2023-11-29

سـومــايـلا يـعـود.. وتغـييرات مؤكدة فــي الـدفـاع ضــد بـيــترو الأنــغـولــــي

بعد‭ ‬طي‭ ‬صفحة‭ ‬مباراة‭ ‬الكلاسيكو‭ ‬ضد‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬والتي‭ ‬قدّم‭ ‬خلالها‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬مستوى‭ ‬مقنعا‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬نتيجة‭ ‬مرضية،‭ ‬سيكون‭ ‬شعار‭ ‬الفريق‭ ‬خلال‭ ‬المواجهة‭ ‬المرتقبة‭ ‬نهاية‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬ضد‭ ‬نادي‭ ‬بيترو‭ ‬أتليتكو‭ ‬الأنغولي‭ ‬في‭ ‬منافسات‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬مجموعات‭ ‬رابطة‭ ‬الأبطال‭ ‬هو‭ ‬التأكيد‭ ‬والتدارك‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته،‭ ‬حيث‭ ‬سيكون‭ ‬أبناء‭ ‬المدرب‭ ‬عماد‭ ‬بن‭ ‬يونس‭ ‬مطالبين‭ ‬بتأكيد‭ ‬أدائهم‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬وتدارك‭ ‬الهزيمة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬تبدو‭ ‬صعبة‭ ‬ومعقدة‭ ‬نسبيا‭ ‬ضد‭ ‬فريق‭ ‬حقق‭ ‬الفوز‭ ‬في‭ ‬مفتتح‭ ‬منافسات‭ ‬دور‭ ‬المجموعات‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬ستعرف‭ ‬المباراة‭ ‬المنتظرة‭ ‬عودة‭ ‬لاعب‭ ‬الوسط‭ ‬سومايلا‭ ‬سيديبي‭ ‬بعد‭ ‬غيابه‭ ‬عن‭ ‬مواجهة‭ ‬الترجي‭ ‬بسبب‭ ‬عقوبة‭ ‬الإنذار‭ ‬الثالث،‭ ‬وتمثل‭ ‬عودة‭ ‬هذا‭ ‬اللاعب‭ ‬دعما‭ ‬كبير‭ ‬للفريق‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬تألق‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬المباريات‭ ‬الإفريقية‭ ‬السابقة‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬ظهور‭ ‬للنجم‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬ضمن‭ ‬رابطة‭ ‬الأبطال‭ ‬في‭ ‬التسجيل،‭ ‬وهو‭ ‬يعتبر‭ ‬حاليا‭ ‬من‭ ‬ركائز‭ ‬الفريق‭ ‬بحكم‭ ‬تأثيره‭ ‬الواضح‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬المنظومة‭ ‬الدفاعية‭ ‬أو‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الهجومي‭.‬

ومقابل‭ ‬هذه‭ ‬العودة‭ ‬المرتقبة‭ ‬للمالي‭ ‬سيديبي‭ ‬ستعرف‭ ‬تشكيلة‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬بيترو‭ ‬غياب‭ ‬الكاميروني‭ ‬جاك‭ ‬مبي‭ ‬للسبب‭ ‬ذاته،‭ ‬حيث‭ ‬أنه‭ ‬جمع‭ ‬في‭ ‬رصيده‭ ‬ثلاثة‭ ‬إنذارات‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬غيابه‭ ‬عن‭ ‬مباراة‭ ‬واحدة،‭ ‬وسيكون‭ ‬بمقدوره‭ ‬استعادة‭ ‬مكانه‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬الجولة‭ ‬الثالثة‭ ‬ضد‭ ‬الهلال‭ ‬السوداني‭ ‬الذي‭ ‬سيقام‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬حمادي‭ ‬العقربي‭ ‬برادس‭.‬

ثنائي‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬المحور

من‭ ‬شبه‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬يغيّر‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬بقيادة‭ ‬عماد‭ ‬بن‭ ‬يونس‭ ‬الرسم‭ ‬التكتيكي‭ ‬خلال‭ ‬المواجهة‭ ‬المقبلة،‭ ‬فرغم‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬قدّم‭ ‬في‭ ‬المجمل‭ ‬أداء‭ ‬مرضيا‭ ‬وكان‭ ‬قريبا‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬نتيجة‭ ‬إيجابية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬حتمية‭ ‬إجراء‭ ‬بعض‭ ‬التعديلات‭ ‬الفنية‭ ‬ستفرض‭ ‬على‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬دعم‭ ‬العمل‭ ‬الهجومي‭ ‬مقابل‭ ‬تقليص‭ ‬عدد‭ ‬المدافعين‭ ‬في‭ ‬محور‭ ‬الدفاع،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يتوقع‭ ‬بشدة‭ ‬أن‭ ‬يخسر‭ ‬جاسر‭ ‬الخميري‭ ‬مكانه‭ ‬ضمن‭ ‬الأساسيين‭ ‬حيث‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يشكّل‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬صلاح‭ ‬الغدامسي‭ ‬والقائد‭ ‬حمزة‭ ‬الجلاصي‭ ‬ثنائي‭ ‬محور‭ ‬الدفاع‭.‬

حرية‭ ‬أكبر‭ ‬لعبيد

الاستغناء‭ ‬عن‭ ‬أحد‭ ‬لاعبي‭ ‬الدفاع‭ ‬يعني‭ ‬بالضرورة‭ ‬إضافة‭ ‬لاعب‭ ‬أخر‭ ‬في‭ ‬الخط‭ ‬الهجومي،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أمام‭ ‬المدرب‭ ‬بن‭ ‬يونس‭ ‬عديد‭ ‬الخيارات‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬تثبيت‭ ‬قلب‭ ‬هجومي‭ ‬كلاسيكي‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬ظهور‭ ‬الكونغولي‭ ‬فيني‭ ‬بونغونغا‭ ‬أو‭ ‬راقي‭ ‬العواني‭ ‬منذ‭ ‬البداية،‭ ‬أو‭ ‬تعبئة‭ ‬وسط‭ ‬الميدان‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعويل‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سيديبي‭ ‬والجبالي‭ ‬أو‭ ‬الورتاني‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أسامة‭ ‬عبيد‭ ‬الذي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يضطلع‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬بخطة‭ ‬صانع‭ ‬ألعاب‭ ‬صريح‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التنشيط‭ ‬الهجومي‭ ‬مع‭ ‬التحول‭ ‬أحيانا‭ ‬إلى‭ ‬مهاجم‭ ‬كلما‭ ‬اقتضى‭ ‬الأمر‭ ‬ذلك‭.‬

بين‭ ‬الشك‭ ‬واليقين‭ ‬

لا‭ ‬يمكن‭ ‬الجزم‭ ‬بإمكانية‭ ‬مشاركة‭ ‬الحارس‭ ‬علي‭ ‬الجمل‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬بيترو‭ ‬الأنغولي،‭ ‬فرغم‭ ‬أنه‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الحصص‭ ‬التدريبية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬وضعه‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬البدنية‭ ‬قد‭ ‬يستوجب‭ ‬منحه‭ ‬وقتا‭ ‬إضافيا‭ ‬حتى‭ ‬يستعيد‭ ‬كافة‭ ‬قدراته‭ ‬ومؤهلاته،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬التألق‭ ‬اللافت‭ ‬لمعوضه‭ ‬رائد‭ ‬القزاح‭ ‬الذي‭ ‬أقنع‭ ‬كثيرا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المباريات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬شبه‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬يستمر‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬حراسة‭ ‬مرمى‭ ‬النجم‭ ‬وبالتالي‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬القادم‭ ‬ضد‭ ‬الفريق‭ ‬الأنغولي‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الفريق شرع في التحضيرات الدّو يعد بمشروع متميز.. فهل يتحقق مبتغاه؟

عندما تأكد رحيل المدرب حمادي الدّو عن الملعب التونسي مباشرة بعد نهائي كأس تونس، وقع ربط هذ…