2023-11-23

في خضم تحولات اجتماعية ضاغطة على «التوانسة» متى يستعيد الاتحاد صوته العالي..؟

عاد‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬لواجهة‭ ‬الأحداث‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الغياب‭ ‬إثر‭ ‬الإيقافات‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬قيادات‭ ‬نقابية‭ ‬في‭ ‬جهة‭ ‬صفاقس‭ ‬شملت‭ ‬الكاتب‭ ‬العام‭ ‬للاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬بصفاقس‭ ‬يوسف‭ ‬العوادني‭ ‬وأربعة‭ ‬نقابيين‭ ‬آخرين‭.‬

الاتحاد‭ ‬الذي‭ ‬اختار‭ ‬الصمت‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬المشهد‭ ‬إزاء‭ ‬عديد‭ ‬الملفات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الحارقة‭ ‬عاد‭ ‬ليذكّر‭ ‬بـاأنه‭ ‬حي‭ ‬ولا‭ ‬يموتب‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬بلغت‭ ‬حالة‭ ‬الفتور‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬السلطة‭ ‬مراحل‭ ‬متقدمة‭ ‬حيث‭ ‬خيّر‭ ‬عدم‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬عديد‭ ‬الملفات‭ ‬واختار‭ ‬موضع‭ ‬المتابع‭ ‬والملاحظ‭ ‬من‭ ‬بعيد‭.‬

الشارع‭ ‬التونسي‭ ‬لم‭ ‬يتعوّد‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬هذه‭ ‬الاستكانة‭ ‬من‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬للاتحاد‭ ‬في‭ ‬ظرفية‭ ‬تعرف‭ ‬فيها‭ ‬البلاد‭ ‬مستجدات‭ ‬سياسية‭ ‬واجتماعية‭  ‬والتوجه‭ ‬نحو‭ ‬خيارات‭ ‬اقتصادية‭ ‬طالما‭ ‬كان‭ ‬الاتحاد‭ ‬ضدها‭ ‬في‭ ‬علاقة‭ ‬بالارتفاع‭ ‬في‭ ‬الأسعار‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المواد‭ ‬الأساسية‭ ‬مقابل‭ ‬غياب‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬وفي‭ ‬علاقة‭ ‬بالانهيار‭ ‬الحاد‭ ‬للمقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬للمواطن‭ ‬التونسي‭ ‬وطول‭ ‬رحلات‭ ‬بحثه‭ ‬عن‭ ‬أوكد‭ ‬مستلزماته‭ ‬الغذائية‭ (‬الحليب‭ ‬ومشتقات‭ ‬الحبوب‭ ‬والخبز‭ …).‬

كما‭ ‬اتخذ‭ ‬الاتحاد‭ ‬موضع‭ ‬المتفرج‭ ‬من‭ ‬االتطوراتب‭ ‬التي‭ ‬تعرفها‭ ‬الساحة‭ ‬السياسية‭  ‬إثر‭ ‬الإيقافات‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬وجوه‭ ‬سياسية‭ ‬وازنة‭ ‬في‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬بتعلة‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يقود‭ ‬معارك‭ ‬سياسية‭ ‬لفائدة‭ ‬الغير‭. ‬كما‭ ‬لم‭ ‬يتفاعل‭ ‬بالقدر‭ ‬الكافي‭ ‬مع‭ ‬بات‭ ‬يعرف‭ ‬بمراجعة‭ ‬الانتدابات‭ ‬في‭ ‬العشرية‭ ‬الأخيرة‭ ‬والتي‭ ‬يصفها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الملاحظين‭ ‬بمحاولات‭ ‬التطهير‭ ‬الإدارةب‭ ‬من‭ ‬بقايا‭ ‬الأحزاب‭ ‬الحاكمة‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬25‭ ‬جويلية‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬تجلبه‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬من‭ ‬اضطراب‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬الإدارة‭ ‬التونسية‭. ‬

وإن‭ ‬كان‭ ‬البعض‭ ‬يتفهم‭ ‬موقف‭ ‬الاتحاد‭ ‬من‭ ‬محاولات‭ ‬عديد‭  ‬الأطراف‭ ‬السياسية‭ ‬جره‭  ‬لتصفية‭ ‬حساباتها‭ ‬السياسية‭  ‬بالوكالة‭ ‬مع‭ ‬السلطة‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬مواقفه‭  ‬وقواعده‭ ‬فإنها‭ ‬لا‭ ‬تتفهم‭ ‬غيابه‭ ‬عن‭ ‬أدوار‭ ‬حصرية‭ ‬للاتحاد‭ ‬في‭ ‬صلب‭ ‬اهتماماته‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يتفاعل‭ ‬معها‭ ‬الاتحاد‭  ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬ولو‭ ‬ببيان‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬تحولات‭ ‬اجتماعية‭ ‬ضاغطة‭ ‬على‭ ‬أبناء‭ ‬المجتمع‭ ‬التونسي‭  ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬يضيق‭ ‬ذرعا‭ ‬بالسياسات‭ ‬العمومية‭ ‬التي‭ ‬تقف‭ ‬عاجزة‭ ‬أمام‭ ‬توفير‭ ‬أدنى‭ ‬مسلتزماته‭ ‬اليومية‭ ‬والتي‭ ‬ترفع‭ ‬شعار‭ ‬التعويل‭ ‬على‭ ‬الذات‭ ‬والحال‭ ‬أن‭ ‬قانون‭ ‬المالية‭ ‬لسنة‭ ‬2024‭ ‬هو‭ ‬قانون‭ ‬يقوم‭ ‬على‭ ‬الاقتراض‭ ‬الداخلي‭ ‬والخارجي‭ ‬دون‭ ‬النفس‭ ‬الإصلاحي‭  ‬المطلوب‭ ‬لدفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬وتحرير‭ ‬المبادرة‭ ‬الاقتصادية‭.‬

وماذا‭ ‬يقول‭ ‬الاتحاد‭ ‬في‭ ‬توجيه‭ ‬مدخرات‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة‭ ‬لسداد‭ ‬الديون‭ ‬الخارجية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬توفير‭  ‬المستلزمات‭ ‬الضرورية‭ ‬للمواطن‭ ‬والصناعيين‭ ‬والفلاحين‭ ‬من‭ ‬السوق‭ ‬الخارجية؟‭.. ‬وماذا‭ ‬يقول‭ ‬الاتحاد‭ ‬عن‭ ‬تململ‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬علاقتها‭ ‬بصندوق‭ ‬النقد‭ ‬وعدم‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬إتمام‭ ‬اتفاق‭ ‬نهائي‭ ‬معه‭ ‬بتعلات‭ ‬رفض‭ ‬الإملاءات‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬الواقع‭ ‬يقول‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬تقدم‭ ‬للصندوق‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬يطلبه‭ ‬فلا‭ ‬الدعم‭ ‬ولا‭ ‬المدعوم‭ ‬متوفران‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬التونسية؟‭ ‬وماذا‭ ‬يقول‭ ‬الاتحاد‭ ‬بشأن‭ ‬الإيقافات‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬وحالة‭ ‬الارتباك‭ ‬التي‭ ‬ولّدتها‭ ‬داخل‭ ‬الجسم‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاستثماري‭ ‬في‭ ‬البلاد؟

كلها‭ ‬تساؤلات‭ ‬تستوجب‭ ‬الإيضاح‭ ‬وتفاعلات‭ ‬تعيد‭ ‬للاتحاد‭ ‬موقعه‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬التي‭ ‬فقدت‭ ‬توازنها‭ ‬بفعل‭ ‬تغييب‭ ‬أدوار‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬المنظمة‭ ‬الشغيلة‭ ‬الذي‭ ‬أريد‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬يتنحى‭ ‬عن‭ ‬واجهة‭ ‬الفعل‭ ‬المدني‭ ‬والسياسي‭ ‬ولكن‭ ‬الاتحاد‭ ‬بزخمه‭ ‬العمالي‭ ‬والنضالي‭ ‬والتاريخي‭ ‬لا‭ ‬يحق‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬يرضى‭ ‬بلعب‭ ‬دور‭ ‬المتفرج‭ ‬في‭ ‬ظرفية‭ ‬سياسية‭ ‬وإقليمية‭ ‬ودولية‭ ‬على‭ ‬غاية‭ ‬من‭ ‬الدقة‭ ‬والحساسية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يستوجب‭ ‬منه‭ ‬تجاوز‭ ‬تداعيات‭ ‬تنقيح‭ ‬الفصل‭ ‬20‭ ‬من‭ ‬القانون‭ ‬الداخلي‭ ‬والذي‭ ‬تسبب‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬أزمة‭ ‬داخلية‭ ‬هزت‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬استقراره‭ ‬وتماسكه‭ ‬الداخلي‭.‬

الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬كلمته‭ ‬في‭ ‬لحظات‭ ‬فارقة‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬تونس‭ ‬الحديث‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬التحرير‭ ‬الوطني‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬2011‭ ‬وهو‭ ‬مدعو‭ ‬لاستكمال‭ ‬مراحل‭ ‬النضال‭ ‬بصوت‭ ‬مرفوع‭ ‬متحرر‭ ‬من‭ ‬المربعات‭ ‬التي‭ ‬يختارها‭ ‬له‭ ‬أي‭ ‬طرف‭…‬صوت‭ ‬يسند‭ ‬عمال‭ ‬الطبقة‭ ‬الشغيلة‭ ‬والأجراء‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مطالبهم‭ ‬واستحقاقاتهم‭…‬صوت‭ ‬مرفوع‭ ‬يعبّر‭ ‬عن‭ ‬رفضه‭ ‬للسياسات‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تضر‭ ‬هذه‭ ‬القواعد‭ ‬العمالية‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭… ‬صوت‭ ‬يوجه‭ ‬البوصلة‭ ‬إلى‭ ‬وجهتها‭ ‬الصحيحة‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬تحويل‭ ‬وجهتها‭ ‬يمينا‭ ‬أو‭ ‬يسارا‭… ‬صوت‭ ‬ينبض‭ ‬مع‭ ‬نبض‭ ‬الشارع‭ ‬ويستكين‭ ‬ومع‭ ‬استكانته‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الخبير الاقتصادي ياسين بن اسماعيل لـ«الصحافة اليوم» : تونس تبحث عن تعاون ودعم اقتصادي يحترم سياساتها وسيادتها الوطنية

أكّد محافظ البنك المركزي فتحي زهير النوري، خلال مشاركته في اجتماعات الربيع السنوية لمجموعة…