2023-11-14

مسار الصلح الجزائي: تعطّل المسار يستدعي تنقيح القانون والآليات

‭ ‬

ما‭ ‬يزال‭ ‬مشروع‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬يثير‭ ‬جدلا‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬آجال‭ ‬عمل‭ ‬لجنة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬يوم‭ ‬11‭ ‬نوفمبر‭ ‬المنقضي،‭ ‬وذلك‭ ‬لعدم‭ ‬تمكن‭ ‬هذا‭ ‬المسار‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬المرسومة‭ ‬له‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬اشهر‭. ‬فجاءت‭ ‬النتائج‭ ‬المالية‭ ‬التي‭ ‬عرضها‭ ‬رجال‭ ‬الاعمال‭ ‬المشمولين‭ ‬به‭ ‬مخيّبة‭ ‬للآمال‭.‬

وقد‭ ‬أبرز‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاطار،‭ ‬وخلال‭ ‬لقاء‭ ‬جمعه‭ ‬مؤخرا‭ ‬بوزيرة‭ ‬العدل،‭ ‬ليلى‭ ‬جفال‭ ‬ان‭ ‬اموضوع‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬الذي‭ ‬اتخذه‭ ‬البعض‭ ‬هزوا،‭ ‬فبعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬المطلوب‭ ‬عارضا‭ ‬لآلاف‭ ‬المليارات‭ ‬سنة‭ ‬2011،‭ ‬صار‭ ‬عارضا‭ ‬اليوم‭ ‬بضع‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬الملايين‭ ‬كأحدهم‭ ‬الذي‭ ‬قدّم‭ ‬عرضا‭ ‬بثلاثين‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬المبلغ‭ ‬الذي‭ ‬حددته‭ ‬اللجنة‭ ‬يفوق‭ ‬أربعة‭ ‬ملايين‭ ‬دينار‭. ‬فلا‭ ‬المبلغ‭ ‬المعروض‭ ‬جدّي‭ ‬ولا‭ ‬المبلغ‭ ‬المحدد‭ ‬كافب‭.‬

وأعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬بخصوص‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬عن‭ ‬عرض‭ ‬مشروع‭ ‬قانون‭ ‬لتنقيح‭ ‬المرسوم‭ ‬الذي‭ ‬أحدث‭ ‬لجنة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تضيع‭ ‬أموال‭ ‬الشعب‭ ‬وتتم‭ ‬إعادة‭ ‬الأموال‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اختلاسها‭ ‬إليه،‭ ‬قائلا‭: ‬امن‭ ‬أراد‭ ‬أن‭ ‬يجنح‭ ‬إلى‭ ‬الصلح‭ ‬صادقا‭ ‬ستُفتح‭ ‬أمامه‭ ‬أبواب‭ ‬الصلح،‭ ‬أما‭ ‬من‭ ‬يعتقد‭ ‬أنه‭ ‬بمنأى‭ ‬عن‭ ‬المحاسبة‭ ‬فهناك‭ ‬القضاء‭ ‬الذي‭ ‬يتساوى‭ ‬أمامه‭ ‬الجميع‭.‬

والصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬هو‭ ‬آلية‭ ‬جديدة‭ ‬تم‭ ‬إقرارها‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬لحل‭ ‬مشاكل‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬الذين‭ ‬تعلقت‭ ‬بهم‭ ‬شبهة‭ ‬الإستيلاء‭ ‬على‭ ‬المال‭ ‬العام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إرجاع‭ ‬ما‭ ‬انتفعوا‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬العمومية‭ ‬إلى‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة‭ ‬مقابل‭ ‬إسقاط‭ ‬التتبعات‭ ‬القضائية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بهم‭.‬

وقد‭ ‬قبلت‭ ‬لجنة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬250‭ ‬ملف‭ ‬طلب‭ ‬صلح‭ ‬تقدم‭ ‬بها‭ ‬رجال‭ ‬أعمال‭ ‬بصفة‭ ‬تلقائية،‭ ‬وأنهت‭ ‬هذه‭ ‬اللجنة‭ ‬إجراءات‭ ‬الصلح‭ ‬بين‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬والدولة‭ ‬في‭ ‬40‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الملفات‭. ‬وتمكنت‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬من‭ ‬تحصيل‭ ‬نحو‭ ‬35‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬تونسي‭ ‬وهو‭ ‬مبلغ‭ ‬لا‭ ‬يرقى‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يطمح‭ ‬إليه‭ ‬الرئيس‭ ‬أي‭ ‬13.5‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬تونسي‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬صرح‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭.‬

ولعل‭ ‬السؤال‭ ‬الذي‭ ‬يطرح‭ ‬اليوم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬مصير‭ ‬هذه‭ ‬اللجنة‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬أعمالها‭ ‬محددة‭ ‬بمدة‭ ‬انتهت‭ ‬وتم‭ ‬التمديد‭ ‬لها‭ ‬بستة‭ ‬أشهر‭ ‬إضافية‭ ‬انتهت‭ ‬في‭ ‬11‭ ‬نوفمبر‭ ‬الجاري،‭ ‬ولم‭ ‬يصرّح‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬بعد‭ ‬عن‭ ‬نواياه‭ ‬بشأن‭ ‬التمديد‭ ‬لهذه‭ ‬اللجنة‭ ‬من‭ ‬عدمه‭. ‬

وقد‭ ‬شهدت‭ ‬اللجنة‭ ‬تغييرات‭ ‬في‭ ‬تركيبتها،‭ ‬والمنقوصة‭ ‬حاليا‭ ‬بسبب‭ ‬اقالة‭ ‬رئيسها‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أعضائها،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬نتائج‭ ‬هزيلة،‭ ‬حسب‭ ‬تقدير‭ ‬بعض‭ ‬الخبراء‭. ‬

كما‭ ‬لقيت‭ ‬انتقادات‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬أن‭ ‬الأموال‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬إمكانية‭ ‬استرجاعها‭ ‬غير‭ ‬واقعية‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬تحصيلها‭.‬

ايقافات‭ ‬لرجال‭ ‬أعمال

وخلال‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة‭ ‬تم‭ ‬إيقاف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬المؤثرين‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬المال‭ ‬والاقتصاد،‭ ‬بتهم‭ ‬يتعلق‭ ‬أغلبها‭ ‬بشبهات‭ ‬فساد‭ ‬مالي‭ ‬واستغلال‭ ‬نفوذ،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬رضا‭ ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬الذي‭ ‬يمتلك‭ ‬شركات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تصنيع‭ ‬الأدوية‭ ‬وهو‭ ‬نائب‭ ‬سابق‭ ‬بالبرلمان،‭ ‬والذي‭ ‬تمت‭ ‬إحالته‭ ‬على‭ ‬القطب‭ ‬القضائي‭ ‬لمكافحة‭ ‬الإرهاب‭.‬

وشملت‭ ‬حملة‭ ‬الإيقافات‭ ‬كذلك‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬وصهر‭ ‬الرئيس‭ ‬الراحل‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬بن‭ ‬علي،‭ ‬مروان‭ ‬المبروك‭ ‬الذي‭ ‬يسيطر‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬شركات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاتصالات‭ ‬والبنوك‭ ‬وقطاع‭ ‬السيارات‭ ‬والتجارة،‭ ‬بشبهة‭ ‬الاستيلاء‭ ‬على‭ ‬أموال‭ ‬شركات‭ ‬مصادرة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الدولة‭.‬

وكذلك‭ ‬الوزير‭ ‬الأسبق‭ ‬في‭ ‬نظام‭ ‬بن‭ ‬علي،‭ ‬عبد‭ ‬الرحيم‭ ‬الزواري،‭ ‬بسبب‭ ‬شبهات‭ ‬بالتورط‭ ‬في‭ ‬فساد‭ ‬مالي،‭ ‬ومعه‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬نجيب‭ ‬إسماعيل‭ ‬بسبب‭ ‬قضايا‭ ‬تتعلق‭ ‬بالتهرب‭ ‬الضريبي‭ ‬والتدليس،‭ ‬وأيضا‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المقاولات‭ ‬والسياحة‭ ‬ماهر‭ ‬شعبان‭ ‬بتهم‭ ‬تتعلق‭ ‬بتبييض‭ ‬الأموال،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬رجال‭ ‬أعمال‭ ‬آخرين‭ ‬يتم‭ ‬التحقيق‭ ‬معهم‭.‬

ويعتقد‭ ‬بعض‭ ‬الخبراء‭ ‬ان‭ ‬اعتقال‭ ‬رجال‭ ‬الاعمال‭ ‬الذين‭ ‬لهم‭ ‬نفوذ‭ ‬اقتصادي،‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بمسار‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬مع‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬الفاسدين‭ ‬الذي‭ ‬أطلقه‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬قبل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام،‭ ‬ويهدف‭ ‬إلى‭ ‬استعادة‭ ‬الأموال‭ ‬المنهوبة‭ ‬مقابل‭ ‬إسقاط‭ ‬التتبّعات‭ ‬القضائية‭ ‬المتعلّقة‭ ‬بهم‭.‬

تعطيل‭ ‬اداري

وقد‭ ‬أفاد‭ ‬رئيس‭ ‬جمعية‭ ‬المحاكمة‭ ‬العادلة‭ ‬وليد‭ ‬العرفاوي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـاالصحافة‭ ‬اليومب،بان‭ ‬نتائج‭ ‬عمل‭ ‬لجنة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬يتم‭ ‬تقييمها‭ ‬بمدى‭ ‬معالجتها‭ ‬لجميع‭ ‬الملفات‭ ‬ام‭ ‬لا‭.‬

وأوضح‭ ‬وليد‭ ‬العرفاوي‭ ‬ان‭ ‬عدم‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬الصلح‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬التشديد‭ ‬القضائي‭ ‬وان‭ ‬إيقاف‭ ‬طالب‭ ‬الصلح‭ ‬يعطل‭ ‬الصلح‭ ‬مشيرا‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬حديثه‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬فكرة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬فكرة‭ ‬تقنية‭ ‬و‭ ‬سياسية‭ ‬بامتياز‭ ‬و‭ ‬انها‭ ‬رفعت‭ ‬الضغينة‭ ‬و‭ ‬الحقد‭ ‬عن‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال،‭ ‬لافتا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬أي‭ ‬ملف‭ ‬غسل‭ ‬أموال‭ ‬واستيلاء‭ ‬على‭ ‬الأموال‭ ‬العمومية‭ ‬يندرج‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭.‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬الاختبارات‭ ‬الخاصة‭ ‬بتقدير‭ ‬المبالغ‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬هي‭ ‬سبب‭ ‬تعطيل‭ ‬مسار‭ ‬الصلح،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬معالجة‭ ‬غير‭ ‬سليمة،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬قضية‭ ‬لها‭ ‬خصوصيها،‭ ‬اذ‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الملفات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬اختبارات‭.‬

ودعا‭ ‬محدثنا‭ ‬الى‭ ‬تنقيح‭ ‬القانون‭ ‬الخاص‭ ‬بالصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬التسريع‭ ‬في‭ ‬الاعمال‭ ‬الإدارية‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭  ‬ضرورةممارسة‭ ‬الرقابة‭ ‬على‭ ‬قرارات‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬وزارة‭ ‬العدل،‭ ‬موضحا‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬قرارات‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تراقب‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬مدى‭ ‬استجابتها‭ ‬للقانون،‭ ‬ثم‭ ‬يقع‭ ‬تنفيذها‭.‬

وبخصوص‭ ‬الفصل‭ ‬96‭ ‬من‭ ‬المجلة‭ ‬الجزائية،‭ ‬قال‭ ‬العرفاوي‭ ‬انه‭ ‬يدخل‭ ‬في‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬داعيا‭ ‬إلى‭ ‬تنقيح‭ ‬هذا‭ ‬الفصل‭. ‬وهو‭ ‬يتعلق‭ ‬بجريمة‭ ‬خرق‭ ‬الموظف‭ ‬العمومي‭ ‬للتراتيب‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬أعضاء‭ ‬اللجنة‭ ‬غير‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬التأويل‭.‬

ويقترح‭ ‬رئيس‭ ‬جمعية‭ ‬المحاكمة‭ ‬العادلة،‭ ‬عدم‭ ‬تحديد‭ ‬سقف‭ ‬زمني‭ ‬لمسار‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬الجديد‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يقيّد‭ ‬عمل‭ ‬لجنة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي،‭ ‬مع‭ ‬ضرورة‭ ‬تفعيل‭ ‬آليات‭ ‬تطبيقية‭ ‬جيدة،لافتا‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬مشكل‭ ‬في‭ ‬تركيبة‭ ‬لجنة‭ ‬الصلح‭ ‬الجزائي‭ ‬وان‭ ‬هناك‭ ‬انسجاما‭ ‬في‭ ‬عملها‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عودة الهدوء الى ليبيا بعد اشتباكات مسلّحة : الحذر والمراقبة ودور الديبلوماسية مهم لدعم الاستقرار

شهدت ليبيا اشتباكات مسلحة،نشبت أول أمس الخميس، بين قوات الردع التي تسيطر على جزء كبير من ط…