استفزّ‭ ‬السفير‭ ‬الالماني‭ ‬بتونس‭ ‬السيد‭ ‬ابيتر‭ ‬بروغلب‭ ‬التونسيين‭  ‬مرتين‭… ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬له‭ ‬أثناء‭ ‬تدشين‭ ‬مدرسة‭ ‬إعدادية‭ ‬بجهة‭ ‬المحمدية‭ ‬من‭ ‬ولاية‭ ‬بن‭ ‬عروس‭ ‬وكان‭ ‬برفقة‭ ‬والي‭ ‬بن‭ ‬عروس‭ ‬ووزير‭ ‬التربية‭ ‬السيد‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬البوغديري‭ ‬حين‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬له‭ ‬اان‭ ‬الاسرائيليين‭ ‬هم‭ ‬ضحايا‭ ‬الارهاب‭ ‬الفلسطينيب‭… ‬وقد‭ ‬تصدى‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬في‭ ‬حينها‭ ‬لهذا‭ ‬التصريح‭ ‬المستفزّ‭ ‬وعبّر‭ ‬بقوة‭ ‬عن‭ ‬استهجانه‭ ‬ورفضه‭ ‬رسميا‭ ‬وشعبيا‭ ‬لهذا‭ ‬التصريح‭…‬

السفير‭ ‬غادر‭ ‬المكان‭ ‬لينشر‭ ‬على‭ ‬صفحة‭ ‬السفارة‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬الوزير‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬استفزازية‭ ‬ثانية‭ ‬بقوله‭ :‬انتعاطف‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬ضحايا‭ ‬الصراع‭… ‬الفلسطينيون‭ ‬والاسرائيليون‭ ‬والاجانب‭ ‬لكننا‭ ‬لا‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نتجاهل‭ ‬ان‭ ‬التصعيد‭ ‬الحالي‭ ‬ناتج‭ ‬عن‭ ‬هجوم‭ ‬ارهابي‭ ‬وحشي‭ ‬شنّته‭ ‬حماس‭ ‬على‭ ‬اسرائيل‭…‬ب

وكما‭ ‬هو‭ ‬واضح‭ ‬يعبّر‭ ‬السفير‭ ‬الألماني‭ ‬عن‭ ‬موقف‭ ‬الدولة‭ ‬الألمانية‭ ‬المتواطئة‭ ‬مع‭ ‬الجرائم‭ ‬الصهيونية‭ ‬على‭ ‬غزة‭ ‬منذ‭ ‬اندلاع‭ ‬الحرب‭ ‬وقد‭ ‬سارعت‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬وسعت‭ ‬اليه‭ ‬وأعلنت‭ ‬عنه‭ ‬بوضوح‭ ‬بالمال‭ ‬والعتاد‭ ‬وبالتحريض‭ ‬على‭ ‬المقاومة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬لكأنها‭ ‬بذلك‭ ‬إنما‭ ‬تسعى‭ ‬الى‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬االتَطَهُرِّب‭ ‬من‭ ‬ذنب‭ ‬أو‭ ‬جريمة‭ ‬لطالما‭ ‬أنكرتها‭ ‬أمام‭ ‬الانسانية‭ ‬وأمام‭ ‬التاريخ‭ ‬إلاّ‭ ‬ان‭ ‬االضميرب‭ ‬الألماني‭ ‬قد‭ ‬استفاق‭ ‬ـ‭ ‬كما‭ ‬يبدو‭ ‬ـ‭ ‬وهو‭ ‬يقرّ‭ ‬ـ‭ ‬ضمنيا‭ ‬ـ‭ ‬ودون‭ ‬ان‭ ‬يفصح‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬بـاالجريمة‭ ‬النازية‭ ‬ضد‭ ‬اليهودب‭ ‬والتي‭ ‬تعرف‭ ‬تاريخيا‭ ‬باسم‭ ‬المحرقة‭ ‬اليهودية‭ ‬أو‭ ‬االهولوكستب‭ ‬والتي‭ ‬ذهب‭ ‬ضحيتها‭ (‬كما‭ ‬في‭ ‬الإدعاء‭ ‬الصهيوني‭) ‬ملايين‭ ‬اليهود‭ ‬فترة‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭ (‬1939ـ‭ ‬1945‭) ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬هويتهم‭ ‬العرقية‭ ‬والدينية‭ ‬وقد‭ ‬اتهمت‭ ‬ألمانيا‭ ‬النازية‭ ‬بهذه‭ ‬الجريمة‭ ‬الإبادية‭ ‬لليهود‭ ‬وهي‭ ‬تنكر‭ ‬ذلك‭ ‬وتعتبرها‭ ‬كذبة‭ ‬من‭ ‬أكاذيب‭ ‬ااسرائيلب‭ ‬الكبرى‭… ‬الا‭ ‬أن‭ ‬االسلوكب‭ ‬الألماني‭ ‬أو‭  ‬بالأحرى‭ ‬سلوك‭ ‬الدولة‭ ‬الألمانية‭ ‬الآن‭ ‬وموقفها‭ ‬المخجل‭ ‬للانسانية‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬االابادة‭ ‬بغزةب‭ ‬ووقوفها‭ ‬الكامل‭ ‬مع‭ ‬الصهاينة‭ ‬انما‭ ‬هو‭ ‬دليل‭ ‬ضمني‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬االعقل‭ ‬النازيب‭ ‬لم‭ ‬يتبدل‭ ‬في‭ ‬نزوعه‭ ‬الاجرامي‭ ‬وفي‭ ‬تواطئه‭ ‬مع‭ ‬الجريمة‭ ‬الصهيونية‭ ‬فكما‭ ‬أبادهم‭ ‬في‭ ‬االهولوكوست‭ ‬النازيب‭ ‬فهو‭ ‬يقف‭ ‬معهم‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬االهولوكوستب‭ ‬الصهيوني‭ ‬الذي‭ ‬هيّأه‭ ‬الجيش‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬لشعب‭ ‬غزة‭ ‬الأعزل‭…‬

يعيد‭ ‬السفير‭ ‬الألماني‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬ترديد‭ ‬تلك‭ ‬الجملة‭ ‬التي‭ ‬تهرأت‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬قادة‭ ‬أمريكا‭ ‬وأوروبا‭ ‬والتي‭ ‬يبرّرون‭ ‬بها‭ ‬وقوفهم‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬اسرائيل‭ :‬الا‭ ‬نستطيع‭ ‬ان‭ ‬نتجاهل‭ ‬أن‭ ‬التصعيد‭ ‬الحالي‭ ‬ناتج‭ ‬عن‭ ‬هجوم‭ ‬ارهابي‭ ‬وحشي‭ ‬شنّته‭ ‬حماس‭ ‬على‭ ‬اسرائيل‭…!‬؟ب‭.‬

فليكن‭ ‬ذلك‭ ‬كذلك‭ ‬ولنتحدث‭ ‬بنفس‭ ‬المنطق‭ ‬ولنعتبر‭ ‬طوفان‭ ‬الاقصى‭ ‬في‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬الجاري‭ ‬اعملية‭ ‬ارهابيةب‭ ‬ولتكن‭ ‬حماس‭ ‬ـ‭ ‬وفق‭ ‬هذا‭ ‬التوصيف‭ ‬ـ‭ ‬منظمة‭ ‬ارهابية‭… ‬فهل‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬ذلك‭ ‬مبررا‭ ‬لشنّ‭ ‬حرب‭ ‬على‭ ‬شعب‭ ‬أعزل‭ ‬وعلى‭ ‬امتداد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشرين‭ ‬يوما‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬قصفه‭ ‬بما‭ ‬يعادل‭ ‬حجم‭ ‬القنبلة‭ ‬الذرية‭ ‬بهيروشيما‭ ‬في‭ ‬هجمة‭ ‬صهيونية‭ ‬استعملت‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬أنواع‭ ‬الاسلحة‭ ‬المحظورة‭ ‬دوليا‭ ‬وقد‭ ‬خلفت‭ ‬الى‭ ‬حدّ‭ ‬الآن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سبعة‭ ‬آلاف‭ ‬شهيد‭ ‬أغلبهم‭ ‬من‭ ‬الاطفال‭ ‬والنساء‭ ‬والعزل‭ ‬من‭ ‬الشيوخ‭ ‬والرجال‭ ‬بل‭ ‬تم‭ ‬تدمير‭ ‬عائلات‭ ‬بأكملها‭ ‬في‭ ‬لحظة‭ ‬نسف‭ ‬واحدة‭…! ‬كم‭ ‬عدد‭ ‬الضحايا‭ ‬الاسرائيليين‭ ‬ليلة‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى‭…‬؟‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬مقارنة‭ ‬عددهم‭ ‬بحجم‭ ‬الدمار‭ ‬وحجم‭ ‬الجريمة‭ ‬الانسانية‭ ‬بغزّة‭ ‬التي‭ ‬ذبحها‭ ‬الاحتلال‭ ‬من‭ ‬الوريد‭ ‬الى‭ ‬الوريد‭ ‬وخنقها‭ ‬بمنع‭ ‬الماء‭ ‬والدواء‭ ‬والغذاء‭…!‬

هل‭ ‬يمكن‭ ‬مقارنة‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الدم‭ ‬وكل‭ ‬هذه‭ ‬الإبادة‭ ‬بحجم‭ ‬الضحايا‭ ‬الاسرائيليين‭ ‬ليلة‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى‭…‬؟‭ ‬جرائم‭ ‬صارخة‭ ‬وغير‭ ‬مبرّرة‭ ‬انتهكت‭ ‬كل‭ ‬القوانين‭ ‬والمواثيق‭ ‬الدولية‭ ‬بدعوى‭  ‬االدفاع‭ ‬عن‭ ‬النفسب‭…!! ‬

ما‭ ‬يحدث‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬وصفه‭… ‬هو‭ ‬الكارثة‭ ‬بكلّ‭ ‬عناوينها‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬الجريمة‭ ‬بكل‭ ‬عناوينها‭ ‬وقد‭ ‬فشلت‭ ‬كل‭ ‬المنظمات‭ ‬الاممية‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لها‭ ‬وكذا‭ ‬فشلت‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬توحيد‭ ‬مواقفها‭ ‬ولم‭ ‬يصدر‭ ‬عنها‭ ‬االحدّ‭ ‬الادنىب‭ ‬المطلوب‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الاحوال‭ ‬الكارثية‭ ‬ولم‭ ‬تجرؤ‭ ‬دول‭ ‬التطبيع‭ ‬العربي‭ ‬على‭ ‬تعليق‭ ‬أو‭ ‬تجميد‭ ‬االتطبيعب‭ ‬بترحيل‭ ‬سفراء‭ ‬اسرائيل‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬مؤقتا‭ ‬ورفضت‭ ‬عديد‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والاسلامية‭ ‬النفطية‭ ‬رفع‭ ‬ورقة‭ ‬النفط‭ ‬ضد‭ ‬الدول‭ ‬المساندة‭ ‬للجريمة‭ ‬الصهيونية‭ ‬والتي‭ ‬تمدّدت‭ ‬وهي‭ ‬تنطلق‭ ‬اليوم‭ ‬ـ‭ ‬بريّا‭ ‬ـ‭ ‬لمزيد‭ ‬التنكيل‭ ‬بسكان‭ ‬غزة‭ ‬الى‭ ‬غاية‭ ‬تهجيرهم‭ ‬برمتهم‭ ‬وهذا‭ ‬لن‭ ‬يحدث‭ ‬أبدا‭ ‬وإن‭ ‬حدث‭ ‬فإن‭ ‬الثمن‭ ‬سيكون‭ ‬باهظا‭ ‬اقليميا‭ ‬ودوليا‭…‬

أمام‭ ‬هذا‭ ‬الحجم‭ ‬الكارثي‭ ‬للجريمة‭ ‬الصهيونية‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬الغرب‭ ‬الاوروبي‭ ‬والامريكي‭ ‬يردّد‭ ‬بأن‭ ‬اسرائيل‭ ‬بصدد‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬النفس‭ ‬ضد‭ ‬منظمة‭ ‬ارهابية‭ ‬وسفراء‭ ‬دول‭ ‬أوروبا‭ ‬وأمريكا‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬العربية‭ ‬مورطون‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬االدعاية‭ ‬الصهيونيةب‭ ‬وبصدد‭ ‬الترويج‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬أنشطتهم‭ ‬على‭ ‬الاراضي‭ ‬المعتمدين‭ ‬بها‭ ‬كسفراء‭ ‬وعليه‭ ‬وباعتبار‭ ‬وضوح‭ ‬الموقف‭ ‬التونسي‭ ‬رسميا‭ ‬وشعبيا‭ ‬تجاه‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬والذي‭ ‬يعتبر‭ ‬اسرائيل‭ ‬بصدد‭ ‬ارتكاب‭ ‬جرائم‭ ‬حرب‭ ‬وبأن‭ ‬حماس‭ ‬حركة‭ ‬مقاومة‭ ‬وطنية‭ ‬من‭ ‬حقها‭ ‬الدفاع‭ ‬بكل‭ ‬الطرق‭ ‬عن‭ ‬اراضيها‭ ‬المسلوبة‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬واجب‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬التونسية‭ ‬ان‭ ‬تتحرك‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬الوطنية‭ ‬وان‭ ‬تتوجه‭ ‬برسالة‭ ‬الى‭ ‬كل‭ ‬سفراء‭ ‬الدول‭ ‬الاوروبية‭ ‬المساندة‭ ‬لاسرائيل‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬السفير‭ ‬الامريكي‭ ‬وأن‭ ‬تطلب‭ ‬منهم‭ ‬وفق‭ ‬البروتوكولات‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬عدم‭ ‬استفزاز‭ ‬التونسيين‭ ‬بتصريحات‭ ‬تقرّ‭ ‬بالمساندة‭ ‬الكاملة‭ ‬للاحتلال‭ ‬وتبرر‭ ‬جرائمه‭ ‬وتعتبرها‭ ‬ادفاعا‭ ‬عن‭ ‬النفس‭ ‬ضد‭ ‬حماس‭ ‬الارهابيةب‭… ‬فهذا‭ ‬استفزاز‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬تداعياته‭ ‬وهو‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬تطاول‭ ‬على‭ ‬اموقف‭ ‬شعبي‭ ‬سياديب‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬قبوله‭…‬

هذا‭ ‬حدّ‭ ‬أدنى‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تتوجه‭ ‬به‭ ‬الخارجية‭ ‬التونسية‭ ‬الى‭ ‬سفراء‭ ‬أوروبا‭ ‬والى‭ ‬سفير‭ ‬أمريكا‭… ‬الصمت‭ ‬اكحدّ‭ ‬أدنىب‭ ‬وعدم‭ ‬الادلاء‭ ‬بما‭ ‬هو‭ ‬مسيئ‭  ‬ومستفز‭ ‬لتونس‭ ‬ولشعبها‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬الصعبة‭.. ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يتحوّل‭ ‬مطلب‭ ‬الترحيل‭ ‬إلى‭ ‬مطلب‭ ‬شعبي‭ ‬وهو‭ ‬كذلك‭ ‬بالفعل‭..!‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

«عيد الأضحى» أو غوايات المقدّس وسحره..!

يحتفل العالم الاسلامي غدا الأحد بعيد الاضحى المبارك أو «العيد الكبير» كما هو دارج في منطقة…