2023-11-22

في انتظار إصدار قانون ينظم عمل المجالس المحلية مجلة الجماعات المحلية وقانون 1994 الاطار العام المنظم بصفة مؤقتة…!

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬صدور‭ ‬القانون‭ ‬المنظم‭ ‬لعمل‭ ‬المجالس‭ ‬الجهوية‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬انتخابها‭ ‬في‭ ‬24‭ ‬ديسمبر‭ ‬المقبل‭ ‬فإن‭ ‬بعض‭ ‬الملامح‭ ‬لعمل‭ ‬هذه‭ ‬المجالس‭ ‬ستبنى‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تضمنه‭ ‬قانون‭ ‬1994‭ ‬المتعلق‭ ‬بتنظيم‭ ‬عمل‭ ‬المجالس‭ ‬المحلية‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬الجماعات‭ ‬المحلية‭.‬

وفي‭ ‬تصريح‭ ‬لـ‭ ‬الصحافة‭ ‬اليوم‭ ‬أكد‭ ‬الناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬محمد‭ ‬التليلي‭ ‬المنصري‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬تفرغ‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمجالس‭ ‬المحلية‭ ‬والجهوية‭ ‬ومجالس‭ ‬الاقاليم‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬انتخابها‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة‭  ‬أي‭ ‬بعد‭ ‬اجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬المجالس‭ ‬المحلية‭ ‬المقررة‭ ‬ليوم‭ ‬24‭ ‬ديسمبر‭ ‬المقبل‭ ‬مضيفا‭ ‬انه‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بمنحة‭ ‬الحضور‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬مجلة‭ ‬الجماعات‭ ‬المحلية‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬سارية‭ ‬المفعول‭ ‬في‭ ‬ماعدا‭ ‬الفصول‭ ‬التي‭ ‬تتعارض‭ ‬مع‭ ‬المرسوم‭ ‬عدد‭ ‬10‭ ‬و‭ ‬الذي‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬التركيبة‭ ‬ستشكل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الانتخاب‭ ‬وليس‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التعيين‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬معمولا‭ ‬به‭ ‬سابقا‭.‬

كما‭ ‬أوضح‭ ‬المنصري‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إلى‭ ‬الآن‭ ‬التقدم‭ ‬بمقترح‭ ‬خاص‭ ‬بمشروع‭ ‬قانون‭ ‬ينظم‭ ‬عمل‭ ‬هذه‭ ‬المجالس‭ ‬وأنه‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬بلورة‭ ‬مقترح‭ ‬سيتم‭ ‬عرضه‭ ‬مسبقا‭ ‬على‭ ‬الهيئة‭ ‬للنظر‭ ‬فيه‭ ‬وتقديم‭ ‬قراءتها‭ ‬بشأنه‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬قانون‭ ‬سنة‭ ‬1994‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬نافذا‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يتعارض‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬المرسوم‭ ‬عدد‭ ‬10‭.‬

وفي‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمقابل‭ ‬المادي‭ ‬ينبغي‭ ‬التفريق‭ ‬بين‭ ‬المجالس‭ ‬وبالنسبة‭ ‬للمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للجهات‭ ‬والاقاليم‭ ‬فهو‭ ‬يمثل‭ ‬الغرفة‭ ‬الثانية‭ ‬للبرلمان‭ ‬وسيتمتع‭ ‬اعضاؤه‭ ‬بنفس‭ ‬الامتيازات‭ ‬المخولة‭ ‬لأعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭. ‬اما‭ ‬بقية‭ ‬المجالس‭ ‬فهناك‭ ‬نص‭ ‬قانوني‭ ‬ينص‭ ‬صراحة‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬تفرغ‭ ‬بمعنى‭ ‬ان‭ ‬اعضاء‭ ‬هذه‭ ‬المجالس‭ ‬سيحافظون‭ ‬على‭ ‬وظائفهم‭ ‬ومهنهم‭ ‬الاصلية‭ ‬لكن‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بمنحة‭ ‬الحضور‭ ‬وهي‭ ‬تحدد‭ ‬بأمر‭ ‬ولذلك‭ ‬ننتظر‭ ‬صدور‭ ‬أمر‭ ‬في‭ ‬الغرض‭ ‬وذلك‭ ‬حسب‭ ‬قراءته‭ ‬للنصوص‭ ‬وبالقياس‭ ‬مع‭ ‬وضعية‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭.‬

‭ ‬كما‭ ‬أضاف‭ ‬المنصري‭ ‬أن‭ ‬595‭ ‬الف‭ ‬تونسي‭ ‬قاموا‭ ‬الى‭ ‬غاية‭  ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬بتغيير‭ ‬مراكز‭ ‬اقتراعهم‭ ‬ضمن‭ ‬المرحلة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬التحيين‭ ‬معتبرا‭ ‬ذلك‭ ‬مؤشرا‭ ‬إيجابيا‭  ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليونين‭ ‬و45‭ ‬الف‭ ‬تونسي‭ ‬قاموا‭ ‬بالتثبت‭ ‬في‭ ‬تطبيقة‭ * ‬195‭* ‬مذكرا‭ ‬بأن‭ ‬عدد‭ ‬المترشحين‭ ‬استقر‭ ‬على‭ ‬7216‭ ‬مترشح‭ ‬14‭ ‬بالمائة‭ ‬منهم‭ ‬نساء‭.‬

‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالنزاعات‭ ‬و‭ ‬الطعون‭ ‬فقد‭ ‬أوضح‭ ‬بأن‭ ‬المحكمة‭ ‬الادارية‭ ‬قضت‭ ‬في‭ ‬الطور‭ ‬الابتدائي‭ ‬بالرفض‭ ‬شكلا‭ ‬واصلا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الطعون‭ ‬التي‭ ‬رفعها‭ ‬المترشحون‭ ‬للطعن‭ ‬في‭ ‬قرارات‭ ‬الهيئة‭ ‬وبأنه‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬المترشحين‭ ‬الطعن‭ ‬بالاستئناف‭ ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬التقدم‭ ‬بحوالي‭ ‬58‭ ‬طعنا‭ ‬للمحكمة‭ ‬الإدارية‭.‬

وفي‭ ‬علاقة‭ ‬بمراقبة‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬أكد‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬قرار‭ ‬مشترك‭ ‬مع‭ ‬الهيئة‭ ‬المستقلة‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬بخصوص‭ ‬مراقبة‭ ‬التغطية‭ ‬الإعلامية‭ ‬للحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬للانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬حُسِمت‭ ‬المسألة‭ ‬بمرسوم‭ ‬في‭ ‬الغرض‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬المرسوم‭ ‬منح‭ ‬صلاحية‭ ‬مراقبة‭ ‬الحملة‭ ‬لهيئة‭ ‬الانتخابات‭ ‬وذلك‭ ‬خلال‭ ‬21‭ ‬يوما‭ ‬فقط،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬المساس‭ ‬بالاختصاص‭ ‬الأصلي‭ ‬للهايكا،‭ ‬وفق‭ ‬تأكيده‭.‬

في‭ ‬حين‭ ‬أكدت‭ ‬االهايكاب‭ ‬أنها‭ ‬متمسكة‭ ‬بممارسة‭ ‬صلاحياتها‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬مختلف‭ ‬المضامين‭ ‬الإعلامية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالانتخابات‭ ‬وسير‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬وذلك‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬يمنحه‭ ‬لها‭ ‬المرسوم‭ ‬116‭ ‬الذي‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬ساري‭ ‬المفعول‭ ‬حسب‭ ‬تأكيد‭ ‬أعضائها‭.‬

وبخصوص‭ ‬سير‭ ‬الاستعداد‭ ‬للانتخابات‭ ‬المحلية‭ ‬وفي‭ ‬تصريح‭ ‬إذاعي‭ ‬أفاد‭ ‬المنصري‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬للنزاعات،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬الطعون‭ ‬في‭ ‬الطور‭ ‬الابتدائي‭ ‬قُضِي‭ ‬فيها‭ ‬لفائدة‭ ‬الهيئة‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬المترشحين‭ ‬للانتخابات‭ ‬سيخضعون‭ ‬لدورات‭ ‬تكوينية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬تفاصيل‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬سيتم‭ ‬تخصيص‭ ‬منحة‭ ‬للمترشحين‭ ‬قائلاإنها‭ ‬ستُحدد‭ ‬عبر‭ ‬أمر‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

زيارة ترويجية لبعثات ديبلوماسية لمنطقة الشمال الغربي : خطوة نحو تنشيط المنطقة وتنميتها اقتصاديا وثقافيا

تزخر ربوع تونس بمناطق لها مقومات جمالية وثقافية تخطف الألباب والأنظار غير أن هذه المناطق ب…