تواصل‭ ‬تونس‭ ‬تأكيدها‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬دعم‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬يتم‭ ‬على‭ ‬عديد‭ ‬المستويات‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الضغط‭ ‬الديبلوماسي‭ ‬لتبيان‭ ‬حقيقة‭ ‬الصراع‭ ‬بين‭ ‬فلسطين‭ ‬والكيان‭ ‬الصهيوني‭ ‬المحتل‭ ‬وأن‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬تحرير‭ ‬الشعوب‭ ‬هي‭ ‬االمقاومةب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحرية‭ , ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬الانحياز‭ ‬التام‭ ‬للغرب‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬تحتّمت‭ ‬مضاعفة‭ ‬الجهود‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬العربية‭ ‬بالتعريف‭ ‬بالخلفية‭ ‬التاريخية‭ ‬والسياسية‭ ‬لهذا‭ ‬الصراع‭.‬

ونظرا‭ ‬لاكتفاء‭ ‬بعض‭ ‬المواقف‭ ‬العربية‭ ‬بالتنديد‭ ‬والاستنكار‭ ‬والمساواة‭ ‬بين‭ ‬الضحية‭ ‬والجلاد‭ ‬ترى‭ ‬تونس‭ ‬التي‭ ‬يبقى‭ ‬موقفها‭ ‬من‭ ‬تطور‭ ‬الأحداث‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬المحتلة‭ ‬أكثر‭ ‬المواقف‭ ‬وضوحا‭ ‬ودعما‭ ‬للقضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬وتضامنا‭ ‬مع‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬أنه‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المواقف‭ ‬التي‭ ‬عبرت‭ ‬عنها‭ ‬بكل‭ ‬وضوح‭ ‬فإن‭ ‬العمل‭ ‬والضغط‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬مطلوبا‭ ‬لدعوة‭ ‬مختلف‭  ‬مكونات‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬و‭ ‬الأممي‭ ‬للإقرار‭ ‬بحق‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬أيضا‭ ‬بالدفاع‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬وتحقيق‭ ‬مصيره‭ ‬و‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬سياسة‭ ‬الكيل‭ ‬بمكيالين‭ ‬لصالح‭ ‬الجانب‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬الذي‭ ‬أذاق‭ ‬الويلات‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬منذ‭ ‬1948‭.‬

ويبقى‭ ‬الانحياز‭ ‬الصارخ‭ ‬للعالم‭ ‬الغربي‭ ‬للكيان‭ ‬الصهيوني‭ ‬والوقوف‭ ‬ضد‭ ‬أي‭ ‬قرار‭ ‬يجرّم‭ ‬الجرائم‭ ‬البشعة‭ ‬التي‭ ‬يرتكبها‭ ‬جيش‭ ‬الاحتلال‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬النساء‭ ‬والأطفال‭ ‬والمدنيين‭ ‬العزل‭ ‬وصمة‭ ‬عار‭ ‬على‭ ‬جبين‭ ‬الإنسانية‭ ‬وهو‭ ‬ضرب‭ ‬صارخ‭ ‬لمبدإ‭ ‬الإيمان‭ ‬بالحقوق‭ ‬الكونية‭ ‬للإنسان‭ ‬أيا‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬الإنسان‭ ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬كان‭.‬

إن‭ ‬التضييقات‭ ‬الحاصلة‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬موقف‭ ‬مساند‭ ‬للقضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬ولنضال‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬ولمقاومته‭ ‬أسقطت‭ ‬سردية‭ ‬العالم‭ ‬الحر‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬احترام‭ ‬الاختلاف‭ ‬والحق‭ ‬في‭ ‬التعبير‭ ‬ومناصرة‭ ‬القضايا‭ ‬العادلة‭ ‬والإنسانية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬المصالح‭ ‬السياسية‭ ‬ومجموعات‭ ‬الضغط‭ ‬المنحازة‭ ‬لمصلحة‭ ‬الطرف‭ ‬الأقوى‭.‬

ونظرا‭ ‬لأهمية‭ ‬الضغط‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬ينتصر‭ ‬لحق‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬أمام‭ ‬أعين‭ ‬العالم‭ ‬والدور‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬الجانب‭ ‬الديبلوماسي‭ ‬في‭ ‬تعديل‭ ‬بوصلة‭ ‬الدول‭ ‬والمنظمات‭ ‬والهياكل‭ ‬حتى‭ ‬ترى‭ ‬حقيقة‭ ‬الصراع‭ ‬بعين‭ ‬مختلفة‭ ‬تقرأ‭ ‬أحقية‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬أرضه‭ ‬وأمنه‭ ‬وأمانه‭ ‬لأطفاله‭ ‬ولنسائه‭ ‬دعا‭  ‬أمس‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭  ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬خلال‭ ‬استقباله‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬نبيل‭ ‬عمار‭ ‬إلى‭ ‬تكثيف‭ ‬العمل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬للوقوف‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المذابح‭ ‬التي‭ ‬يرتكبها‭ ‬جيش‭ ‬الاحتلال‭ ‬الصهيوني‭ ‬مكلفا‭ ‬اياه‭ ‬بدعوة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬السفراء‭ ‬المعتمدين‭ ‬بتونس‭ ‬للمطالبة‭ ‬بتطبيق‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬الإنساني‭.‬

كما‭ ‬أشار‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬شعوب‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬تقف‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الجرائم‭ ‬الصهيونية‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬محاولات‭ ‬التضييق،‭ ‬ورغم‭ ‬كل‭ ‬المغالطات‭ ‬المفضوحة‭ ‬لقلب‭ ‬الحقائق‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أبواق‭ ‬الدعاية‭ ‬الصهيونية‭.‬

وأفادت‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لها‭ ‬بأنه‭ ‬تم‭ ‬تكليف‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬بدعوة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬السفراء‭ ‬المعتمدين‭ ‬بتونس‭ ‬للمطالبة‭ ‬بتطبيق‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬الإنساني‭ ‬وبأنه‭ ‬لفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬اليوم‭ ‬يشاهد‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬تناثر‭ ‬أجساد‭ ‬الأطفال‭ ‬والنساء‭ ‬والشيوخ‭ ‬وهدم‭ ‬البيوت‭ ‬والمشافي‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬شدد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تضع‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬حدا‭ ‬لهذه‭ ‬الجرائم‭ ‬وللمغالطات‭ ‬وانه‭ ‬تساءل‭ ‬عما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬20‭ ‬شاحنة‭ ‬بعضها‭ ‬نصف‭ ‬فارغ‭ ‬تكفي‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬مليونين‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬فلسطين‭ ‬بعد‭ ‬نصف‭ ‬شهر‭ ‬من‭ ‬القصف‭ ‬والتهجير‭ ‬والحصار‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬سياق‭ ‬متصل‭ ‬أشرف‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬بحضور‭ ‬كاتب‭ ‬الدولة‭ ‬للشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬وإطارات‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬اجتماع‭ ‬عبر‭ ‬تقنية‭ ‬الفيديو‭ ‬مع‭ ‬رؤساء‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬والدائمة‭ ‬بالخارج،‭ ‬تناول‭ ‬بالخصوص‭ ‬آخر‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬الأراضي‭ ‬الفلسطينية‭ ‬والاعتداءات‭ ‬السافرة‭ ‬المتواصلة‭ ‬لآلة‭ ‬القتل‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬الشقيق،‭ ‬وخطورة‭ ‬تداعيات‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬وعلى‭ ‬الأمن‭ ‬والسّلم‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

ودعا‭ ‬الوزير‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬كل‭ ‬بعثاتنا‭ ‬بالخارج‭ ‬إلى‭ ‬تكثيف‭ ‬التحرك‭ ‬الاعلامي‭ ‬والدبلوماسي‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬وداخل‭ ‬المنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬لحشد‭ ‬الدّعم‭ ‬الرسمي‭ ‬والشعبي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوقف‭ ‬الفوري‭ ‬لجرائم‭ ‬الاحتلال‭ ‬ومواصلة‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقّ‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬استرداد‭ ‬أرضه‭ ‬السليبة‭.‬

وتعوّل‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الضغط‭ ‬المهيكل‭ ‬والمنظم‭ ‬على‭ ‬أصحاب‭ ‬القرار‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تواصل‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬الفارطة‭ ‬مع‭ ‬نظرائه‭ ‬من‭ ‬عديد‭ ‬الدول‭ ‬الشقيقة‭ ‬والصديقة‭ ‬للضغط‭ ‬وتمكين‭ ‬الشعب‭ ‬من‭ ‬أبسط‭ ‬حقوقه‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الحصار‭ ‬اللاإنساني‭ ‬الذي‭ ‬فرضته‭ ‬قوات‭ ‬الاحتلال‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬والذي‭ ‬حرم‭ ‬أهاليها‭ ‬من‭ ‬أبسط‭ ‬حقوقهم‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬الماء‭ ‬والدواء‭ ‬والكهرباء‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأستاذة الجامعية عنان العكروتي عن مبادرة حملة تدريس الطلبة الفلسطينيين عن بعد لـ«الصحافة اليوم» : انخراط واسع للأساتذة وتثمين للتفاعل الرسمي مع المبادرة

في بادرة هي الأولى من نوعها على المستوى العربي والدولي أطلق مئات من الأساتذة الجامعيين الت…