2023-12-15

فيلم «أمنية» استعادة سحر الماضي بروح تقدمية

تأسست‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أشهر‭ ‬المؤسسات‭ ‬السينمائية‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1923،‭ ‬فقدمت‭ ‬استوديوهات‭ ‬”ديزني”‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬القرن‭ ‬عشرات‭ ‬الأفلام،‭ ‬وتفرعت‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬الى‭ ‬أقسام‭ ‬مختلفة،‭ ‬من‭ ‬الرسوم‭ ‬المتحركة‭ ‬إلى‭ ‬سلسلة‭ ‬ستار‭ ‬وورز،‭ ‬وحتى‭ ‬عالم‭ ‬مارفل‭ ‬الممتد‭.‬

وفي‭ ‬خضم‭ ‬الاحتفال‭ ‬بمائوية‭ ‬ديزني‭ ‬تم‭ ‬عرض‭ ‬أحدث‭ ‬أفلامها‭ ‬من‭ ‬الرسوم‭ ‬المتحركة‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬«أمنية» ‭ (‬Wish‭)‬،‭ ‬والذي‭ ‬رغب‭ ‬صناعه‭ ‬في‭ ‬جعله‭ ‬حلقة‭ ‬وصل‭ ‬بين‭ ‬ماضي‭ ‬عريق،‭ ‬ومستقبل‭ ‬مجهول‭ ‬وسريع‭ ‬التغير‭.‬

فيلم‭ ‬«أمنية» ‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬اكريس‭ ‬باكب‭ ‬صاحب‭ ‬املكة‭ ‬الثلج‭ (‬Frozen‭) ‬بجزأيه‭ ‬الأول‭ ‬والثاني،‭ ‬وقام‭ ‬بالأداءات‭ ‬الصوتية‭ ‬فيه‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬اأريانا‭ ‬ديبوزب‭ -‬الفائزة‭ ‬بالأوسكار‭ ‬عام‭ ‬2022-‭ ‬واكريس‭ ‬باينب‭ ‬واألان‭ ‬توديكب،‭ ‬وحتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬تغط‭ ‬إيرادات‭ ‬الفيلم‭ ‬ميزانيته‭ ‬التي‭ ‬تعدت‭ ‬الـ200‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬فهل‭ ‬تحتاج‭ ‬ديزني‭ ‬لتغيير‭ ‬إستراتيجية‭ ‬أفلامها‭ ‬لإثارة‭ ‬إعجاب‭ ‬الأجيال‭ ‬الحالية‭ ‬من‭ ‬الأطفال؟

أمنية‭ ‬عودة‭ ‬السحر‭ ‬الغائب

وُلدت‭ ‬اأشاب‭ ‬بطلة‭ ‬فيلم‭ ‬أمنية‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬نائية‭ ‬تُدعى‭ ‬”روساس”‭ ‬أقامها‭ ‬الملك‭ ‬والساحر‭ ‬”ماغنيفيسو”،‭ ‬الذي‭ ‬وضع‭ ‬كذلك‭ ‬قوانينها،‭ ‬وأهمها‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬تعدى‭ ‬عمره‭ ‬الـ18‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يعطي‭ ‬الملك‭ ‬أمنية‭ ‬حياته،‭ ‬ليحفظها‭ ‬الأخير،‭ ‬وكل‭ ‬شهر‭ ‬يحقق‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأماني،‭ ‬ويترافق‭ ‬عيد‭ ‬ميلاد‭ ‬جد‭ ‬اأشاب‭ ‬المائة‭ -‬والذي‭ ‬لم‭ ‬تتحقق‭ ‬أمنيته‭ ‬بعد‭- ‬مع‭ ‬أحد‭ ‬احتفالات‭ ‬تحقيق‭ ‬الأحلام‭.‬

تتقدم‭ ‬اأشاب‭ ‬لوظيفة‭ ‬متدربة‭ ‬لدى‭ ‬الملك‭ ‬لمساعدة‭ ‬جدها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أمنيته،‭ ‬وفي‭ ‬مقابلتها‭ ‬الأولى‭ ‬مع‭ ‬اماغنيفيسوب‭ ‬يتآلفان‭ ‬سريعا،‭ ‬ولكن‭ ‬بعد‭ ‬دقائق‭ ‬يكشف‭ ‬لها‭ ‬عن‭ ‬مئات‭ ‬الأماني‭ ‬التي‭ ‬لن‭ ‬يحققها‭ ‬أبدا،‭ ‬فهي‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭ ‬خطرة‭ ‬على‭ ‬أمن‭ ‬المملكة،‭ ‬ولن‭ ‬يعيدها‭ ‬حتى‭ ‬لأصحابها‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يحاولون‭ ‬تحقيقها‭ ‬بأنفسهم‭.‬

تصدم‭ ‬هذه‭ ‬الدكتاتورية‭ ‬روح‭ ‬اأشاب‭ ‬التواقة‭ ‬للحرية،‭ ‬وعندما‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬رأيها‭ ‬للملك‭ ‬يعاملها‭ ‬كمتمردة‭ ‬يجب‭ ‬معاقبتها‭ ‬بعدم‭ ‬تحقيق‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬أماني‭ ‬عائلتها‭ ‬بالكامل،‭ ‬وتحت‭ ‬تأثير‭ ‬يأسها‭ ‬تطلب‭ ‬الفتاة‭ ‬المساعدة‭ ‬من‭ ‬السماء،‭ ‬لتأتي‭ ‬نجمة‭ ‬ذهبية‭ ‬تغير‭ ‬من‭ ‬مصيرها‭ ‬ومصير‭ ‬المملكة‭.‬

يمثل‭ ‬فيلم‭ ‬«أمنية» ‭ ‬جسر‭ ‬بين‭ ‬ماضي‭ ‬ديزني‭ ‬وحاضرها،‭ ‬فقد‭ ‬استحضر‭ ‬صناعه‭ ‬أشهر‭ ‬أفلام‭ ‬الرسوم‭ ‬المتحركة‭ ‬التي‭ ‬أنتجتها‭ ‬الاستوديوهات‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬السنوات،‭ ‬وحاولوا‭ ‬وضعها‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬حديث‭.‬

يبدأ‭ ‬هذا‭ ‬الاستحضار‭ ‬في‭ ‬تقنيات‭ ‬الرسم‭ ‬والتحريك‭ ‬المستخدمة،‭ ‬والتي‭ ‬دمجت‭ ‬بين‭ ‬الرسم‭ ‬ثنائي‭ ‬الأبعاد‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬أفلام‭ ‬الاستوديو،‭ ‬والتحريك‭ ‬عبر‭ ‬الحاسوب‭ ‬الذي‭ ‬ظهر‭ ‬لاحقا‭ ‬في‭ ‬أفلام‭ ‬ديزني‭ ‬الحديثة،‭ ‬وتحمل‭ ‬البطلة‭ ‬اأشاب‭ ‬الملامح‭ ‬الجسدية‭ ‬والشخصية‭ ‬الشهيرة‭ ‬لبطلات‭ ‬ديزني،‭ ‬مثل‭ ‬السن‭ ‬الصغيرة،‭ ‬والجسد‭ ‬الرشيق،‭ ‬والتوق‭ ‬لتغيير‭ ‬العالم‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬العدالة،‭ ‬فتبدو‭ ‬كحفيدة‭ ‬لـببوكاهنتس‭ ‬وابلب‭ ‬واتياناب‭. ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الأحداث‭ ‬ظهرت‭ ‬بعض‭ ‬شخصيات‭ ‬الأفلام‭ ‬القديمة‭ ‬مثل‭ ‬الغزال‭ ‬ابامبيب‭ ‬أو‭ ‬ابيتر‭ ‬بانب‭ ‬وتم‭ ‬ذكر‭ ‬بعض‭ ‬الشخصيات‭ ‬الأخرى‭.‬

كذلك‭ ‬تأسست‭ ‬حبكة‭ ‬الفيلم‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬االتمنيب‭ ‬وقوة‭ ‬الأمنيات ،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يحيل‭ ‬بالضرورة‭ ‬لفيلم‭ ‬ابينوكيوب‭ (‬Pinocchio‭) ‬أحد‭ ‬أشهر‭ ‬أفلام‭ ‬ديزني،‭ ‬والذي‭ ‬بدأت‭ ‬أحداثه‭ ‬بأغنية‭ ‬”عندما‭ ‬تتمنى‭ ‬نجمة”،‭ ‬بعدها‭ ‬تحققت‭ ‬أمنية‭ ‬”جيبوتو”‭ ‬وتحولت‭ ‬الدمية‭ ‬الخشبية‭ ‬إلى‭ ‬ولد‭ ‬حقيقي،‭ ‬بينما‭ ‬افتتن‭ ‬الملك‭ ‬”ماغنيفيسو”‭ ‬بصورته‭ ‬الوسيمة‭ ‬في‭ ‬المرآة‭ ‬ونهايته‭ ‬تحيلنا‭ ‬إلى‭ ‬شريرة‭ ‬فيلم‭ ‬”سنو‭ ‬وايت”‭ ‬وعلاقتها‭ ‬المعقدة‭ ‬بالمرآة‭.‬

يمثل‭ ‬فيلم‭ ‬«أمنية» ‭ ‬احتفاء‭ ‬ديزني‭ ‬بأفلامها‭ ‬القديمة‭ ‬التي‭ ‬جعلتها‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬كيانات‭ ‬صناعة‭ ‬الأفلام‭ ‬بالعالم،‭ ‬ولكنه‭ ‬أيضا‭ ‬نظرة‭ ‬للأمام،‭ ‬فتركيبة‭ ‬شخصية‭ ‬”أشا”‭ ‬قدمت‭ ‬أهم‭ ‬هذه‭ ‬التغييرات،‭ ‬”أشا”‭ ‬الفتاة‭ ‬قوية‭ ‬الشخصية‭ ‬لم‭ ‬تستعن‭ ‬مثل‭ ‬أميرات‭ ‬ديزني‭ ‬القدامى‭ ‬بفارس‭ ‬مغوار‭ ‬يساعدها‭ ‬على‭ ‬الوصول‭ ‬لحلمها،‭ ‬ثم‭ ‬تستقر‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬النهاية،‭ ‬بل‭ ‬قامت‭ ‬بمهمتها‭ ‬في‭ ‬إنقاذ‭ ‬المملكة‭ ‬بمعاونة‭ ‬أصدقائها‭ ‬وعائلتها‭.‬

كذلك‭ ‬حاول‭ ‬صنّاع‭ ‬الفيلم‭ ‬عدم‭ ‬تحديد‭ ‬العرق‭ ‬الذي‭ ‬تنتمي‭ ‬له‭ ‬الشخصية‭ ‬أو‭ ‬المملكة‭ ‬بالكامل‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬موقعها‭ ‬على‭ ‬الخريطة‭ ‬وتم‭ ‬وصفها‭ ‬بأنها‭ ‬جزيرة‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط،‭ ‬وحملت‭ ‬الشخصيات‭ ‬أسماء‭ ‬متنوعة‭ ‬عرقيا‭ ‬وإثنيا،‭ ‬مثل‭ ‬الأم‭ ‬”سكينة”‭ ‬والصديقة‭” ‬داليا”‭ ‬اللذين‭ ‬يشيران‭ ‬إلى‭ ‬لمسات‭ ‬من‭ ‬الثقافة‭ ‬الشرقية‭.‬

روح تقدمية في قالب كلاسيكي

يبدو‭ ‬فيلم‭ ‬«أمنية» ‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬البصرية‭ ‬شديد‭ ‬الكلاسيكية،‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬شكل‭ ‬الشخصيات‭ ‬وقلعة‭ ‬الملك،‭ ‬والملابس،‭ ‬ولكن‭ ‬قلب‭ ‬صناع‭ ‬الفيلم‭ ‬هذه‭ ‬التقليدية‭ ‬رأسا‭ ‬على‭ ‬عقب‭ ‬بالسردية‭ ‬التي‭ ‬تبنوها،‭ ‬والتي‭ ‬تعادي‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬السلطوية‭ ‬والاستسلام‭ ‬للدكتاتورية‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬تبدو‭ ‬في‭ ‬حلة‭ ‬شديدة‭ ‬البهاء،‭ ‬ومحملة‭ ‬بالنوايا‭ ‬الحسنة‭.‬

يمثل‭ ‬الملك‭ ‬”ماغنيفيسو”‭ ‬عدة‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬السلطة‭ ‬الغاشمة‭ ‬التي‭ ‬تبدو‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬أنها‭ ‬تقدم‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخير،‭ ‬ولكنها‭ ‬في‭ ‬باطنها‭ ‬تتحكم‭ ‬بالأشخاص،‭ ‬مثل‭ ‬السلطة‭ ‬السياسية‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬فهذه‭ ‬السلطة‭ ‬تقدم‭ ‬الوعود‭ ‬إلى‭ ‬الناخبين،‭ ‬بهدف‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬أصواتهم‭ (‬معادل‭ ‬للأمنيات‭)‬،‭ ‬ثم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬تتحكم‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬القرار،‭ ‬وأي‭ ‬محاولة‭ ‬للتمرد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬والتحرك‭ ‬الفردي‭ ‬تعتبر‭ ‬خروج‭ ‬عن‭ ‬السلطة‭ ‬يستوجب‭ ‬عقابه‭.‬

على‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر‭ ‬لدينا‭ ‬شخصية‭ ‬االجدب‭ ‬الذي‭ ‬يكمل‭ ‬100‭ ‬عام،‭ ‬وأمنيته‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬الفن‭ ‬والغناء‭ ‬لإلهام‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬حوله‭ ‬لحياة‭ ‬أفضل،‭ ‬ويرى‭ ‬الملك‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الإلهام‭ ‬خطر‭ ‬على‭ ‬تحكمه‭ ‬في‭ ‬شعبه،‭ ‬وبسهولة‭ ‬يمكن‭ ‬الربط‭ ‬بين‭ ‬االجدب‭ ‬كمعادل‭ ‬لكيان‭ ‬اديزنيب‭ ‬نفسه،‭ ‬الذي‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الـ100‭ ‬عام‭ ‬قدم‭ ‬أفلاما‭ ‬ألهمت‭ ‬أجيالا‭ ‬بقيم‭ ‬يرغب‭ ‬صناع‭ ‬الفيلم‭ ‬بالتأكيد‭ ‬على‭ ‬نبلها‭ ‬ومثاليتها‭.‬

وتكمل‭ ‬هذا‭ ‬المثلث‭ ‬شخصية‭ ‬اأشاب‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬الشباب‭ ‬المتمرد‭ ‬بطبيعته‭ ‬على‭ ‬أنواع‭ ‬السلطة‭ ‬المختلفة،‭ ‬ويقف‭ ‬في‭ ‬صف‭ ‬المثل‭ ‬العليا‭ ‬كالحرية‭ ‬والعدالة‭ ‬والفردانية‭ ‬التي‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬القيمة‭ ‬المعنوية‭ ‬للفرد‭.‬

توقفت‭ ‬ديزني‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الـ10‭ ‬الأخيرة‭ ‬عن‭ ‬تقديم‭ ‬قصص‭ ‬صراع‭ ‬مجرد‭ ‬بين‭ ‬الخير‭ ‬والشر،‭ ‬واتجهت‭ ‬لمثل‭ ‬أكثر‭ ‬عمومية،‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬االفردانيةب‭ (‬Individualism‭)‬،‭ ‬والتي‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬حق‭ ‬الفرد‭ ‬في‭ ‬الحرية‭ ‬وتحقيق‭ ‬الذات،‭ ‬ويمكن‭ ‬إيجاد‭ ‬ذلك‭ ‬بوضوح‭ ‬في‭ ‬أفلام‭ ‬املكة‭ ‬الثلجب‭ ‬وامواناب‭ (‬Moana‭) ‬واإنكانتوب‭ (‬Encanto‭) ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬فكلها‭ ‬أعمال‭ ‬تدعو‭ ‬الأطفال‭ ‬والكبار‭ ‬إلى‭ ‬الاحتفاء‭ ‬باختلافهم‭ ‬عن‭ ‬محيط‭ ‬المجتمع،‭ ‬بل‭ ‬تجعل‭ ‬هذا‭ ‬الاختلاف‭ ‬سبيلا‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬الشر،‭ ‬مثلما‭ ‬فعلت‭ ‬امواناب‭ ‬عندما‭ ‬تمردت‭ ‬على‭ ‬سلطة‭ ‬والدها‭ ‬الذي‭ ‬يحبسها‭ ‬لحمايتها‭ ‬من‭ ‬الشر‭ ‬فأنقذت‭ ‬شعب‭ ‬جزيرتها،‭ ‬أوبماربيلب‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تمتلك‭ ‬قدرة‭ ‬سحرية‭ ‬مثل‭ ‬باقي‭ ‬أفراد‭ ‬أسرتها‭ ‬ولكنها‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬استطاعت‭ ‬حماية‭ ‬سحر‭ ‬العائلة‭.‬

ولكن‭ ‬هذه‭ ‬المثل‭ ‬التي‭ ‬جذبت‭ ‬المشاهدين‭ ‬في‭ ‬الأفلام‭ ‬السابقة‭ ‬لم‭ ‬تستطع‭ ‬تحقيق‭ ‬معادلة‭ ‬النجاح‭ -‬التجاري‭ ‬على‭ ‬الأقل‭- ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬«أمنية» ‭ ‬ويرجع‭ ‬ذلك‭ ‬بصورة‭ ‬كبيرة‭ ‬بسبب‭ ‬القالب‭ ‬البصري‭ ‬التقليدي‭ ‬للغاية‭ ‬التي‭ ‬حاول‭ ‬صناع‭ ‬الفيلم‭ ‬عبره‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بالعيد‭ ‬المائوي‭ ‬لديزني‭.‬

وسينافس‭ ‬فيلم‭ ‬«أمنية»‭ ‬بالتأكيد‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬الجوائز‭ ‬القادم،‭ ‬سواء‭ ‬كأفضل‭ ‬فيلم‭ ‬رسوم‭ ‬متحركة‭ ‬في‭ ‬العام،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬فئات‭ ‬أفضل‭ ‬موسيقى‭ ‬تصويرية‭ ‬وأفضل‭ ‬أغنية،‭ ‬ولكنها‭ ‬منافسة‭ ‬شرسة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬مواجهته‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أفلام‭ ‬الرسوم‭ ‬المتحركة‭ ‬في‭ ‬الألفية‭ ‬الثالثة‭ ‬اسبايدر‭ ‬مان‭: ‬عبر‭ ‬عالم‭ ‬العنكبوتب‭ (‬Spider-Man‭: ‬Across the Spider-Verse‭).‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حرب غزة في يومها الـ252 : قصف صهيوني متواصل.. ومعارك ضارية في رفح

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) تواصلت حرب غزة لليوم الـ252 على التوالي، وسط قصف عنيف لقوات…