2024-01-04

المنتخب يشرع في التحضيرات : تركيبة الهجوم فقط محل تنافس

شرع المنتخب الوطني للأكابر في تحضيراته لنهائيات كأس أفريقيا للأمم بإجراء أول الحصص التدريبية يوم الثلاثاء، والتي شهدت حضور معظم اللاعبين ومشاركتهم في التدريبات ما يؤكد حرص الجميع على استغلال كل الحصص التدريبية حتى يكون المنتخب جاهزا لرفع التحدي في هذه البطولة التي تبدو صعبة بلا شك.

وسيكون التركيز خلال الحصص الأولى على الجانب البدني بلا شك وهو أمر طبيعي في انتظار أن يرتفع النسق لاحقا مع قرب المقابلات الودية حيث سيخوض المنتخب الوطني يوم السبت القادم مقابلة ودية أمام موريتانيا التي تأهلت بدورها إلى النهائيات قبل مواجهة الرأس الأخضر يوم الأربعاء القادم ثم السفر إلى الكوت ديفوار.

وتم إخضاع كل اللاعبين إلى الفحوصات الطبية الضرورية قبل مباشرة التدريبات من أجل معرفة إن كان البعض منهم يعاني من إصابات وغيرها من المسائل وهي ترتيبات روتينية يقوم بها الجهاز الطبي قبل كل بطولة وفي مستهل كل تربص حتى يقع التعامل مع كل الوضعيات بجدية وبالتالي يتفادى المنتخب المفاجآت غير السارة والمدرب لا يعتمد إلا على اللاعبين الجاهزين في النهائيات.

موقف إيجابي

فرض المدرب الوطني حضور كل اللاعبين الذين تمت دعوتهم إلى التربص وخاصة العناصر التي تلعب لأندية تونسية، وهو قرار مميز من قبله باعتبار أن بعض الفرق حاولت إبقاء لاعبيها لخوض مقابلات الجولة الأخيرة غير أن القادري أصرّ على موقفه وتمسّك به وبالتالي حضر كل اللاعبين ولم يقع منح أفضلية لفريق على حساب بقية الأندية في خطوة إيجابية فرضها المدرب الوطني الذي يريد استغلال كل التدريبات من أجل تدعيم المكاسب الجماعية إضافة إلى أنه يخشى من تعرض اللاعبين إلى إصابات في مقابلات البطولة وبالتالي قد يجد نفسه في موقف لا يحسد عليه.

مراكز محددة

بنسبة عالية، فإن تشكيلة المنتخب الأساسية تبدو واضحة المعالم، باعتبار أن المدرب الوطني جلال القادري وجه الدعوة إلى العناصر التي خاضت المقابلات الماضية وشاركت أساسية وبالتالي فإن التشكيلة المثالية شبه محسومة والمرحلة القادمة سيكون الهدف منها تحديد ملامح التركيبة الهجومية التي ستخوض التحدي في النهائيات الإفريقية، ذلك أن إلياس العاشوري هو الوحيد الذي ضمن مكانا أساسيا بينما سيكون التنافس قائما بين بقية العناصر من أجل الفوز بمقعدين.

ومن الواضح أن القادري حسم كل القرارات قبل مباشرة التحضيرات، والهدف من هذه الحصص هو تدعيم المكاسب الجماعية فقط، باعتبار أن للمنتخب الوطني منظومة لعب واضحة يتم التقيد بها في كل المقابلات والإطار الفني حريص على أن يكون المنتخب في أفضل حالاته مع ضربة البداية للنهائيات الإفريقية قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الفيفا” تمنح جليل تمديداً جديداً في انتظار تحديد موعد الانتخابات

من المتوقع أن تنظم الجامعة التونسية لكرة القدم، انتخابات خلال شهر ديسمبر القادم (منطقيا)، …