2023-11-03

القفصي مدربا جديدا لمستقبل ســـــــــــليمان

يفــــــترض‭ ‬أن‭ ‬تــتم‭ ‬الهيئة‭ ‬المديرة‭ ‬لمستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬في‭ ‬الساعات‭ ‬القليلة‭ ‬القادمة‭ ‬الاتفاق‭ ‬مع‭ ‬المدرب‭ ‬سامي‭ ‬القفصي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تجديد‭ ‬العهد‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬خلفا‭ ‬لمحمد‭ ‬العياري،‭ ‬وحسب‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬بحوزتنا‭ ‬فإن‭ ‬القفصي‭ ‬قد‭ ‬قدم‭ ‬تنازلات‭ ‬كبيرة‭ ‬تفهما‭ ‬للوضع‭ ‬الصعب‭ ‬الذي‭ ‬يعيشه‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المادية‭ ‬حيث‭ ‬رحّب‭ ‬بالفكرة‭ ‬ولم‭ ‬يقدم‭ ‬شروطا‭ ‬تعجيزية‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬طلباته‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬المعقول‭ ‬وأغلبها‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬اللوجيستية‭ ‬بالأساس‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬استقدام‭ ‬مدرب‭ ‬مساعد‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬المعد‭ ‬البدني‭ ‬الحالي‭ ‬ومدرب‭ ‬الحراس‭. ‬وما‭ ‬لم‭ ‬تحدث‭ ‬مفاجأة‭ ‬فإن‭ ‬القفصي‭ ‬ينطلق‭ ‬بحظوظ‭ ‬وافرة‭ ‬لقيادة‭ ‬المستقبل‭ ‬في‭ ‬باقي‭ ‬المشوار‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬الجلسة‭ ‬الأولى‭ ‬مثمرة‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬الموقف‭ ‬النهائي‭ ‬لإدارة‭ ‬سليمان‭ ‬التي‭ ‬تحركت‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الاتجاهات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تسهيل‭ ‬بعض‭ ‬العقبات‭ ‬والانطلاق‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬ربّانها‭ ‬سامي‭ ‬القفصي‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يجدد‭ ‬العهد‭ ‬مع‭ ‬فريقه‭ ‬السابق‭ ‬بعد‭ ‬موسمين‭ ‬تقريبا‭.‬

هل‭ ‬يعيد‭ ‬نجاحات‭ ‬الماضي؟

يملك‭ ‬سامي‭ ‬القفصي‭ ‬ذكريات‭ ‬مميزة‭ ‬في‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬النادي‭ ‬الذي‭ ‬قدّمه‭ ‬إلى‭ ‬جماهير‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬ومنحه‭ ‬الفرصة‭ ‬للبروز‭ ‬وتأكيد‭ ‬أفكاره‭ ‬وتصوراته‭ ‬التكتيكية،‭ ‬ويدين‭ ‬القفصي‭ ‬بالجميل‭ ‬إلى‭ ‬رئيس‭ ‬النادي‭ ‬سابقا‭ ‬وليد‭ ‬جلاد‭ ‬الذي‭ ‬يكّن‭ ‬له‭ ‬كل‭ ‬الاحترام‭ ‬والعلاقة‭ ‬محترمة‭ ‬بين‭ ‬الرجلين‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬جعلت‭ ‬القفصي‭ ‬لا‭ ‬يقدم‭ ‬أي‭ ‬شروط‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تدريب‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬الصعب‭. ‬ومنطقيا‭ ‬يبدو‭ ‬القفصي‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬انجاح‭ ‬المهمة‭ ‬وتحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬المنشودة‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬المجموعة‭ ‬الحالية‭ ‬تضم‭ ‬عناصر‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الإيفاء‭ ‬بالحاجة‭ ‬والذهاب‭ ‬بعيدا‭ ‬بالفريق‭. ‬ومن‭ ‬حسن‭ ‬حظ‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬أنه‭ ‬معفي‭ ‬من‭ ‬خوض‭ ‬منافسات‭ ‬هذه‭ ‬الجولة‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬الكرة‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬الإدارة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التسريع‭ ‬في‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬القفصي‭ ‬والانطلاق‭ ‬فعليا‭ ‬في‭ ‬مشوار‭ ‬جديد‭ ‬خلال‭ ‬رحلة‭ ‬الإنقاذ‭ ‬والتدارك‭ ‬بعد‭ ‬بداية‭ ‬كارثية‭ ‬لم‭ ‬يسبق‭ ‬أن‭ ‬عاشها‭ ‬النادي‭ ‬منذ‭ ‬الصعود‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬إلى‭ ‬قسم‭ ‬النخبة‭.‬

عمل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الانتظار‭ ‬

يحتاج‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬عمل‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬التطلعات‭ ‬والانتظارات‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬مطالب‭ ‬بإصلاح‭ ‬عديد‭ ‬المسائل‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الدفاعي‭ ‬والهجومي،‭ ‬ويملك‭ ‬المستقبل‭ ‬أرقاما‭ ‬كارثية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬حيث‭ ‬بات‭ ‬أضعف‭ ‬خط‭ ‬هجوم‭ ‬وأضعف‭ ‬خط‭ ‬دفاع‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬المدرب‭ ‬الجديد‭ ‬مطالب‭ ‬بإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المستوى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تجاوز‭ ‬جميع‭ ‬الهانات‭ ‬والعودة‭ ‬بالمجموعة‭ ‬إلى‭ ‬السكة‭ ‬الصحيحة‭ ‬بحثا‭ ‬عن‭ ‬تحقيق‭ ‬أول‭ ‬انتصار‭ ‬في‭ ‬الموسم‭. ‬وعجز‭ ‬المستقبل‭ ‬عن‭ ‬حصد‭ ‬ولو‭ ‬نقطة‭ ‬واحدة‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬حيث‭ ‬تكبد‭ ‬7‭ ‬هزائم‭ ‬متتالية‭ ‬وبات‭ ‬واضحا‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬سيركز‭ ‬على‭ ‬التجهيز‭ ‬لمرحلة‭ ‬تفادي‭ ‬النزول‭ ‬ودخول‭ ‬تلك‭ ‬المرحلة‭ ‬في‭ ‬أفضل‭ ‬حال‭ ‬حتى‭ ‬يقدم‭ ‬المستويات‭ ‬التي‭ ‬تكفل‭ ‬له‭ ‬انجاح‭ ‬المهمة‭ ‬والابتعاد‭ ‬نهائيا‭ ‬عن‭ ‬شبح‭ ‬الهبوط‭ ‬إلى‭ ‬الرابطة‭ ‬الثانية‭ ‬بعد‭ ‬4‭ ‬مواسم‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬ضمن‭ ‬أندية‭ ‬النخبة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مقابلات مثيرة بكل المقاييس في المجموعتين : صراع على الـوصـافـة فــــي الأولى .. وتشويق حول الصدارة في الثانية

يسدل الستار عشية اليوم على منافسات مرحلة التتويج «البلاي أوف» لبطولة قسم النخبة لكرة اليد،…