2024-01-02

صفاقس: تسجيل أكثر من 400 مخالفة إقتصادية خلال شهر ديسمبر

تكثّفت منذ مطلع شهر ديسمبر الفارط مجهودات المصالح الرقابية التابعة للإدارة الجهوية للتجارة بصفاقس والمصالح الأمنية بمختلف إختصاصاتها، وذلك بغرض إحكام التصدي للممارسات الاحتكارية وشبكات التلاعب بالمواد المدعمة، خلال هذه الفترة التي تتزامن مع مواسم إستهلاكية هامة (موسم الزراعات، جني الزيتون، الاستعدادات لاحتفالات رأس السنة الادارية، وتقاطع فصول الإنتاج).

وجاء في بلاغ صادر يوم السبت، عن الإدارة الجهوية للتجارة بصفاقس، أنه تم منذ بداية شهر ديسمبر الجاري، تسخير أكثر من 180 فريق مراقبة إقتصادية ميدانية بمختلف مناطق ولاية صفاقس، رفعت أكثر من 400 مخالفة إقتصادية وإتخذت عقوبات إدارية بالمنع من التزود في شأن بعض المخالفين، إلى جانب حجزها لكميات هامة من المواد الإستهلاكية من أجل إرتكاب ممارسات إحتكارية كالإخفاء أو الامتناع عن البيع أو تطبيق أسعار غير قانونية.

وشملت عمليات الحجز 3500 لتر من الحليب، و15.8 طنّا من السكر، و7.98 طنّا من السميد والفرينة، و12 ألف بيضة، و1.6 طنّا من الأرز والعجين الغذائي، و1396 لترا من الزيت، و1 طنّا من معجون طماطم، و595 كغ قهوة، و3240 علبة تبغ، وقد تمّ ضخ هذه المواد في المسالك المنظمة وتأمين قيمتها بالتنسيق مع مصالح الديوانة التونسية.

واشارت مصالح التجارة، في ذات البلاغ، إلى أنه تم العمل بنسق حثيث، خلال ذات الفترة، لتزويد كل المهنيين بالمستلزمات والمواد الضرورية لممارسة أنشطتهم من فرينة وسكر صناعي وغيرها، بالإضافة إلى تأمين تزويد الفضاءات والمساحات التجارية بالمواد الأساسية، حيث تم خلال هذا الأسبوع، ضخ كمية إستثنائية بـ 87 طنّا من السكر المخصّص للإستهلاك الأسري بمختلف مناطق ولاية صفاقس، مع الاشراف والمتابعة الميدانية على توزيعها بمسالك التوزيع بالتفصيل من قبل المصالح الرقابية.

وتتوفر بمخازن الديوان التونسي للتجارة بصفاقس مخزونات من أهم المواد الاستهلاكية لتغطية الحاجيات الاستهلاكية للفترة القادمة، منها 280 طنّا من القهوة، و590 طنّا من السكر، و7 أطنان من الأرز، مع مواصلة عمليات التزويد بنسق عادي، وفق نفس البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ترقب وخوف من كارثة في الأفق: الاحتلال يستكمل قصف النصيرات ويستعدّ لعملية رفح

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) يتواصل حديث المسؤولين الصهاينة عن العملية العسكرية المتوقّع…