2023-12-26

الزعلوني الرقم المفاجئ في موسم الإفريقي : كابوس الإصابة دخل التاريخ

لا يمكن لأي لاعب في النادي الإفريقي أن ينافس بسام الصرارفي على نجومية الموسم الحالي، فالعائد من تجارب احترافية بين أوروبا والخليج العربي، حسم المنافسة سريعا بمردود مميز وروح معنوية عالية ساعدته على أن يقدم الإضافة سريعاً إلى الفريق بأداء مميز للغاية، ولكن في جانب من هذا التألق يظهر اللاعب غيث الزعلوني، الذي كان مميزاً للغاية وجعل الرواق الأيمن للإفريقي مصدر القوة الأساسي الذي يصنع الفارق من لقاء إلى اخر، ويكون الزعلوني مكسباً من المكاسب الهامة التي حصدها الفريق في الموسم وهو يبلغ منتصفه في انتظار أن تحمل المباريات القادمة مفاجآت إضافية تجعل الإفريقي في وضع أفضل بكثير من الوضع الحالي.

ودّع الأزمات

دفع المدرب لسعد الدريدي، بالمدافع الزعلوني في موسم 2020ـ2021، في إطار حملة التشبيب التي قامت بها الهيئة السابقة، ولكنه لم يكن محظوظاً فقد تعرض إلى إصابة خطيرة رمت به خارج الحسابات في التشكيلة الأساسية وابتعد عن الواجهة طويلا ولفه النسيان وكان خارج أسوار النادي، ولكن هذا الوضع اختلف منذ نهاية الموسم الماضي، عندما جازف السايبي بالاعتماد عليه في دور لاعب وسط من أجل دعم العمل الدفاعي فكان الرد سريعا واستغل الهدية ليؤكد عودته القوية بعد أشهر من الغياب وكان اللاعب الأبرز في نهاية الموسم ورقم الحظ في الفريق الذي راهن عليه المدرب السايبي فكسب التحدي وكان أفضل انتداب قام به الإفريقي «الممنوع من الانتدابات» حينها وليحصل التأكيد في بداية الموسم الحالي.

الأفضل في مركزه

كان حصاد الموسم الجديد موفقا بالنسبة إلى الزعلوني، فقد افتك المركز الأساسي من حمزة العقربي وإسكندر العبيدي وتوفيق الشريفي ورامي البدوي وظهر مميزا بفضل قدرته على دعم الهجوم باستمرار، فتجاربه السابقة أفادته كثيرا وأصبح يتقدم ليصنع الخطر، فهو مدافع عصري قوي من الناحية الفنية ومهاري وقادر على صنع الفارق في وضعية الحوارات الثنائية وانسجامه مع الصرارفي أصبح مصدر قوة في الفريق والسايبي راهن على الجهة اليمنى لخلق التوازن مع الجهة اليسرى التي نشطها الوافد الجديد محمد أمين الحمروني فلم الإفريقي يركز على جهة دون أخرى، قبل أن تبرز الجهة اليمنى بشكل واضح.

وكان من الطبيعي أن يفوز الزعلوني بثقة المدرب الوطني جلال القادري، فرغم قوة المنافسة على يمين الدفاع بوجود وجدي كشريدة ويان فاليري وكذلك محمد دراغر، فإن الزعلوني افتك مكانا في القائمة الموسعة للمنتخب ورغم قوة المنافسة إلا أنه قد يكون حاضرا في النهائيات الإفريقية القادمة، وهو أمر إن تم سيكون مستحقا بلا شك وفي حال لم يكن حاضرا فذلك لا يعني أنه لا يستحق ذلك أن المركز الذي يشغله يعرفا تنافسا كبيرا بين عديد النجوم ولهذا فإن الإفريقي كسب لاعبا مميزا هذا الموسم ولا يستغرب أن يحصل في الفترة القادمة عن عرض مالي جيد لبيع عقد لاعبه باعتبار أنه من بين أفضل اللاعبين في مركزه حاليا في المسابقات الإفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هدفه الأخير كان ضد الإفريقي : صـَمتُ الجويني أفسد الحسابات

منذ آخر لقاء أمام النادي الإفريقي يوم 26 ديسمبر الماضي، فشل المهاجم هيثم الجويني في تسجيل …