2023-12-24

البطولة تدخل المنعرج الحاسم والأخير | المجموعة الأولى : نـهـائـيـات مـنتظرة… المجموعة الثانية : مـن أجــل الـحـوافـز

ستدخل البطولة الوطنية مرحلتها الأخيرة، بإقامة آخر 3 جولات، التي ستحدد الترتيب النهائي، حيث تبدو الوضعية مختلفة نسبيا في المجموعتين إلى حدّ الان، ذلك أن النظام الجديد الذي اعتمدته الجامعة في الموسم الحالي، يجعل صراع تفادي النزول أقل حدة من الموسم الماضي، ذلك أنه في غياب الهبوط المباشر، فإن الفرق شرعت في التفكير في المرحلة الثانية مبكرا دون اهتمام بالمرحلة الأولى طالما أن مصير الهبوط سيحسم لاحقا وكل فريق أمامه فرص من أجل التدارك عكس الموسم الماضي عندما كان صاحب المركز الأخير يخسر مكانه اليا في الرابطة الأولى، ولهذا فإن الحماس غاب عن بعض الأندية ولكن يتوقع أن يتغير الموقف لاحقا.

وفي الواقع، فإن 3 أندية تحتل المراكز الأولى ستعبر إلى مرحلة التتويج حيث سيحصل الأول على 3 نقاط والثاني على نقطتين والثالث على نقطة، وبالتالي فإن التنافس سيكون قويا على المركز الأول لضمان أكبر فرص التتويج رغم أن الفارق لا يبدو مهما بين الأول والثالث وكان على الجامعة أن تمنح الأول 5 نقاط والثاني 3 نقاط والثالث نقطة أو لا يحصل على أي نقطة حوافز.

وتلعب 8 فرق من أجل تفادي الهبوط، وهي التي تحتل آخر المراتب في كل مجموعة، مع حصول صاحب المركز الرابع من كل مجموعة على 4 نقاط حوافز والخامس على 3 نقاط والسادس على نقطتين ويدخل صاحب المركز الثامن، المرحلة الختامية برصيد خالٍ من النقاط وبالتالي بحظوظ أقل في ضمان البقاء، حيث سيغادر صاحبا المركزين السابع والثامن إلى الرابطة الثانية في الموسم القادم بعد اختتام المرحلة الثانية في مجموعة تفادي الهبوط. ولكل نظام نقاطه السلبية، ذلك أن الحماس في هذا الموسم يبدو أقل من المواسم الماضية ولكنه يضمن تأهل فرقا تريد اللعب من أجل اللقب لاحقا وتفادي مع حصل مع اتحاد تطاوين في الموسم الماضي، ويمنح كل الأندية فرص خوض عدد كبير من المقابلات بدل ما حصل الموسم الماضي لمستقبل الرجيش وهلال الشابة عندما انتهى الموسم بعد 14 مقابلة فقط.

المجموعة الأولى: صراع قوي

حسابيا ضمن النجم الساحلي فقط التأهل، إذ لا يمكن للأولمبي الباجي أن يعادله في عدد النقاط، ولكن منطقيا فقد حسم الأمر حيث يحتاج الملعب التونسي إلى نقطة للتأهل والإفريقي يحتاج إلى انتصار للتأهل رسميا.

غير أن المباريات القوية بين الملعب التونسي والنادي الإفريقي والنجم الساحلي والملعب التونسي، تجعل الوضعية غامضة بخصوص الثلاثي الأول، ذلك أن كل فريق من هذا الثلاثي قادر على حصد الصدارة في نهاية السابق ولكن بفرص أقل للملعب التونسي، الذي سيواجه الإفريقي والنجم وبالتالي يمكن أن يخسر الكثير من النقاط في المرحلة القادمة، ويبدو الإفريقي في موقف قوة باعتبار أنه سيخوض 3 مباريات عكس النجم والملعب التونسي.

أما في صراع تفادي الهبوط، فإن الأمور واضحة منذ فترة حيث كان مستقبل سليمان أول الفرق التي تأكدت من اللعب في مجموعة تفادي النزول، وسيكون الصراع على المركز الرابع مشتعلا بين اتحاد بن قردان والأولمبي الباجي والمواجهة بينهما ستحدد بنسبة كبيرة اسم الفريق الذي سيحصد كل النقاط في المرحلة الثانية، فالمواجهة بينهما في الجولة القادمة عبارة عن نهائي من أجل أربع نقاط ستغير الكثير لفريقين نافسا خلال الموسم الماضي في مرحلة التتويج.

المجموعة الثانية: الحوافز فقط

ضمن الترجي الرياضي والاتحاد المنستيري والنادي التأهل، ولكن الاتحاد يمكنه خطف المركز الأول من الترجي، والنادي الصفاقسي يمكنه أن يفتك المركز الثاني من الاتحاد المنستيري، ذلك أن الجولات الأخيرة ستعرف نهائيا في كل جولة، بين الصفاقسي والترجي ثم الترجي والاتحاد ثم بين الاتحاد والصفاقسي، وبالتالي فإن ترتيب الثلاثي الأول لن يحسم سريعا بل سيكون من الصعب معرفة اسم الفريق الذي سيغنم نقاط الحوافز في المرحلة القادمة ويدخل مرحلة التتويج بأكبر فرص حصد اللقب.

وبالنسبة إلى تفادي الهبوط، فإن الجولات القادمة ستحدد اسم الفريق الذي سيحصد المركز الرابع بوجود النادي البنزرتي ونجم المتلوي في وضع متقارب للغاية لهذا فإن الوضع سيكون صعبا للغاية عليهما في وقت قد يصنع فيه اتحاد تطاوين الحدث لو ينجح في الانتصار على النادي البنزرتي ففي هذه الوضعية سينضم إليهما في صراع الحصول على المركز الرابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

معز حسن يقترب من خوض تجربة جزائرية: وجواز سفر قد يـُـنهي علاقته بالنادي الإفريقي

يَملك‭ ‬الحارس‭ ‬معز‭ ‬حسن‭ ‬عرضاً‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬مولديّة‭ ‬العاصمة‭ ‬الجزائري،‭ ‬للانضمام‭…