2023-12-09

المبادلات التجارية بين تونس والكوميسا تتطور بنسبة 8% سوق واعدة تحتاج لتطوير خطوط مباشرة للنقل الجوي والبحري

نظمت‭ ‬غرفة‭ ‬النساء‭ ‬صاحبات‭ ‬الأعمال‭ ‬التابعة‭ ‬للاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬للصناعة‭ ‬والتجارة‭  ‬والصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬الكوميسا‭ ‬للأعمال‭ ‬بمقر‭ ‬منظمة‭ ‬الأعراف‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬االقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وفرص‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الكوميساب،‭ ‬بحضور‭ ‬وفد‭ ‬عن‭ ‬الجانبين‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المؤسسات‭ ‬التونسية‭ ‬والمستثمرين‭ ‬المهتمين‭ ‬بالاستثمار‭ ‬والتبادل‭ ‬التجاري‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬الكوميسا‭. ‬ولدى‭ ‬افتتاحه‭ ‬لأشغال‭ ‬الورشة،‭ ‬أكد‭  ‬السيد‭ ‬محمد‭ ‬الكعلي‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬التونسي‭ ‬للصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬والصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬أن‭ ‬العلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬مع‭ ‬البلدان‭ ‬المنخرطة‭ ‬في‭ ‬اتفاقية‭ ‬التبادل‭ ‬الحر‭ ‬للسوق‭ ‬المشتركة‭ ‬لشرق‭ ‬وجنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬اكوميساب‭ ‬تطورت‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬وإيجابي،‭ ‬لتعكس‭ ‬ثقل‭ ‬هذه‭  ‬الكتلة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬سوقا‭ ‬شاسعة‭. ‬

وقال‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭  ‬يفتح‭ ‬المجال‭ ‬أمام‭ ‬المؤسسات‭ ‬التونسية‭ ‬للاستثمار‭ ‬وعقد‭ ‬شراكات‭ ‬استراتيجية‭ ‬وتحقيق‭ ‬نمو‭ ‬اقتصادي‭ ‬هام‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬تونس‭ ‬بموقعها‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬وقراتها‭ ‬البشرية‭ ‬وميزاتها‭ ‬التفاضلية‭ ‬تعد‭ ‬فاعلا‭  ‬اقتصاديا‭ ‬محوريا‭ ‬في‭ ‬المشهد‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الإقليمي‭.‬

وأضاف‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬أن‭ ‬الصادرات‭ ‬التونسية‭  ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الاقتصادي‭ (‬دون‭ ‬اعتبار‭ ‬مصر‭ ‬وليبيا‭) ‬ارتفعت‭ ‬بـ‭ ‬8‭ ‬٪‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬الأول‭ ‬لانضمام‭ ‬تونس‭ ‬لـ‭ ‬اكوميساب،‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬تدعيم‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬والعام‭ ‬والخاص‭ ‬سيقوي‭ ‬الروابط‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬والبلدان‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬المشتركة‭ ‬لشرق‭ ‬وجنوب‭ ‬افريقيا‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬التشجيع‭ ‬على‭ ‬التجديد‭ ‬وتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬والتطور‭ ‬التكنولوجي‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬بينها‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬الغرفة‭ ‬الوطنية‭ ‬للنساء‭ ‬صاحبات‭ ‬الأعمال‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬فازت‭ ‬بجائزة‭ ‬أفضل‭ ‬منظمة‭ ‬تابعة‭ ‬لاتحاد‭ ‬كوميسا‭ ‬لجمعيات‭ ‬رائدات‭ ‬الأعمال‭ ‬تتويجا‭ ‬لجهودها‭ ‬في‭ ‬التعريف‭ ‬والترويج‭ ‬لدور‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬ريادة‭ ‬الاعمال‭ ‬وفي‭ ‬تدعيم‭ ‬الاستثمار‭ ‬ودفع‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭.‬

ومن‭ ‬جهتها‭ ‬بينت‭ ‬رئيسة‭ ‬غرفة‭ ‬النساء‭ ‬صاحبات‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وفي‭ ‬مجلس‭ ‬الكوميسا‭ ‬للأعمال‭ ‬ليلى‭ ‬بلخيرية‭ ‬جابر‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬تلعبه‭ ‬الغرفة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬حضور‭ ‬المؤسسات‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬التظاهرات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تنتظم‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬الكوميسا‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬كل‭ ‬العراقيل‭ ‬الادارية‭ ‬والقانونية‭ ‬داخل‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الاقتصادي‭ ‬إعتبارا‭ ‬لأهميتة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬البيني‭ ‬وتحقيق‭ ‬نسب‭ ‬نمو‭ ‬عالية‭ ‬ودعم‭ ‬القدرة‭ ‬التنافسية‭ ‬للمؤسسات‭ ‬التونسية‭ ‬والافريقية‭.‬

وتطرقت‭ ‬بلخيرية‭ ‬الى‭ ‬أهمية‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬وأهمية‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬منظمة‭ ‬الاعراف‭ ‬ومجلس‭ ‬الكوميسا‭ ‬للأعمال‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬مشاريع‭ ‬شراكة‭ ‬فعلية‭ ‬لتقوية‭ ‬حضور‭ ‬الشركات‭ ‬والمستثمرين‭ ‬التونسيين‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬الافريقية‭ .‬

ولدى‭ ‬تناوله‭ ‬الكلمة‭ ‬قدم‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمجلس‭ ‬الكوميسا‭ ‬للأعمال‭ ‬السيد‭ ‬اتادي‭ ‬سوبرامينب‭ ‬مداخلة‭ ‬حول‭ ‬مناخ‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الكوميسا‭  ‬والامكانيات‭ ‬المتاحة‭ ‬للشركات‭ ‬التونسية‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭  ‬وأهم‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تحتاجها‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القادمة‭.‬

وبين‭ ‬ان‭ ‬منطقة‭ ‬الكوميسا‭ ‬تضم‭ ‬21‭ ‬دولة‭ ‬أفريقية‭ ‬تمسح‭ ‬11مليون‭ ‬كلم‭ ‬مربع‭ ‬وتعد‭ ‬640مليون‭ ‬نسمة‭ ‬وبلغت‭ ‬عائداتها‭ ‬من‭ ‬التصدير‭ ‬سنة‭ ‬2022‭ ‬أكثر‭ ‬من204‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬حوالي‭ ‬14مليار‭ ‬دولار‭ ‬فقط‭ ‬منها‭ ‬عائدات‭ ‬تصدير‭ ‬بينية‭.‬

وأكد‭ ‬ممثل‭ ‬وفد‭ ‬الكوميسا‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬المبادلات‭ ‬والتعاون‭ ‬التجاري‭ ‬مع‭ ‬تونس‭ ‬مازال‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬دعمه‭ ‬وتطويره‭ ‬برفع‭ ‬بعض‭ ‬الصعوبات‭ ‬والتحسيس‭ ‬بجدوى‭ ‬التعاون‭ ‬التجاري‭ ‬على‭ ‬ترفيع‭ ‬نسب‭  ‬النمو‭ ‬من‭ ‬الجانبين‭.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬من‭ ‬ابرز‭ ‬المسائل‭ ‬التي‭ ‬سيناقشها‭ ‬الحاضرون‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬انعقاد‭ ‬الدورة‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الذي‭ ‬سينتظم‭ ‬أيام‭ ‬03‭ ‬و‭ ‬14‭ ‬و05‭ ‬مارس‭ ‬2024‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬تتعلق‭ ‬بوضع‭ ‬منظومة‭ ‬الكترونية‭ ‬لتتبع‭ ‬حاجيات‭ ‬الأسواق‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬اكوميساب‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬الاستثمار‭ ‬متطابقا‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬كل‭ ‬سوق‭ ‬حسب‭ ‬خصوصيتها‭ ‬موجها‭ ‬الدعوة‭ ‬الى‭ ‬دفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الأخضر‭ ‬والطاقات‭ ‬المتجددة‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬الحاجة‭ ‬الى‭ ‬مزيد‭ ‬تطوير‭ ‬أنشطة‭ ‬المؤسسات‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬الصناعات‭ ‬الصيدلية‭ ‬والغذائية‭ ‬الموجودة‭.‬

ولدى‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬النقاش‭ ‬اتفق‭ ‬أهم‭ ‬المتدخلين‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬لإشكاليات‭ ‬التأشيرة‭ ‬بين‭  ‬تونس‭ ‬والدول‭ ‬الأفريقية‭  ‬بهدف‭  ‬تبسيطها‭ ‬وتسريعها‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تطوير‭ ‬وتحسين‭ ‬منظومة‭ ‬النقل‭ ‬الجوى‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬ودول‭ ‬الكوميسا‭ ‬لأهميته‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬الاستثمار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والتبادل‭ ‬التجاري‭ ‬المشترك‭ .‬

هذا‭ ‬وأكد‭ ‬الحاضرون‭ ‬أن‭ ‬أنشطة‭ ‬مجلس‭ ‬الاعمال‭ ‬لـ‭ ‬اكوميساب‭ ‬تمثل‭ ‬حلقة‭ ‬وصل‭ ‬بين‭ ‬السوق‭ ‬المشتركة‭ ‬لشرق‭ ‬وجنوب‭ ‬افريقيا‭ ‬اكوميساب‭ ‬ورجال‭ ‬الاعمال‭ ‬في‭ ‬البلدان‭  ‬الأعضاء‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تنظيم‭ ‬تظاهرات‭ ‬ومنتديات‭ ‬اقتصادية‭ ‬تجمع‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭ ‬لتدارس‭ ‬العوائق‭ ‬التي‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬مزيد‭ ‬تدعيم‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬يتم‭ ‬العمل‭ ‬حاليا‭ ‬على‭ ‬تسهيل‭ ‬تنقل‭ ‬رجال‭ ‬الاعمال‭ ‬وأصحاب‭ ‬المؤسسات‭ ‬ببعث‭ ‬خطوط‭ ‬جوية‭ ‬مباشرة‭ ‬بين‭ ‬البلدان‭  ‬الأعضاء‭. ‬

كما‭ ‬تناقش‭ ‬الحاضرون‭ ‬حول‭ ‬إمكانية‭ ‬بعث‭ ‬منصة‭ ‬اقتصادية‭ ‬الكترونية‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬البلدان‭ ‬تسهل‭ ‬الإجراءات‭ ‬الإدارية‭ ‬والمعاملات‭ ‬المالية‭ ‬داعين‭ ‬الى‭ ‬تكثيف‭ ‬الدورات‭ ‬التكوينية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬إدارة‭ ‬الاعمال‭ ‬ولقاءات‭ ‬العمل‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬للتعرف‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬على‭ ‬فرص‭ ‬الاستثمار‭ ‬المتاحة‭ ‬ولتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬وتدعيم‭ ‬الكفاءات‭ ‬البشرية‭. ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تصنيف اقتصادي : تونس العاشرة عربيا و90 عالميا من حيث الناتج الإجمالي

أفادت مجلة «CEOWORLD» الأمريكية، بداية الأسبوع الجاري، بأن تونس احتلت المرتبة 10 عربيا و 9…