2023-12-19

السايبي يراهن على خيارات جديدة

سيدخل النادي الإفريقي مقابلة الغد أمام فريق ريفر النيجيري متسلحا بخيارات جديدة في مختلف الخطوط ذلك أن المدرب سعيد السايبي قرّر القيام بتعديلات بعد الخسارتين الأخيرتين وهو أمر منطقي بما أنه لا يمكن الاستمرار في منح الثقة إلى الأسماء نفسها ونتائج الفريق في تراجع إضافة إلى أن كثرة المباريات في فترة قصيرة تشجع المدرب على التفكير في اعتماد المداورة بين اللاعبين بحثا عن الانتعاشة البدنية ورفع التنافس بين اللاعبين للوصول إلى قمة الجاهزية ذلك أن الانتصار على ريفر يعني التأهل بنسبة كبيرة إلى الدور القادم من المسابقة وبالتالي فهي واحدة من أهم المباريات بالنسبة إلى الفريق خلال هذا الموسم ومن الضروري تحقيق الانتصار خلالها من أجل البقاء ضمن دائرة المنافسة على المركز الأول بما أن الترتيب النهائي مهم للغاية في مستقبل المشاركة ويضمن للإفريقي تفادي اللعب أمام أندية قوية.

وينوي المدرب القيام بتعديلات قوية في الدفاع ذلك أن رامي البدوي بات قريبا من استعادة مكانه الأساسي بعد غياب عن المباريات في الفترة الماضية ومن المتوقع أن يأخذ مكان عامر العمراني الذي كان مرتبكا في الفترة الأخيرة رغم أنه كان من خيرة اللاعبين في بداية الموسم ولكن يبدو أنه استعجل العودة إلى المباريات إثر الإصابة التي تعرض لها وليس في قمة الجاهزية البدنية في الوقت الحالي ما جعله يرتكب بعض الأخطاء ولكنه لم يخسر ثقة الإطار الفني وسيعود قريبا.

كما أن آدم الطاوس بات واثقا من ظهوره أساسيا مكان محمد أمين الحمروني الذي غابت كراته الحاسمة رغم اجتهاده الكبير كما أنه يعاني بسبب تواتر الإصابات التي تمنعه من الظهور بمستواه العادي وبالتالي فإن لاعبين اثنين فقط سيحافظان على حضورهما في الدفاع وهما غيث الزعلوني وتوفيق الشريفي إضافة إلى الحارس معز حسن الذي سيستمر في اللعب أساسيا مثلما يحدث منذ بداية الموسم بما أنه يقدم مستوى جيدا.

عودة العبيدي

بالنسبة إلى وسط الميدان، يخطط المدرب السايبي إلى إعادة شهاب العبيدي ليتولى تنشيط اللعب بعد غيابه عن آخر مقابلتين وهو قرار منطقي أيضا بما أن العبيدي ترك فراغا في الفترة الأخيرة التي تزامنت مع غياب غيث بالصغير وهو ثنائي يكمل عمل أحمد خليل وبالتالي وجد المدرب نفسه في ورطة ولم يكن هناك غير وسام بن يحيى للقيام بالمهمة ولهذا فإن السايبي سيعيد العبيدي ليقود الوسط خاصة وأنه ينسجم أيضا مع بسام الصرارفي وبالتالي يمكن لعودته أن تعطي الفريق دفعا قويا في هذه المرحلة.

تركيبة جديدة في الهجوم

على صعيد آخر، فإن الطيب المزياني قد يغيب عن المقابلة أمام رغبة المدرب في منح الفرصة مجددا إلى حمدي العبيدي الذي يتميز بسرعته وكذلك قدرته على دعم مجهود كنغسلاي إيدوه، ذلك أن أداء الطيب المزياني في المقابلة السابقة لم يكن موفقا بالمرة ومن الطبيعي أن يسعى المدرب إلى البحث عن خيار جديد يجعل الفريق أكثر قوة لا سيما بعد أن فشل في التسجيل في آخر مقابلتين وبالتالي من الضروري التفكير في خيارات جديدة تدعم الخط الأمامي خلال هذه المقابلة وتمكن الإفريقي من التعامل مع المقابلة بشكل أفضل يضمن الوصول إلى مرمى المنافس في عديد المناسبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الفيفا” تمنح جليل تمديداً جديداً في انتظار تحديد موعد الانتخابات

من المتوقع أن تنظم الجامعة التونسية لكرة القدم، انتخابات خلال شهر ديسمبر القادم (منطقيا)، …