2023-10-25

لتشخيصه ومعالجة أسبابه… انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي حول «فقدان التعلّم»

انطلقت‭ ‬أمس‭ ‬24‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023‭  ‬فعاليات‭ ‬المؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬حول‭ ‬افقدان‭ ‬التعلم‭ ‬تشخيصه‭ ‬وسبل‭ ‬معالجتهب‭ ‬ضمن‭ ‬رؤية‭ ‬تحويل‭ ‬التعليم‭ ‬ا‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬تعليم‭ ‬أكثر‭ ‬جودة‭ ‬وشمولا‭ ‬وإنصافا‭ ‬للجميعب‭ ‬ويتواصل‭  ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬26‭ ‬أكتوبر‭  ‬ويهدف‭ ‬المؤتمر‭ ‬إلى‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬تعبئة‭ ‬الجهود‭ ‬لتعزيز‭ ‬الدعم‭ ‬السياسي‭ ‬والالتزام‭ ‬الجماعي‭ ‬لتسريع‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬جدول‭ ‬التعليم‭ ‬2030‭ ‬بالمنطقة‭ ‬العربية‭ ‬وكذلك‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الوعي‭ ‬بضرورة‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬التمكين‭ ‬للتعليم‭ ‬وتحويله‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬أكثر‭ ‬جودة‭ ‬وإنصافا‭ ‬وشمولا‭ ‬واستدامة‭ ‬للجميع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التفكير‭ ‬المتعمق‭ ‬في‭ ‬مشكل‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭ ‬ومعالجة‭ ‬أسبابه‭ ‬واتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬استجابة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬بالتعليم‭ ‬التأسيسي‭. ‬

ومثّل‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬فرصة‭ ‬لتبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬والخبرات‭ ‬وأفضل‭ ‬الممارسات‭ ‬والتجارب‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭  ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬متابعة‭ ‬التزامات‭ ‬قمة‭  ‬تحويل‭ ‬التعليم‭ ‬والاجتماع‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬حول‭ ‬تعلم‭ ‬الشباب‭ ‬ومهاراتهم‭ ‬وإدماجهم‭ ‬والانتقال‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬اللائق‭  ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الاستجابة‭ ‬إلى‭ ‬الدعوة‭ ‬إلى‭ ‬تأييد‭ ‬كبير‭ ‬لنداء‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬للعمل‭ ‬على‭ ‬التعلم‭ ‬التأسيسي‭. ‬

وخلال‭ ‬كلمته‭ ‬الافتتاحية‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬حول‭ ‬فقدان‭ ‬التعلّم‭ ‬الذي‭ ‬ينعقد‭ ‬بتونس‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬اليوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬24‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023،‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬البوغديري‭ ‬انه‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإشادة‭ ‬بأهمية‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬الذي‭ ‬يعقد‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬التصدي‭ ‬لظاهرة‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم،‭ ‬هذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬المفزعة‭ ‬والمربكة‭ ‬للعائلات‭  ‬والبحث‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭  ‬الحلول‭ ‬لعلاجها‭  ‬ويعمل‭ ‬المؤتمرون‭  ‬على‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬لتقليص‭ ‬ظاهرة‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭ ‬ذ‭ ‬الانقطاع‭ ‬المدرسي‭ – ‬وأكد‭ ‬البوغديري‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬تخطو‭ ‬خطوات‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬خاصة‭  ‬بعد‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬اتخذه‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬في‭ ‬إحداث‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للتربية‭ ‬والتعليم‭  ‬واستباقه‭ ‬بالاستشارة‭ ‬الوطنية‭ ‬الواسعة‭ ‬حتى‭ ‬يختار‭ ‬الشعب‭ ‬طريقته‭ ‬في‭ ‬إصلاح‭ ‬هذه‭ ‬المنظومة‭ ‬وهذا‭ ‬النظام‭ ‬التعليمي‭ ‬والذي‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬صالحا‭ ‬أمام‭ ‬التحولات‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬

وابرز‭ ‬البوغديري‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭  ‬وبإشراف‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬ظاهرة‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭ ‬و‭ ‬معالجة‭ ‬أسبابها‭  ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬النقل‭ ‬المدرسي‭ ‬للعائلات‭ ‬التي‭ ‬تقطن‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬المدارس‭ ‬ويتم‭ ‬توفير‭ ‬25‭ ‬ألف‭ ‬حافلة‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭  ‬النقل‭ ‬العمومي‭  ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬توفير‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬450‭ ‬ألف‭ ‬أكلة‭ ‬يومية‭ ‬لأبناء‭ ‬المدارس‭ ‬الريفية‭. ‬فمقاربة‭ ‬المنظومة‭ ‬لإدارة‭ ‬الشأن‭ ‬التربوي‭ ‬لها‭ ‬اتفاقية‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬المرأة‭ ‬والأسرة‭ ‬والطفولة‭ ‬وكبار‭ ‬السن‭  ‬حول‭ ‬التمكين‭ ‬الاقتصادي‭ ‬للعائلات‭ ‬المعوزة‭ ‬بالأرياف‭ ‬وهي‭ ‬آلية‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬الانقطاع‭ ‬عن‭ ‬الدراسة‭. ‬وأشار‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬في‭ ‬الآن‭ ‬ذاته‭ ‬إلى‭ ‬مدرسة‭ ‬الفرصة‭ ‬الثانية‭  ‬مبرزا‭ ‬أن‭ ‬المحاولات‭ ‬متواصلة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬الانقطاع‭ ‬عن‭ ‬الدراسة‭ (‬100‭ ‬ألف‭ ‬تلميذ‭ ‬سنويا‭) ‬رقم‭ ‬يربك‭ ‬العائلات‭  ‬ويربك‭ ‬المجتمع‭  ‬حول‭ ‬مآل‭  ‬هؤلاء‭ ‬التلاميذ‭ ‬فهم‭ ‬مشروع‭ ‬تطرف‭ ‬وانحراف‭ (‬مخدرات‭ ‬،‭ ‬حرقة‭ ‬،‭ ‬موت‭ ‬في‭ ‬البحر‭ …)‬

ويؤكد‭ ‬البوغديري‭  ‬أن‭ ‬كل‭ ‬الوزارات‭ ‬تهتم‭ ‬بالشأن‭ ‬التربوي‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬وزارة‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الاتصال‭ ‬التي‭ ‬ستمكن‭ ‬3300‭ ‬مدرسة‭ ‬من‭ ‬الآليات‭ ‬البصرية‭ ‬عالية‭ ‬التدفق‭ ‬لتمكين‭ ‬التلاميذ‭ ‬من‭ ‬الولوج‭ ‬إلى‭ ‬الانترنات‭  ‬أما‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬المدارس‭ ‬بالأرياف‭ ‬فستكون‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬وذلك‭ ‬لضمان‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭. ‬وأشار‭ ‬البوغديري‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬شعار‭ ‬المرحلة‭ ‬اليوم‭ ‬هوامدرسة‭ ‬حديثة‭  ‬فوق‭ ‬كل‭ ‬ربوةب‭ ‬وأكد‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬البوغديري‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬أملاك‭ ‬الدولة‭ ‬ستخصص‭ ‬أراضي‭ ‬عمومية‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض،‭ ‬كما‭ ‬ستضع‭ ‬برنامجا‭ ‬لتركيز‭ ‬الوحدات‭ ‬الفوطوكهربائية‭.‬وشدد‭ ‬على‭ ‬تضافر‭ ‬جهود‭ ‬عدة‭ ‬وزارات‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬محيط‭ ‬مدرسي‭ ‬نقي‭ ‬ومناسب‭ ‬لكل‭  ‬التلاميذ‭. ‬

ومثل‭ ‬المؤتمر‭ ‬مناسبة‭ ‬لتحديد‭ ‬مفاهيم‭ ‬التعلم‭ ‬وعلاقته‭ ‬بالمفاهيم‭ ‬المجاورة‭ ‬وتطرق‭ ‬كل‭ ‬المتدخلين‭  ‬على‭ ‬غرار‭ ‬المنسق‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بتونس‭ ‬والمستشار‭ ‬الإقليمي‭ ‬للتعليم‭ ‬بمنظمة‭ ‬اليونيسيف‭ ‬لمنظمة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭  ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭  ‬وممثل‭ ‬مؤسسة‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬البابطين‭ ‬الثقافية‭ ‬بالكويت‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬الحضور‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬تواجهه‭ ‬نظم‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬كثيرة‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬وبنسب‭ ‬متفاوتة‭ ‬من‭ ‬مشكل‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭ ‬نتيجة‭ ‬عوامل‭ ‬اقتصادية‭ ‬واجتماعية‭ ‬وتعليمية‭ ‬ونفسية‭ ‬وأمنية‭ ‬دفعت‭ ‬بملايين‭ ‬الطلاب‭ ‬إلى‭ ‬الانقطاع‭ ‬عن‭ ‬التعلم‭ ‬واضطرتهم‭ ‬إلى‭ ‬ترك‭ ‬مدارسهم‭  ‬كما‭ ‬أن‭ ‬التعليم‭ ‬اكتسب‭ ‬اهتماما‭ ‬متعاظما‭ ‬وأصبح‭ ‬في‭ ‬صدارة‭ ‬جدول‭ ‬الأعمال‭ ‬الدولي‭  ‬في‭ ‬سياق‭ ‬أزمة‭ ‬عالمية‭ ‬تسببت‭ ‬فيها‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬التي‭ ‬أربكت‭ ‬مسار‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬جدول‭ ‬التعليم‭ ‬2030‭ ‬وعمقت‭ ‬مشكل‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭ ‬بما‭ ‬تسبب‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬غلق‭ ‬للمدارس‭ ‬وتعليق‭ ‬للدراسة‭  ‬ذلك‭ ‬انه‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬المحاولات‭ ‬الحثيثة‭ ‬لاستخدام‭ ‬التعليم‭ ‬اعن‭ ‬بعدب‭ ‬وتنفيذ‭ ‬استراتيجيات‭ ‬وعمليات‭ ‬تدخّل‭ ‬لتمكين‭ ‬التلاميذ‭ ‬جميعا‭  ‬وخاصة‭ ‬الأشد‭ ‬حاجة‭ ‬منهم‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬ذات‭ ‬الدخل‭ ‬المنخفض‭ ‬او‭ ‬المتوسط‭ ‬لمواصلة‭ ‬التعلّم‭  ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬التفاوت‭ ‬مايزال‭ ‬كبيرا‭ ‬بين‭ ‬من‭ ‬توفرت‭ ‬له‭ ‬الإمكانيات‭ ‬التقنية‭ ‬والموارد‭ ‬البشرية‭ ‬المتخصصة‭ ‬وبين‭ ‬من‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يملك‭ ‬ذلك‭  ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬اظهر‭ ‬أن‭ ‬الفجوات‭ ‬العلمية‭ ‬والتكنولوجية‭ ‬عميقة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬وبين‭ ‬الجهات‭ ‬والفئات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬الواحدة‭. ‬

ولابد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬كان‭ ‬فرصة‭ ‬للوقوف‭ ‬وقفة‭ ‬اعتزاز‭ ‬بالشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬كلمة‭ ‬مدير‭ ‬التعليم‭ ‬المدرسي‭ ‬بوزارة‭ ‬التربية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬عبر‭ ‬التواصل‭ ‬المرئي‭ ‬المسموع‭  ‬مدوية‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬الم‭ ‬نعد‭ ‬اليوم‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬معضلة‭ ‬فقدان‭ ‬التعلم‭ ‬ولكن‭ ‬أصبحنا‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬فقدان‭ ‬جيل‭ ‬من‭ ‬الأطفال‭ …‬ب‭ .‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أطفال يشتغلون أيام العيد : وتبقى الطفولة مهدّدة..حتى إشعار آخر..!

أيام العيد وفي احدى محطات الاستراحة لمستعملي الطريق السيارة كانت تحمل في يدها نبات «الاكلي…