2023-12-30

تحويرات مؤكدة في الهجوم : منافسة مفتوحة.. والجزيري مرشح للظهور

تكتسي مباراة اليوم أهمية بالغة بالنسبة إلى النجم الساحلي الساعي إلى إنهاء العام الحالي بفوز معنوي يجعله يحقق عديد المكاسب أهمها المرور إلى مرحلة «البلاي أوف» برصيد كامل من نقاط الحوافز، فضلا عن تأكيد قدرته على تجاوز كل الصعوبات وكذلك إبراز وجود حلول تجعل الإطار الفني يستعد للمواعيد القادمة كأفضل ما يكون دون الحاجة إلى إجراء انتدابات جديدة.

وفي هذا السياق يمكن التأكيد على أن التشكيلة الأساسية يفترض أن تعرف بعض التغييرات مقارنة بآخر مباراة خاضها الفريق ضد الهلال السوداني، وهذه التغييرات ستشمل أساسا خط الهجوم.

في الدفاع: الخميري ينافس

بالنسبة إلى تركيبة الخط الخلفي، فإنه من الثابت أن يتواصل ظهور الحارس علي الجمل منذ البداية خاصة وأن عودته اقترنت بتحسن الأداء الدفاعي، كما أن زميله في محور الدفاع حمزة الجلاصي المنتشي بدعوته للمشاركة في كأس إفريقيا مع المنتخب الوطني سيكون بدوره بعيدا أن أي منافسة، لذلك سيكون حاضرا في هذا اللقاء وتشكيل ثنائي المحور مع صلاح الغدامسي أو جاسر الخميري الذي يتوقع بشدة أن يكون أساسيا في مواجهة فريقه السابق، وفي هذا السياق لا يتوقع أن يراهن المدرب عماد بن يونس على ثلاثة لاعبين في المحور بل سيستمر التعويل على ثنائي فقط ما يعني أن الغدامسي أو الخميري سيتنافسان على مكان وحيد صلب تركيبة خط الدفاع، الذي سيعرف استمرار ظهور حسام بن علي في الرواق الأيمن، على أن يلعب لؤي بن حسين في الجهة اليسرى، لكن بالتوازي مع ذلك تبقى إمكانية الدفع بفرج بن نجيمة ضمن التشكيلة الأساسية في هذا اللقاء واردة.

في الوسط: الورتاني جاهز

بعد غيابه عن المقابلات الأخيرة بسبب الإصابة سيكون آدم الورتاني جاهزا للمشاركة في مباراة اليوم، حيث تدرب بانتظام مع المجموعة خلال الفترة الأخيرة، غير أن ظهوره أساسيا يبدو مستبعدا للغاية، بما أن نية الإطار الفني تتجه نحو مواصلة التعويل على الثنائي جاك مبي وسومايلا سيديبي في الارتكاز، ومن المتوقع أيضا أن يتم الإبقاء على أسامة عبيد ليتولي مهمة التنشيط الهجومي رغم أن محمد أمين الجبالي سينافسه بقوة من أجل تعويضه في التشكيلة الأساسية والظهور منذ البداية.

في الهجوم: ثلاثة مرشحين جدد

من الوارد بشدة أن تطرأ بعض التعديلات على مستوى تركيبة الخط الأمامي، فبعد الأداء المقدم في المباراة الأخيرة من قبل الشماخي والعبدلي وبونغونغا، فإن إمكانية الإبقاء عليهم خارج الحسابات في مباراة اليوم تبدو واردة، خاصة وأن لدى المدرب عماد بن يونس بعض الحلول الأخرى خاصة بعد بروز الثنائي أصيل الجزيري وصالح البرهومي في  المقابلة الأخيرة، وهذا الثنائي يمكن بشدة أن يكون ضمن حسابات الإطار الفني في مواجهة الملعب التونسي تماما مثل راقي العواني الذي يبقى بدوره ضمن دائرة المرشحين للمشاركة في هذه المقابلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…