2023-12-17

تحضيرا للملحق العالمي المؤهل للأولمبياد نـحـو بـرمـجـة ثـلاثة تربصات.. وتحضير خاص للحليمي

تعيش‭ ‬الملاكمة‭ ‬التونسية‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬تحقيق‭ ‬بعض‭ ‬النجاحات‭ ‬التي‭ ‬توحي‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬الاختصاص‭ ‬بدأ‭ ‬يسير‭ ‬في‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيحة،‭ ‬فبعد‭ ‬أن‭ ‬تمكنت‭ ‬خلود‭ ‬الحليمي‭ ‬من‭ ‬اقتلاع‭ ‬بطاقة‭ ‬التأهل‭ ‬إلى‭ ‬الألعاب‭ ‬الأولمبية‭ ‬باريس‭ ‬2024‭ ‬بعد‭ ‬مشاركتها‭ ‬المتميزة‭ ‬في‭ ‬الدورة‭ ‬التأهيلية‭ ‬الخاصة‭ ‬بقارة‭ ‬إفريقيا‭ ‬والتي‭ ‬أقيمت‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬وكذلك‭ ‬بعد‭ ‬المشاركة‭ ‬الإيجابية‭ ‬لمنتخب‭ ‬الناشئين‭ ‬في‭ ‬الألعاب‭ ‬العربية‭ ‬المقامة‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬بمصر،‭ ‬ثم‭ ‬حصول‭ ‬الملاكمة‭ ‬الواعدة‭ ‬ملكة‭ ‬الخليفي‭ ‬على‭ ‬ميدالية‭ ‬برونزية‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي،‭ ‬سيكون‭ ‬الهدف‭ ‬الرئيسي‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬المكتب‭ ‬الجامعي‭ ‬هو‭ ‬ضمان‭ ‬تأهل‭ ‬عناصر‭ ‬وطنية‭ ‬أخرى‭ ‬لدورة‭ ‬لألعاب‭ ‬الأولمبية‭.‬

ورغم‭ ‬أن‭ ‬المهمة‭ ‬تبدو‭ ‬صعبة‭ ‬للغاية‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬الطريق‭ ‬المتبقي‭ ‬نحو‭ ‬باريس‭ ‬2024‭ ‬يمر‭ ‬عبر‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الملحق‭ ‬العالمي‭ ‬الأول‭ ‬الذي‭ ‬سيقام‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭ ‬من‭ ‬29‭ ‬فيفري‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬مارس،‭ ‬أو‭ ‬الملحق‭ ‬العالمي‭ ‬الثاني‭ ‬الذي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يقام‭ ‬في‭ ‬تايلندا‭ ‬من‭ ‬23‭ ‬ماي‭ ‬إلى‭ ‬3‭ ‬جوان،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬بدأت‭ ‬الاستعدادات‭ ‬بنسق‭ ‬حثيث‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أوفر‭ ‬حظوظ‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬هذين‭ ‬الموعدين،‭ ‬حيث‭ ‬من‭ ‬المرتقب‭ ‬أن‭ ‬تشارك‭ ‬عناصرنا‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬ثلاثة‭ ‬تربصات‭ ‬مغلقة‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة‭ ‬التي‭ ‬تسبق‭ ‬موعد‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬إيطاليا،‭ ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬اختيار‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬يمكنها‭ ‬أن‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬الملحق‭ ‬العالمي‭ ‬الأول‭ ‬بإيطاليا‭ ‬بعد‭ ‬الخضوع‭ ‬إلى‭ ‬تربص‭ ‬أول‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬قبل‭ ‬التوجه‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬تربص‭ ‬مشترك‭ ‬يضم‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬المنتخب‭ ‬الفرنسي،‭ ‬كما‭ ‬يفترض‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬تجري‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬ستمثل‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملحق‭ ‬تربصا‭ ‬ثالثا‭ ‬سيكون‭ ‬مشتركا‭ ‬أيضا‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الجزائري‭ ‬وسيقام‭ ‬مبدئيا‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬جانفي‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭.‬

ويأمل‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تنجح‭ ‬عناصرنا‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬الرهان‭ ‬وزيادة‭ ‬نسبة‭ ‬مشاركة‭ ‬الملاكمة‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬الألعاب‭ ‬الأولمبية،‭ ‬حيث‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المقبول‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ممثلة‭ ‬بعنصر‭ ‬فقط‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬الحليمي‭ ‬هي‭ ‬الملاكمة‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬ضمنت‭ ‬مشاركتها‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬الأولمبياد‭.‬

علما‭ ‬وأن‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬يضم‭ ‬بعض‭ ‬العناصر‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬كسب‭ ‬التحدي‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتهم‭ ‬الملاكم‭ ‬علاء‭ ‬الدين‭ ‬الزيدي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قريبا‭ ‬للغاية‭ ‬من‭ ‬التأهل‭ ‬منذ‭ ‬الدورة‭ ‬التأهيلية‭ ‬الإفريقية‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬الدور‭ ‬النهائي،‭ ‬لكن‭ ‬من‭ ‬سوء‭ ‬حظه‭ ‬أنه‭ ‬تعرض‭ ‬لإصابة‭ ‬حرمته‭ ‬من‭ ‬إنهاء‭ ‬النزال‭ ‬الأخير‭.‬

برنامج‭ ‬خاص‭ ‬

في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬من‭ ‬المبرمج‭ ‬أن‭ ‬تخضع‭ ‬هذه‭ ‬الملاكمة‭ ‬إلى‭ ‬برنامج‭ ‬إعدادي‭ ‬خاص‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬الأشهر‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬المقبل،‭ ‬حيث‭ ‬سيقع‭ ‬تمكينها‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬والملتقيات‭ ‬الخارجية‭ ‬وكذلك‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬الدولية‭ ‬والهدف‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬ضمان‭ ‬تحضيرها‭ ‬كأفضل‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬مؤهلة‭ ‬كأفضل‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬لتسجيل‭ ‬مشاركة‭ ‬إيجابية‭ ‬واستثنائية‭ ‬في‭ ‬الموعد‭ ‬الأولمبي،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬مشاركتها‭ ‬الأولمبية‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬طوكيو‭ ‬2020‭ ‬غير‭ ‬موفقة‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬غادرت‭ ‬المسابقة‭ ‬مبكرا‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الفريق شرع في التحضيرات الدّو يعد بمشروع متميز.. فهل يتحقق مبتغاه؟

عندما تأكد رحيل المدرب حمادي الدّو عن الملعب التونسي مباشرة بعد نهائي كأس تونس، وقع ربط هذ…