2023-12-23

اثنتان من «الخمسة الكبار» في هوليود تقتربان من الاندماج لمواجهة نتفليكس

يعقد المسؤولون في اثنتين من كبرى شركات هوليود جلسات تمهيدية لإبرام واحدة من كبرى عمليات الاندماج في تاريخ السينما العالمية بين شركتي “وارنر براذرز ديسكفري” و”باراماونت غلوبال”.

ومن المتوقع أن تبلغ قيمة الصفقة 38 مليار دولار، وذلك بهدف مواجهة سيطرة منصات البث الحديثة على السوق العالمية.

وكان الرئيس التنفيذي لـ”وارنر براذرز ديسكفري” ديفيد زاسلاف التقى نظيره في “باراماونت غلوبال” بوب باكيش الأسبوع الماضي في مدينة نيويورك لمناقشة الاندماج المحتمل طبقا لموقع “أكسيوس”.

وتجمع الصفقة الجديدة بين السلاسل الشهيرة التي تنتجها “وارنر براذرز ديسكفري” مثل “هاري بوتر” و”باتمان”، مع سلاسل باراماونت مثل “إنديانا جونز” و”ستار تريك”، ويتوقع أن تهيمن شركة “وارنر” على الأعمال المندمجة، حيث يبلغ حجمها ثلاثة أضعاف حجم شركة باراماونت تقريبًا.

وتهدف الشركتان من الاندماج الجديد إلى التقدم في التحدي الأكبر الذي تواجهانه مع منصات البث المباشر مثل “ديزني+” و”نتفليكس”. وتكافح منصات البث الحالية لكلا الشركتين “باراماونت+” و”ماكس” للحصول على نصيب من المشتركين في سوق البث المباشر الذي تسيطر عليه نتفليكس و”ديزني +”.

وتسيطر الشركة المندمجة الجديدة على نسبة تبلغ 30 % من سوق توزيع الأفلام في أمريكا، وهي نسبة تفوق ما تملكه شركتا “يونيفيرسال” و”وديزني” معا.

وقالت صحيفة “تلغراف” البريطانية أن الرئيس التنفيذي لوارنر براذرز أجرى محادثات سابقة مع رئيسة “باراماونت” شيري ريدستون التي تمتلك حصة مسيطرة فيها من خلال شركتها القابضة “ناشيونال أميوزمنت”.

وكان زاسلاف نجح في دمج “وارنر براذرز” مع “ديسكفري” -المعروفة بقنواتها الوثائقية والرياضية- في أفريل الماضي.

وتعاني باراماونت من ديون تبلغ نحو 15.6 مليار دولار، في حين تعمل وارنر براذرز ديسكفري على خفض التكاليف وخفض مستويات ديونها تحت قيادة زاسلاف.

يشار إلى أن “وارنر براذرز” و”باراماونت” اثنتان مما يطلق عليها أستوديوهات “الخمسة الكبار”، إلى جانب كلٍ من “يونيفيرسال” و”سوني” و”ديزني”، وتتميزان بأنهما الشركتان الوحيدتان اللتان احتفظتا بالاسم نفسه منذ العصر الذهبي لهوليود في عشرينيات القرن الماضي عندما برزت الصناعة إلى الصدارة.

وبالإضافة إلى أستوديوهات “وارنر براذرز”، تمتلك الشركة كلا من شبكة “إتش بي أو” التي تنتج مسلسل “الخلافة”، وشبكة “سي إن إن” الإخبارية، ومجموعة من القنوات الأخرى. أما باراماونت، فتمتلك شبكة تلفزيون “سي بي إس” و”كوميدي سنترال” والقناة الخامسة في المملكة المتحدة وغيرها.

وتأتي محادثات الاندماج بعد أن أخبر زاسلاف المستثمرين أن الجهود الناجحة لسداد الديون من صفقة “ديسكفري” العام الماضي تعني أن الشركة أصبحت الآن في وضع “يسمح لها بتخصيص المزيد من رأس المال نحو فرص النمو”.

وقال زاسلاف لموقع “أكسيوس” إنه “على مدى الأشهر التسعة عشر الماضية ركزنا على إعادة بناء هذه الشركة، واستعادة وضعها كشركة أكثر استقرارًا وكفاءة، وقد حققنا ما يزيد عن ملياري دولار من التدفق النقدي الحر في الربع الثالث، ونحن في طريقنا لتجاوز 5 مليارات دولار لهذا العام بشكل ملموس. وقد مكننا هذا من سداد ديوننا بقوة، التي خفضناها بما يقرب من 12 مليار دولار منذ إطلاق الشركة العام الماضي”.

وكانت منصة نتفليكس أعلنت في افريل الماضي عن زيادة عدد مشتركيها ليبلغ 232 مليون مشترك، لتحتفظ بترتيبها كأعلى المنصات من حيث عدد المشتركين، تليها منصة “برايم فيديو” التابعة لـ”أمازون”، و”سبوتيفاي”، ثم “ديزني+”، فـ”إتش بي أو ماكس”.

واقترب سعر سهم نتفليكس في ديسمبر الحالي من 500 دولار أمركيي، ومن المقرر أن يتم الكشف عن تقرير أرباح الشركة يوم 23 جانفي 2024.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الانتخابات الرئاسية الأمريكية: استقبال حافل لترامب في اليوم الأول واختيار فانس مرشحا لمنصب نائب الرئيس

الصحافة اليوم 🙁 وكالات الانباء) في اليوم الأول من المؤتمر العام للحزب الجمهوري في ميلووكي …