2023-12-21

في اختتام شهر حماية الطفولة: العنف الجسدي بين الأطفال من أكثر المظاهر إستفحالا..!

«تلقت مكاتب مندوبي حماية الطفولة 22690 إشعار خلال سنة 2022 مقابل تسجيل 17069 اشعار سنة 2021 أي بزيادة بنسبة 32.9 %». ذلك ما أكّدته السيّدة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ.

وأفادت، خلال لقاء بمناسبة اختتام شهر حماية الطفولة خصّص لعرض البيانات الإحصائيّة لنشاط مكاتب مندوبي حماية الطفولة لسنة 2022، أنّ الإشعارات المسجّلة خلال سنة 2022 تتوزّع حسب الولايات بأعلى عدد من الإشعارات بولاية صفاقس 2205، تليها ولاية قفصة 2096 اشعار، وسجلت أدناها في ولايات المهدية وجندوبة وسليانة على التوالي 405 و403 و339 اشعار.

وبيّنت الوزيرة أنّ الاشعارات تتوزّع حسب الجنس بنسبة 47% لفائدة الفتيات بمجمــوع 10568 إشعار مقــابل نسبـة53% لفائدة الفتيان بمجموع 12122 وتسجيل أعلى نسبة إشعار بلغت 46% في الفئة العمريــــــة 6-12 سنة، ملاحظة حسب الاحصائيّات ذاتها أنّ الإشعارات تتوزّع حسب الوضعية التربوية للطفل إلى 68% من الأطفال الذين يواصلون دراستهم أو تكوينهم وهي أعلى نسبة من جملة الأطفال المهددين مقابل 14% منقطعين عن الدراسة و18% دون سنّ الدراسة.

وأضافت في السياق ذاته أنّ العائلة هي المصدر الأول للإشعارات بنسبة 60% تليها المؤسسات الأمنية بنسبة 9% والتربوية والصحيّة 8% لكل جهة والقضائيّة 3% ثمّ مندوبي حماية الطفولة والسلط المركزية والجهوية والمحلية بنسبة 2%.
وحسب مكان التهديد، أفادت الوزيرة أنّ المنزل هو الفضاء الذي سجّل أكبر نسبة تهديد للأطفال أي 59% من جملة الاشعارات، يليه الشارع بنسبة 18% ثمّ المؤسسات التربوية بنسبة 13% والصحيّة بنسبة 4% والأمنيّة والرعائية بنسبة 1% لكل مؤسسة.

وأضافت أنّه مثّلت حالات عجز الابوين أو المسؤول عن الطفل عن الإحاطة بـ 6015 إشعار والتقصير البيّن والمتواصل في التربية والرعاية بـ 5934 إشعار واعتياد سوء معاملة الطفل بـ 5932 الأصناف الرئيسيّة لوضعيات التهديد التي سجلت سنة 2022.
كما أشارت السيّدة آمال بلحاج موسى إلى أنّ العدد الجملي للإشعارات حول الأطفال الذين تعرضوا للعنف 8135 سنة 2022 مقابل 7100 إشعار سنة 2021، وسجل العنف الجسدي الموجه ضد الفتيان نسبة 29% من مجموع الحالات مقابل 20% لدى الفتيات، وتتقارب نسب العنف المعنوي الموجه للفتيان والفتيات مسجّلة على التوالي 17% و16%، في حين تعرضت 12% من الفتيات الى العنف الجنسي مقابل 6% لدى الفتيان حسب الإحصائيّات ذاتها.

وأفادت أنّ مندوبي حماية الطفولة تعهّدوا بـ 109 طفل يتعاطون المخدرات وتمّ تسجيل 848 للولادات خارج إطار الزواج سنة 2022 مقابل 802 سنة 2021، و259 إشعار خاصّ بمحاولات الانتحار في صفوف الأطفال سنة 2022 منها نسبة 80% في صفوف الفتيات مقابل 224 محاولة انتحار سنة 2021، مُعلنة أنّ الوزارة ستشرع في إنجاز دراسة لفهم الخصائص والأسباب لمحاولات الانتحار في صفوف الأطفال بهدف دراسة هذه الظاهرة بشكل علميّ وموضوعيّ.

وأكّدت تلقي مندوبي حماية الطفولة 758 مطلب وساطة خلال سنة 2022 تتوزّع بين 94% من الفتيان مقابـــل 6% من الفتيات، وأغلب مطالب الوساطة تشمل السرقة والاعتداء بالعنف والإضرار بأملاك الغير.

كما بيّنت السيّدة آمال بلحاج موسى حرص الوزارة على تعزيز الموارد البشريّة لسلك مندوبي حماية الطفولة أمام حجم العدد المتزايد للإشعارات والوضعيات المتعهّد بها من مندوبي حماية الطفولة من خلال فتح مناظرة خارجيّة لانتداب 40 مندوب حماية طفولة مساعد وتلقّي أكثر من 7 آلاف مطلب ترشح، معلنة أنّه سيتمّ تنظيم الاختبار الكتابي لهذه المناظرة الخارجيّة في الأسبوع الثالث من شهر فيفري القادم، مؤكّدة واجب الإشعار المحمول على الجميع من خلال الاتصال على الرقم الأخضر 1809 أو الاتصال مباشرة بمكاتب مندوبي حماية الطفولة الموزعيّن على كامل تراب الجمهوريّة.
ولابد من الاشارة في هذا السياق إلى ان هذه المناسبة مثلت فرصة حقيقية لتكريم عدد من مندوبي حماية الطفولة تقديرا للجهود المبذولة لهذا السلك في مجال التعهد بالطفولة المهددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

  الحسابات البنكية المجمّدة : تتحوّل إلى ديون ثقيلة تطارد أصحابها..!

يجد العديد  من التونسيين  أنفسهم أمام المحاكم، أو في متاهات لم تكن في الحسبان، بسبب الحساب…