2024-01-03

الفنانة ايناس الأزرق في أعمال فنية و مشاركات جديدة لسنة 2024 : لوحات فنية،و امرأة تنعم بالنظر لترى حيزا من سيرتها التونسية

ضمن أنشطتها الثقافية و المشاركاتها الفنية التشكيلية في تونس و خارجها تواصل الفنانة التشكيلية ايناس لزرق نشاطها الفني التشكيلي ضمن استعداداتها للسنة الثقافية الجديدة 2024 من خلال الحضور في الفعاليات الفنية و المشاركة في المعارض فضلا عن المعرض الشخصي الذي يخص تجربتها حيث كانت لها اسهامات ثقافية و فنية متعددة منها المشاركة في معرض جماعي برواق الفنون علي  الرماسي بعنوان “ لقاء “  “ Rencontre” مع عدد من الفنانين التشكيليين و هم أحمد الزعايبي و كريستينا صفار و عواطف البجاوي و آسيا عروس..

هذا و تواصل الفنانة التشكيلية المميزة ايناس لزرق عملها الفني حيث تتعدد أعمالها الفنية بين مشاهد من جمال المدينة و التراث و المرأة و هي تشتغل فنيا ضمن الاعداد لمعرض خاص في الفترة المقبلة برواق بالعاصمة. و قد تعددت مشاركات الفنانة التشكيلية ايناس الأزرق و منها المعارض الخاصة و الجماعية و اشتغلت على المرأة و حالاتها و التراث و المدينة و جمال المشاهد في تلوين به الكثير من حميمية الأشياء و جمالية التعاطي وفق تعبيرية بينة تقول بالشغف الكامن في ذات الفنانة  بالرسم و عوالمه …هي المرأة في مشهدية لونية حيث الزخارف وجمال النقوش و الاطلالة البهية على موسيقى و ايقاع مدينة تونس الجميلة بأزقتها و قبابها و ناسها و صخبها القديم الهادئ كموسيقى الأرجاء الناعمة..( من شرفة بالقلب..يعلي اللون من شأن دهشاته حيث مدينة و نساء و قباب و حالات شتى لنشيد ملون ندعوه مرارا..لنسميه الحنين ..و فسحة هذا القلب المكلل بالأغاني…و الشجن المبين…) .نعم …هي فكرة التلوين عندما همت الطفلة بالجمال الكامن في المشاهد …فمن شباك تنعم هي بالنظر لترى المرأة و هي تحكي خيزا من سيرتها التونسية و قد أمسكت بخيوط اللعبة…لعبة القول بجمال التفاصيل …و هي تفعل كل ذلك فانها تفصح عن وجيعتها و حزنها المخفي و شجنها المبين …هكذا هي الألوان لديها …نظر و تأمل قتلا للبشاعة و الكامن فينا من فوضى و ضجيج….ايناس لزرق فنانة تعلي من قيمة الأشياء تحمل في ذاتها كونا من الحلم و النشيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مكتبة «الصحافة اليوم» l كتاب نحو استراتيجية ثقافية : شذرات أدبية زمن المحنة الصحية»

تركت جائحة الكورونا تداعياتها و ارتداداتها على عدد من الأصعدة في تونس و من ذلك ما أثر في ا…