2023-12-19

بن يونس يتوجه للتعويل على تشكيلة مباراة المغرب

يعيش النجم الساحلي على وقع فترة انتعاش تجسدت بعد الفوزين الأخيرين على حساب الهلال السوداني ثم النادي الإفريقي، وهذه المعنويات المرتفعة يمكن أن تساعد الفريق كثيرا من أجل تحقيق الفوز الثالث تواليا عندما يجدد مواجهته للفريق السوداني اليوم ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور مجموعات رابطة الأبطال في ملعب دار السلام عاصمة تنزانيا، وخلال هذا اللقاء يمكن أن تعرف التشكيلة الأساسية بعض التغييرات مقارنة بالمقابلات الأخيرة، حيث لا يستبعد أن يعيد الإطار الفني الاعتماد على خطة وتشكيلة لا تختلفان كثيرا عما عرفته المباراة الأخيرة في الأدوار التمهيدية ضد الجيش المغربي.

في الدفاع: غياب متوقع لبن علي وعودة الخميري

من الوارد أن تعرف تشكيلة النجم الساحلي اليوم غياب الظهير الأيمن حسام بن علي الذي تعرض لإصابة في المقابلة الأخيرة ضد النادي الإفريقي وهو ما اضطره للخروج وتعويضه بفرج بن نجيمة الذي يمكن أن يشارك اليوم منذ البداية ويلعب في الرواق الأيمن للدفاع، في المقابل تظل فرضية العودة للعب بثلاثة عناصر في المحور واردة بشدة، وهذا المعطى يجعل جاسر الخميري مؤهلا للظهور أساسا واللعب إلى جانب حمزة الجلاصي وصلاح الغدامسي بعد أن كان خارج قائمة المدعوين للمشاركة في المقابلة الأخيرة في البطولة الوطنية، في المقابل يتوقع بشدة أن يحافظ لؤي بن حسين على مكانه في خطة ظهير أيسر، على أن يحرس القائد علي الجمل شباك النجم الساحلي للمباراة الثالثة على التوالي.

في الوسط: دون تغييرات

أما على مستوى تركيبة وسط الميدان، فإن الأقرب للظن أن يتواصل ظهور الثنائي الأجنبي جاك مبي وسومايلا سيديبي، فالأول بات «نجم» الفريق مؤخرا بعد أن سجل هدفين حاسمين في اللقاءين الفارطين، في حين كان سيديبي أحد أبرز ركائز النجم على امتداد أغلب المباريات السابقة وتألق بالخصوص في كل المواجهات التي خاضها الفريق ضمن المسابقة الإفريقية بعيدا عن تونس وتحديدا ضد شباب قسنطينة الجزائري والجيش الملكي المغربي، أما بخصوص اللاعب الثالث المرشح للظهور في وسط الميدان فإن أسامة عبيد يملك أسبقية طفيفة على حساب محمد أمين الجبالي، خاصة وأنه ساهم في تحقيق الفوز الأخير بما أنه كان صاحب اللمسة الحاسمة التي سجل بفضلها مبي هدف الفوز ضد الإفريقي.

في الهجوم: ظهور وارد للعواني

بالنسبة لتركيبة الهجوم، فإنها ستكون مرتبطة بالخطة المزمع انتهاجها، ففي صورة التعويل على ثلاثي في المحور فإن المدرب عماد بن يونس سيعول على لاعبين اثنين فقط، وفي هذا السياق يظل يوسف العبدلي مرشحا دائما لقيادة الهجوم على أن يخسر فيني بونغونغا مكانه الأساسي، وبالتوازي مع ذلك يفترض بشدة أن يتم التعويل على راقي العواني ليكون حاضرا منذ البداية على حساب ياسين الشماخي، وهذا الأخير تبقى مشاركته ممكنة في صورة التعويل على ثنائي فقط في محور الدفاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في لقاء الكأس: الأولوية للاحتياطيين.. فهل يظهر البرهومي؟ 

رغم طابعها الرسمي، إلا أن مقابلة اليوم في ضيافة أمل بوشمة قد تكون بمثابة الاختبار الجديد أ…