2023-10-27

الــكــوكــي مــازال رجــل الـمـرحـلـة

يُواجــــه‭ ‬النادي‭ ‬الصفاقسـي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أصعب‭ ‬المراحل‭ ‬في‭ ‬مسيرته‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬سقوطه‭ ‬في‭ ‬فخ‭ ‬الهزيمة‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬مباريات‭ ‬تواليا‭ ‬بالنتيجة‭ ‬نفسها‭ ‬وفي‭ ‬ظروف‭ ‬متشابهة‭ ‬كان‭ ‬عنوانها‭ ‬فشل‭ ‬الهجوم‭ ‬في‭ ‬التهديف‭ ‬والدفاع‭ ‬في‭ ‬الصمود‭ ‬ليقبل‭ ‬3‭ ‬أهداف‭ ‬لم‭ ‬يرد‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مناسبة،‭ ‬ليكون‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬أضعف‭ ‬فريق‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬بنتائج‭ ‬كارثية‭.‬

وأنهى‭ ‬الفريق‭ ‬مرحلة‭ ‬الذهاب‭ ‬برصيد‭ ‬9‭ ‬نقاط،‭ ‬حصدها‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬3‭ ‬مباريات‭ ‬وخرج‭ ‬خالي‭ ‬الوفاض‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬3‭ ‬مباريات‭ ‬وسجل‭ ‬6‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬3‭ ‬مباريات‭ ‬وفشل‭ ‬في‭ ‬التهديف‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬3‭ ‬مباريات،‭ ‬وصمد‭ ‬دفاعه‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬3‭ ‬مباريات‭ ‬وانهار‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬3‭ ‬مباريات،‭ ‬وهي‭ ‬مفارقات‭ ‬غريبة‭ ‬وأرقام‭ ‬صادمة‭ ‬خاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬سجّل‭ ‬6‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬6‭ ‬مباريات‭ ‬بمعدّل‭ ‬هدف‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مقابلة‭ ‬بينما‭ ‬تُعتبر‭ ‬الأرقام‭ ‬الدفاعيّة‭ ‬مقنعة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬قبول‭ ‬3‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬6‭ ‬مباريات‭ ‬لا‭ ‬يُعتبر‭ ‬مؤشراً‭ ‬على‭ ‬ضعف‭ ‬المنظومة‭ ‬الدفاعية‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬فريق‭ ‬خسر‭ ‬حارسه‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الميركاتو‭ ‬الصيفي‭ ‬وغاب‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬مباريات‭ ‬لاعبيه‭ ‬المؤثرين‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭.‬

ومن‭ ‬الطبيعي‭ ‬أن‭ ‬تُثار‭ ‬المخاوف‭ ‬بخصوص‭ ‬قدرة‭ ‬الفريق‭ ‬على‭ ‬التدارك‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬فالجماهير‭ ‬بدأت‭ ‬تخشى‭ ‬على‭ ‬فريقها‭ ‬من‭ ‬الفشل‭ ‬في‭ ‬العودة‭ ‬في‭ ‬سباق‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الثاني،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬المركز‭ ‬الثالث‭ ‬نفسه‭ ‬مهدد‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬نجم‭ ‬المتلوي‭ ‬الذي‭ ‬عاد‭ ‬في‭ ‬السباق‭ ‬ولهذا‭ ‬فإن‭ ‬الصفاقسي‭ ‬مجبر‭ ‬على‭ ‬دخول‭ ‬مرحلة‭ ‬الإياب‭ ‬بقوة‭ ‬بداية‭ ‬بالمقابلة‭ ‬أمام‭ ‬النادي‭ ‬البنزرتي‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬باعتبار‭ ‬أنها‭ ‬ستكون‭ ‬حاسمة‭.‬

ثقة‭ ‬متواصلة

لم‭ ‬يخسر‭ ‬المدرب‭ ‬نبيل‭ ‬الكوكي‭ ‬ثقة‭ ‬الجماهير‭ ‬وهو‭ ‬معطى‭ ‬باعتبار‭ ‬أنه‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬معركة‭ ‬التواصل‭ ‬معها،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاعتراف‭ ‬بضعف‭ ‬فريقه‭ ‬ومستواه،‭ ‬ولكن‭ ‬الجماهير‭ ‬تعلم‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬النقاط‭ ‬التي‭ ‬خسرها‭ ‬الصفاقسي‭ ‬أمام‭ ‬المتلوي‭ ‬ثم‭ ‬الترجي‭ ‬لا‭ ‬يتحمل‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬المدرب‭ ‬بل‭ ‬الفشل‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬رافق‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬إنهاء‭ ‬الهجومات‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬المقابلة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أثر‭ ‬كثيرا‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬الصفاقسي‭ ‬وجعل‭ ‬الفريق‭ ‬يدفع‭ ‬غاليا‭ ‬ثمن‭ ‬هذا‭ ‬الإخفاق‭ ‬بخسارة‭ ‬نقاط‭ ‬ثمينة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬يفقدها‭ ‬الصفاقسي‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬من‭ ‬الموسم،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬مطالبة‭ ‬المدرب‭ ‬بأن‭ ‬يسجل‭ ‬أهدافا‭ ‬سهلة‭.‬

في‭ ‬الأثناء‭ ‬فإن‭ ‬ضعف‭ ‬المستوى‭ ‬خلال‭ ‬مقابلة‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬يعتبر‭ ‬أمرا‭ ‬محيرا‭ ‬والمدرب‭ ‬نفسه‭ ‬اعترف‭ ‬بالأمر‭ ‬ولكن‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬قبل‭ ‬بداية‭ ‬المقابلة‭ ‬من‭ ‬تطورات‭ ‬عديدة‭ ‬ومثيرة‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬متوقعا‭ ‬بشكل‭ ‬أو‭ ‬بآخر‭ ‬أن‭ ‬ينهار‭ ‬الفريق‭ ‬ويقبل‭ ‬أهدافاً‭ ‬ولا‭ ‬يقدم‭ ‬عرضاً‭ ‬قوياً‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬الوضع‭ ‬العام‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬مخالفا‭ ‬لما‭ ‬يدور‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬النادي‭ ‬بسبب‭ ‬المشاكل‭ ‬المالية‭ ‬وفشل‭ ‬تدعيم‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬نقطة‭ ‬ضعف‭ ‬الفريق‭ ‬الأساسية‭ ‬وبسببها‭ ‬سيخسر‭ ‬النادي‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النقاط‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬الفريق‭ ‬حلا‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬الكرات‭ ‬السهلة‭ ‬التي‭ ‬تتوفر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مقابلة‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬تحقيقه‭ ‬خاصة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القريبة‭ ‬القادمة‭. ‬والمؤكد‭ ‬أن‭ ‬الكوكي‭ ‬مازال‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬قوة‭ ‬وأن‭ ‬الخسائر‭ ‬الأخيرة‭ ‬لم‭ ‬تؤثر‭ ‬في‭ ‬وضعه‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬بل‭ ‬مازال‭ ‬الجميع‭ ‬يثق‭ ‬في‭ ‬كونه‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬الذهاب‭ ‬بعيدا‭ ‬بهذه‭ ‬المجموعة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب فوزي البنزرتي هيكل دخيل في أول اختبار حقيقي

بعد أن كان التعاقد مع المدرب فوزي البنزرتي أول نجاجات هيكل دخيل على رأس الهيئة التسييرية ف…