2023-12-22

عاد للانتصارات من الباب الكبير : التعديلات التكتيكية نجحت وإيدو ينهي أزمة الـهـــداف

كان انتصار النادي الإفريقي على ريفر النيجيري مستحقا مثلما كان متوقعا، فالإفريقي لعب واحدة من أفضل المباريات رغم التراجع المسجل في بعض فترات الشوط الأول، ولكن لا يمكن لأي فريق أن يخوض 90 دقيقة في مستوى عال إضافة إلى أن هاجس الفريق كان تحقيق الانتصار وهو ما فعله الفريق بما أنه بلغ النقطة التاسعة وبالتالي وضع نفسه في موقف جيد للغاية في حسابات التأهل إلى الدور القادم والذي يمكن القول أنه أصبح مؤكدا بفضل الفوز بنتيجة 3ـ0 فالإفريقي سيحصل على بطاقة التأهل في الجولة الخامسة وبالتالي ينهي الجدل والغموض في هذه المجموعة ذلك أن اللقاء أمام ريفر كان موفقا على جميع المستويات والمدرب سعيد السايبي كسب عديد التحديات أهمها تثبيت حضوره على رأس الفريق لفترة إضافية كما أن النيجيري أثبت مجددا أنه الهداف الذي انتظره الفريق في السنوات الماضية بفضل قوته أمام المرمى واستغلال الكرات التي توفرت له ليضع الإفريقي في المقدمة سريعا وهو ما كان يفتقده الفريق طوال المواسم الماضية.

تعديل مهم

خلال هذه المقابلة، اعتمد المدرب على تكتيك مختلف عن المقابلات السابقة وذلك عندما دفع بكل من حمدي العبيدي وبسام الصرارفي في مقدمة الهجوم من خلال طريقة 4ـ4ـ2 للمرة الأولى منذ بداية الموسم وهي خطة ساعدت الفريق هجوميا بشكل واضح في هذه المقابلة بما أن الإفريقي كان مسيطرا على وسط الميدان، كما أن الخطة تتماشى مع خصوصية المنافس في المقام الأول لأن النادي النيجيري لا يملك قدرات كبيرة في وسط الميدان من شأنها أن تربك حسابات الإفريقي ولهذا فإن المجازفة التي قام بها المدرب كانت موفقة بلا شك وأحسن اختيار التكتيك في هذه المقابلة.

كما أن الظروف بشكل عام ساعدت الإفريقي وخاصة الهدف المبكر الذي منح الفريق دفعا مهما منذ الدقائق الأولى ومكنه من إحكام سيطرته على المقابلة لأن الدخول القوي جعل الإفريقي في موقف جيد للغاية ومكنه من فرض أسلوب اللعب الذي كان يريده منذ البداية وفي مثل هذه الوضعيات يكون من السهل ضمان الانتصار، خاصة وأن الإفريقي لم يرفض هدايا منافسه وسجل الهدف الثاني بعد أن أخطأ الحارس النيجيري الذي منح الإفريقي فرصة التهديف.

وإنهاء الشوط الأول على نتيجة 2ـ0 وضع الفريق في موقف قوة بلا شك ولكن الأهم أن الإفريقي عرف خلال هذه المقابلة كيف يسيطر على اللعب بشكل كامل والمدرب استغل التقدم في النتيجة من أجل القيام بالتعديلات الضرورية تحسبا للمقابلات القادمة التي تنتظر الإفريقي فكانت المهمة ناجحة إلى أبعد مستوى وهي مباراة ستخدم الإفريقي مستقبلا بشكل كبير للغاية وتجعله في موقف جيد من أجل التعامل مع بقية المقابلات قبل التوقف في بداية العام الجديد ذلك أن الفريق الان يمكنه التركيز الكامل على المباريات بعد أن ضمن العبور إلى ربع النهائي وهو بلا شك استحق هذا الأمر لأنه قدم مستويات جيدة في مجموعته وعثرته في الجولة الثالثة كانت نتيجة الأخطاء الفردية التي ارتكبها ولكنه تدارك الموقف سريعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

‭ ‬الجامعة‭ ‬المؤقتة‭ ‬تختار‭ ‬مدرباً‭ ‬قاراً‭ ‬افي‭ ‬السرب: الـبـنـزرتـي‭ ‬يـعـود‭ ‬للمنتخب‭ ‬بــخـطــوة‭ ‬إلـــــى‭ ‬الــــوراء

للمرة‭ ‬الرابعة،‭ ‬سيدرب‭ ‬فوزي‭ ‬البنزرتي‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭…