2023-12-23

يملك الكثير من الخيارات : الفريق غير معني بسباق الميركاتو

بضمان التأهل بنسبة عالية إلى الدور القادم من مسابقة كأس الكونفيدرالية الإفريقية، يمكن للنادي الإفريقي الان التركيز الكامل على مباريات البطولة الوطنية ومحاولة حصد المزيد من النقاط التي تضمن له التأهل في صدارة المجموعة الأولى، فرغم الخسارة أمام النجم الساحلي في الجولة الماضية، مازال الإفريقي قادرا على التأهل في المركز الأول خاصة إن انتصر خلال بداية الأسبوع القادم على الملعب التونسي، فالفوز في هذه المواجهة سيضمن للفريق الكثير من المكاسب وبالتالي سيتغير الوضع بشكل كامل.

وفي الانتظار فإن الإفريقي لا يبدو مهتما كثيرا بالميركاتو الشتوي، فمن ناحية أولى يُسيطر الغموض على وضع النادي مالياً وكذلك إدارياً بخصوص عقوبات الاتحاد الدولي التي لاحقت الفريق في الفترة الماضية، فمن الواضح أن الإفريقي مطالب بخلاص مستحقات عديد اللاعبين والهيئة قد تكون أنهت كل الترتيبات التي تضمن غلق ملفات النزاع وبالتالي خلاص الخطايا في حال وجودها من أجل ضمان تعزيز الفريق بلاعبين جدد، ولهذا فإن الصورة لا تبدو مكتملة في الوقت الحالي ويصعب معرفة توجهات إدارة الفريق التي أحاطت عملها في الفترة الماضية بالسرية.

الفريق جاهز

على صعيد آخر، فإن الإفريقي لا يبدو مهتما بسوق الانتقالات لأنه لا يعاني من نقص كبير بل إنه إلى حدّ الان لم يستثمر قدرات بعض المنتدبين مثل أحمد الهمامي وحسام السويسي ويحيى المطيري وهي مجموعة لا تشارك مع الفريق إلا في عدد قليل من المباريات منذ فترة طويلة وهو ما يعني منطقيا أن هناك رصيدا احتياطيا يمكن الاستنجاد به في الفترة القادمة مع انضمام زهير الذوادي ويوسف سنانة وعلي العمري وبالتالي توجد الكثير من الخيارات التي تجعل الإفريقي غير معني برفع عقوبة منع الانتداب وبالتالي مواصلة الموسم بهذه المجموعة بعد أن أظهرت أنها قادرة على تحقيق الأهداف التي يطمح إليها الجميع ولا سيما في منافسات البطولة لأن كل مقابلات الإفريقي في الفترة الماضية أظهرت أن اللاعبين يمكنهم أن يتحسنوا أكثر وبالتالي تكون هناك فرص أكبر لتطوير الأداء الجماعي بحثا عن أفضل النتائج.

ولا يبدو أن يوسف العلمي مستعد الان لرفع العقوبات، فالأولوية هي إنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة حتى يكون الإفريقي في وضع جيد للغاية وذلك من خلال تسوية مستحقات اللاعبين إضافة إلى ضرورة أن يؤمن الفريق مبالغ مالية تضمن له حسن التصرف في بقية الفروع التي تواجه صعوبات بدورها وكذلك فهي معنية بسباق التتويج باعتبار أن فريق السلة أساسا قادر هذا الموسم على التألق.

جاهزية

تبدو مقابلة الملعب التونسي التي ستقام بداية الأسبوع القادم مهمة للغاية بالنسبة إلى النادي الإفريقي ولحسن حظ المدرب سعيد السايبي سيكون قادراً على الاعتماد على التشكيلة المثالية باستثناء وسام بن يحيى المعاقب ولكن الفريق سيكون جاهزا لهذا الموعد خاصة بعد العودة القوية لشهاب العبيدي والذي أظهر في المقابلة الأخيرة أنه سيكون لاعبا مهما في حسابات الفريق في الفترة القادمة، غير أنه من المستبعد أن يعتمد السايبي على الخطة نفسها في المواجهة القادمة لاعتبارات عديدة أهمها خصوصية المباراة وقوة المنافس الذي يفوق بلا شك النادي النيجيري من حيث المهارات الفردية أو الجماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد الدولي ينهي آمال التلمساني في الترشح للانتخابات : تنافس رباعي يقوده واصف جليل

تزايدت فرص نائب رئيس الجامعة الحالي، واصف جليل في ترأس الجامعة التونسية لكرة القدم، في الا…