2024-01-02

بن موسى يرمي المنديل: والحيدوسي أو السليمي قد يكون البديل

وضعت الهزيمة ضد اتحاد تطاوين حدّا لتجربة المدرب عبد الستار بن موسى مع مستقبل المرسى بعد أن قرّر الانسحاب من مهامه بسبب تواصل النتائج السلبية وتقليصا للضغط المسلّط على المجموعة، ويبدو أن مدرب «القناوية» استبق قرار الإقالة الذي لم يكن بعيدا بحكم فشله في تعديل الأوتار وعجزه عن قيادة زملاء ياسين الورزلي الى فوزهم الأول في البطولة رغم تحسن الأداء والذي قابله سوء حظ كبير وهفوات دفاعية لا تغتفر جعلت فريق الضاحية الشمالية الوحيد الذي لم يعرف طعم الانتصارات في البطولة.

شاءت الصدف أن يكون اتحاد تطاوين الحلقة الفاصلة في مسيرة بن موسى مع فريق الضاحية الشمالية حيث باشر مهامه في لقاء الذهاب ورمى المنديل بعد حوار العودة والقاسم المشترك بين البداية والنهاية هو الفشل في الظفر بنقاط ضد منافس مباشر لتتأكد المصاعب التي يعيشها الوافد على البطولة الوطنية بعد غياب دام ست سنوات والتي لا يمكن حصرها في المدربين اللذين تداولا على تدريبه ذلك أن خالد بن يحيى واجه نفس المشاكل مع ضعف الرصيد البشري وغياب إضافة المنتدبين الذين تعاقد أغلبهم مع الاصابات أو العقوبات ليفشلوا في منح الفريق الأجنحة المطلوبة للخروج من عنق الزجاجة ويغيب الاستقرار عن التشكيلة التي تغيّرت من جولة إلى أخرى ما حال دون حصول الانسجام.

من يكون المدرب الثالث؟

تـــوقــفت طمـوحات ابــن النادي عبد الستار بن موسى في تحقيق النقلة المنشودة قبل جولة من نهاية المرحلة الأولى التي سعى الى جعلها محطة تحضيرية للبلاي آوت خاصة وأنه بدأ في التفكير في الانتدابات الضرورية لتلافي النقائص العديدة في الخطوط الثلاثة لكن الضغوطات التي فرضت على الهيئة المديرة إقالة المدرب خالد بن يحيى أدت الى غياب الاستقرار من جديد لتنطلق رحلة البحث عن مدرب جديد يقود سفينة الفريق حيث يوجد سفيان الحيدوسي وعادل السليمي على رأس قائمة المرشحين مع امكانية بروز أسماء جديدة قبل الاعلان الرسمي.

وكان سفيان الحيدوسي من المرشحين لتدريب الفريق منذ صعوده الى الرابطة الاولى غير أن جبهة الرفض لتعيينه جعلت إدارة توفيق بن نصيب تتراجع عن هذا الخيار الذي طفا على الساحة من جديد منذ أسابيع مع تتالي النتائج السلبية لتصبح عودته واردة مع حصول فراغ، كما يبدو عادل السليمي من الأسماء المطروحة خاصة وأنه يعرف الأجواء جيدا رغم اختلاف الوضع عن مروره السابق وكذلك انتقاله الى واقع جديد بعد إشرافه على النادي الافريقي ومنتخب الأواسط.

وسيشرف الاطار الفني المساعد بقيادة صهيب زروق على الفريق في مباراة الغد ضد نجم المتلوي في انتظار الكشف عن اسم المدرب الجديد الذي قد يجلب معه طاقما كاملا بما أن الهيئة المديرة فتحت أبواب التغيير الكلي مع وجود متسع من الوقت للتحضير للمرحلة الثانية في ظل فترة التوقف المطول بسبب مشاركة المنتخب الوطني في كأس افريقيا، ولحق مستقبل المرسى باتحاد بن قردان الذي أشرف على تدريبه ثلاثة أسماء إلى نهاية المرحلة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في غياب بوسنينة واليعقوبي : توليفة جديدة في المحور

سيصطدم مستقبل المرسى بمعادلة صعبة بين التركيز على مشواره في مرحلة تفادي النزول أو محاولة ا…