2023-12-20

شهاب العبيدي يحمل آمال الإفريقي : فرصة جديدة للتعويض

من المتوقع أن يكون شهاب العبيدي أساسيا في تشكيلة النادي الإفريقي عندما يواجه الليلة فريق ريفر النيجيري في الجولة الرابعة من كأس الكونفدرالية الإفريقية، ذلك أن متوسط ميدان الإفريقي غاب عن آخر مقابلتين في نيجيريا وكذلك أمام النجم الساحلي وهو ما اقترن بخسارة الإفريقي في المناسبتين.
واتضح أن العبيدي غاب عن المباراتين بداعي الإصابة، حيث لم يكن في أفضل حالاته البدنية والمدرب فضل عدم الاعتماد عليه خوفا على سلامته الجسدية بحكم أنه من اللاعبين المؤثرين والاعتماد عليه أساسيا ستكون له انعكاسات سلبية على اللاعب وقد يحرم الإفريقي من خدماته فترة طويلة، وهو قرار يبدو في اعتقادنا سليما رغم أنه ترك بديلا أمام النجم الساحلي ولكنه يبقى لاعبا مهما ومؤثرا من أفضل لاعبي الإفريقي في آخر موسمين، وهو أمام فرصة كبيرة من أجل التعويض.
تنافس
التعاقد مع غيث الصغير، كان يعتبر خطراً على شهاب العبيدي باعتبار أنهما يلعبان في المركز نفسه ولكن خلال الاعتماد على الثنائي جنبا إلى جنب، أثبتا أنهما قادران على تقديم الإضافة ولكن العبيدي غاب عن مباريات البطولة بداعي العقوبة، بعد طرده أمام الملعب التونسي وذلك بعد إصابته في بداية الموسم ولهذا فإنه الان أمام فرصة كبيرة من أجل التعويض والعودة إلى صنع الانتصارات مجددا بما أنه يمثل أحد أعمدة النادي في المستقبل رغم مشكل تمديد عقده ولكنه من العناصر الواعدة.
ومقابلة ريفير ستكون مهمة للعبيدي على الصعيد الشخصي، حتى يثبت نفسه مجددا ويستعيد مكانه في وسط الميدان ويثبت أنه لاعب قادر على أن يحمل ضغط المقابلات الكبرى ويكون أفضل خيار بالنسبة إلى المدرب سعيد السايبي، ذلك أن الغيابات عن الكثير من المباريات حرمه من أن يكون في المنتخب الوطني، حيث كان حاضرا مع المدرب منذر الكبير قبل سنوات ولكنه دفع ثمن تراجع مستواه ولئن يبدو من شبه المستحيل عليه أن يكون حاضرا في قائمة جلال القادري إلا أنه في المستقبل قادر على فرض حضوره.
والأهم هو أن يظهر العبيدي اليوم أنه اللاعب الذي يبحث عنه الإفريقي في هذه المرحلة حيث ستكون مهمته شديدة التعقيد والصعوبة في التنشيط الهجومي ومساعدة الفريق على العودة إلى التهديف سريعا بعد فترة الشك التي دخلها والتي من الضروري أن يودعها الفريق في هذه المرحلة حتى يضمن الانتصارات. كما أن قيادة الإفريقي إلى الانتصارات قد يخلص العبيدي من تبعات ركلة الجزاء التي أهدرها منذ موسمين وحرمت الفريق من الانتصار في الدربي، رغم أنه صنع الانتصار في الموسم الماضي بتمريرة حاسمة إلى حمدي العبيدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هدفه الأخير كان ضد الإفريقي : صـَمتُ الجويني أفسد الحسابات

منذ آخر لقاء أمام النادي الإفريقي يوم 26 ديسمبر الماضي، فشل المهاجم هيثم الجويني في تسجيل …