كما‭ ‬كان‭ ‬متوقعا‭ ‬فشلت‭ ‬قمّة‭ ‬القاهرة‭ ‬للسلام‭ ‬ولم‭ ‬تنجح‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬اصدار‭ ‬بيان‭ ‬ختامي‭ ‬يدين‭ ‬مجازر‭ ‬الجيش‭ ‬الصهيوني‭ ‬وكانت‭ ‬على‭ ‬مرمى‭ ‬من‭ ‬المجتمعين‭ ‬في‭ ‬احفل‭ ‬تنكريب‭ ‬دعا‭ ‬اليه‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي‭ ‬وجمع‭ ‬دول‭ ‬التطبيع‭ ‬بوكلاء‭ ‬الكيان‭ ‬الصهيوني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تمثيلية‭ ‬ضعيفة‭ ‬تدلّ‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬اهتمام‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬ابقمّة‭ ‬السلامب‭… ‬فالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ـ‭ ‬مثلا‭ ‬ـ‭ ‬كانت‭ ‬حاضرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القائمة‭ ‬بأعمالها‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬ولم‭ ‬تُدْلِ‭ ‬بأي‭ ‬كلمة‭ ‬في‭ ‬أشغال‭ ‬القمة‭ ‬بينما‭ ‬حضرت‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭ ‬وألمانيا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وزراء‭ ‬خارجيتها‭…‬

هذا‭ ‬الحضور‭ ‬الامريكي‭ ‬الاوروبي‭ ‬ورغم‭ ‬تمثيليته‭ ‬الضعيفة‭ ‬فقد‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬إفشال‭ ‬قمّة‭ ‬القاهرة‭ ‬ومنع‭ ‬صدور‭ ‬بيان‭ ‬ختامي‭ ‬يدين‭ ‬الجرائم‭ ‬الصهيونية‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬مقابل‭ ‬ضعف‭ ‬المواقف‭ ‬العربية‭ ‬والاسلامية‭ ‬وهي‭ ‬مواقف‭ ‬غير‭ ‬منسجمة‭ ‬وغير‭ ‬موحّدة‭ ‬وإنما‭ ‬هي‭ ‬مجرد‭ ‬مواقف‭ ‬بلا‭ ‬محتوى‭ ‬الرفع‭ ‬العتبب‭ ‬ـ‭ ‬كما‭ ‬يقال‭ ‬ـ‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تحرجها‭ ‬شعوبها‭ ‬التي‭ ‬خرجت‭ ‬إلى‭ ‬شوارع‭ ‬الغضب‭ ‬رافعة‭ ‬مطالب‭ ‬وشعارات‭ ‬فوق‭ ‬طاقة‭ ‬حكامها‭  ‬المطبعين‭ ‬في‭ ‬السرّ‭ ‬وفي‭ ‬العلن‭ ‬والمرتبط‭ ‬وجودهم‭ ‬في‭ ‬الحكم‭ ‬بمدى‭ ‬خضوعهم‭ ‬للادارة‭ ‬الامريكية‭ ‬التي‭ ‬تدرك‭ ‬بان‭ ‬بعض‭ ‬الحكام‭ ‬العرب‭ ‬من‭ ‬ملوك‭ ‬وأمراء‭ ‬وأولياء‭ ‬عهد‭ ‬وأصحاب‭ ‬جلالة‭ ‬وسموّ‭ ‬أضعف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يجرؤوا‭ ‬ـ‭ ‬مثلا‭ ‬ـ‭ ‬على‭ ‬طرد‭ ‬سفراء‭ ‬أمريكا‭ ‬أو‭ ‬اسرائيل‭ ‬ولهم‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬ـ‭ ‬من‭ ‬الاستعداد‭ ‬والاستبداد‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يمنعهم‭ ‬من‭ ‬تحريك‭ ‬جيوشهم‭ ‬ضدّ‭ ‬مواطنيهم‭ ‬ان‭ ‬هم‭ ‬تمادوا‭ ‬في‭ ‬االتطاولب‭ ‬على‭ ‬سموّهم‭ ‬وعلى‭ ‬جلالتهم‭ ‬وإن‭ ‬هم‭ ‬أصرّوا‭ ‬على‭ ‬طرد‭ ‬سفراء‭ ‬أمريكا‭ ‬واسرائيل‭ ‬وكل‭ ‬الدول‭ ‬المساندة‭ ‬لجرائم‭ ‬الكيان‭ ‬الصهيوني‭… ‬بل‭ ‬هم‭ ‬غير‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬الحق‭ ‬الادنى‭ ‬أو‭ ‬الفعل‭ ‬الادنى‭ ‬أمام‭ ‬حجم‭ ‬الجريمة‭ ‬الصهيونية‭ ‬كأن‭ ‬يتم‭ ‬تعلّيق‭ ‬مسارات‭ ‬التطبيع‭ ‬العربي‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬الذي‭ ‬ترعاه‭ ‬أمريكا‭ ‬وتصر‭ ‬عليه‭… ‬بل‭ ‬هم‭ ‬لم‭ ‬يفكروا‭ ‬ـ‭ ‬أصلا‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬تجميد‭ ‬التطبيع‭ ‬الى‭ ‬حين‭ ‬انتهاء‭ ‬الجريمة‭ ‬الصهيونية‭ ‬على‭ ‬غزة‭… ‬ومن‭ ‬عناوين‭ ‬الخذلان‭ ‬العربي‭ ‬والاسلامي‭ ‬أن‭ ‬القمة‭ ‬الاولى‭ (‬قمة‭ ‬وزراء‭ ‬الخارجية‭ ‬العرب‭) ‬واقمة‭ ‬السلامب‭ ‬المزعوم‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬فشلها‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬انعقادها‭ ‬بالقاهرة‭ ‬لم‭ ‬تجرؤا‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬ورقة‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬الجريمة‭ ‬الصهيونية‭ ‬بقطعه‭ ‬على‭ ‬اسرائيل‭ ‬بل‭ ‬ان‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الاسلامية‭ ‬استمرت‭ ‬في‭ ‬ضخ‭ ‬النفط‭ ‬تجاه‭ ‬اسرائيل‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬ستين‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬إيرhداتها‭ ‬النفطية‭ ‬وتستعمله‭ ‬الآلة‭ ‬العسكرية‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معلوم‭ ‬لقصف‭ ‬غزة‭…‬

لقد‭ ‬اكتفت‭ ‬جلّ‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬بل‭ ‬كلّها‭ ‬بالمطالبة‭ ‬بإدخال‭ ‬المساعدات‭ ‬الغذائية‭ ‬والطبية‭ ‬الى‭ ‬غزّة‭ ‬والتسريع‭ ‬بذلك‭ ‬وهذه‭ ‬ليست‭ ‬مواقف‭ ‬وإنما‭ ‬هي‭ ‬اتوسّلاتب‭ ‬تؤكد‭ ‬كم‭ ‬هو‭ ‬ذليل‭ ‬الموقف‭ ‬العربي‭ ‬أمام‭ ‬مواقف‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬صراحة‭ ‬وقوفها‭ ‬بالمال‭ ‬والعتاد‭ ‬العسكري‭ ‬مع‭ ‬الكيان‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬ودون‭ ‬شروط‭ ‬واسقطت‭ ‬أمريكا‭ ‬باستعمالها‭ ‬احق‭ ‬الفيتوب‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الامن‭ ‬مشروعين‭ ‬لوقف‭ ‬اطلاق‭ ‬النار‭ ‬بما‭ ‬يعني‭ ‬أنها‭ ‬تدعم‭ ‬ـ‭ ‬وبوضوح‭ ‬ـ‭ ‬أعمال‭ ‬اسرائيل‭ ‬الارهابية‭ ‬والاجرامية‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬وتشرّعها‭…‬

بيانات‭ ‬العرب‭ ‬وقممهم‭ ‬بيانات‭ ‬عار‭ ‬وقممهم‭ ‬قمم‭ ‬خذلان‭ ‬ومجرد‭ ‬صور‭ ‬توثّق‭  ‬لخيباتهم‭ ‬المتكررة‭.. ‬وتدرك‭ ‬اسرائيل‭ ‬عميقا‭ ‬ضعف‭ ‬الموقف‭ ‬العربي‭… ‬وتدرك‭ ‬ان‭ ‬العرب‭ ‬لن‭ ‬يتوحّدوا‭ ‬ـ‭ ‬أبدا‭ ‬ـ‭ ‬على‭ ‬موقف‭ ‬وأنّهم‭ ‬لن‭ ‬يجرؤوا‭ ‬على‭ ‬مواجهتها‭ ‬مواجهة‭ ‬مباشرة‭… ‬ولن‭ ‬يجرؤوا‭ ‬على‭ ‬اسفراء‭ ‬اسرائيلب‭ ‬لديهم‭ ‬وأنّهم‭ ‬مستمرون‭ ‬في‭ ‬التطبيع‭ ‬بل‭ ‬هم‭ ‬مهرولون‭ ‬اليه‭ ‬تباعا‭… ‬كما‭ ‬تدرك‭ ‬بأن‭ ‬االحكّام‭ ‬العربب‭ ‬جلالة‭ ‬وسمّوا‭ ‬ورؤساء‭ ‬إنما‭ ‬هم‭ ‬منشغلون‭ ‬اباستبداد‭ ‬الداخلب‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬الاقفال‭ ‬على‭ ‬الحريات‭ ‬وعلى‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬وبقمع‭ ‬كل‭ ‬الاصوات‭ ‬الحرة‭ ‬والتي‭ ‬تنادي‭ ‬ـ‭ ‬مثلا‭ ‬ـ‭ ‬بطرد‭ ‬سفراء‭ ‬اسرائيل‭ ‬وبتجميد‭ ‬التطبيع‭…‬

‭ ‬وما‭ ‬لا‭ ‬يدركه‭ ‬كثيرون‭ ‬ان‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الانظمة‭ ‬العربية‭ ‬بصدد‭ ‬اجراء‭ ‬عمليات‭ ‬اعتقال‭ ‬واسعة‭ ‬لنشطاء‭ ‬سياسيين‭ ‬لديهم‭ ‬وخاصة‭ ‬من‭ ‬شباب‭ ‬الجامعات‭ ‬ممّن‭ ‬قادوا‭ ‬مظاهرات‭ ‬غاضبة‭ ‬نادت‭ ‬بتجميد‭ ‬التطبيع‭ ‬وبطرد‭ ‬سفراء‭ ‬اسرائيل‭… ‬وتم‭ ‬منع‭ ‬رفع‭ ‬العلم‭ ‬الفلسطيني‭ ‬خلال‭ ‬المباريات‭ ‬الرياضية‭ ‬واعتقال‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يخالف‭ ‬ذلك‭.‬

نعم‭ ‬يحدث‭ ‬هذا‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط‭ ‬وفي‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬بلدان‭ ‬الخليج‭ ‬وإن‭ ‬حدث‭ ‬وخرجت‭ ‬في‭ ‬شوارعها‭ ‬مسيرات‭ ‬فإنها‭ ‬مسيرات‭ ‬مراقبة‭ ‬وتحت‭ ‬سيطرة‭ ‬الاجهزة‭ ‬الامنية‭…‬

ولا‭ ‬نستثني‭ ‬ـ‭ ‬هنا‭ ‬ـ‭ ‬تونس‭ ‬وفيها‭ ‬ـ‭ ‬بيننا‭ ‬ـ‭ ‬من‭ ‬يعتبر‭ ‬الموقف‭ ‬الرسمي‭ ‬الذي‭ ‬عبر‭ ‬عنه‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬والمتناغم‭ ‬تماما‭ ‬مع‭ ‬موقف‭ ‬الجماهير‭ ‬إنما‭ ‬هو‭ ‬موقف‭ ‬شعبوي‭ ‬يزايد‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬وبأنه‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬موقفها‭ ‬أكثر‭ ‬اعتدالا‭ ‬وان‭ ‬تكتفي‭ ‬بارسال‭ ‬المساعدات‭ ‬الانسانية‭ ‬وان‭ ‬تخفف‭ ‬من‭ ‬حدّة‭ ‬الخطاب‭ ‬الذي‭ ‬يدين‭ ‬الجريمة‭ ‬الصهيونية‭… ‬هذه‭ ‬مواقف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬من‭ ‬مواقع‭ ‬وحساسيات‭ ‬مختلفة‭ ‬وبينهم‭ ‬أكاديميون‭ ‬وفنانون‭ ‬لم‭ ‬يترددوا‭ ‬في‭ ‬التصريح‭ ‬بهذه‭ ‬المواقف‭ ‬المذلّة‭ ‬لهم‭ ‬ولأبنائهم‭..‬

االخذلانب‭ ‬عنوان‭ ‬من‭ ‬عناوين‭ ‬هذه‭ ‬االأمّةب‭ ‬ولا‭ ‬نستثني‭ ‬أحدا‭ ‬ـ‭ ‬هنا‭ ‬ـ‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬الى‭ ‬الصحراء‭ ‬طولا‭ ‬وعرضا‭… ‬ولئن‭ ‬كان‭ ‬لهذه‭ ‬الحرب‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬على‭ ‬غزة‭ ‬من‭ ‬امزاياب‭ ‬فإنها‭ ‬كشفت‭ ‬أولا‭ ‬الغرب‭ ‬الاوروبي‭ ‬والامريكي‭ ‬وكذبة‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬والحريات‭ ‬والاعلام‭ ‬المحايد‭ ‬والحرّ‭ ‬لديهم‭ ‬وكشفت‭ ‬أيضا‭ ‬عمق‭ ‬وحجم‭ ‬وثقل‭ ‬المهانة‭ ‬التي‭ ‬نحن‭ ‬عليها‭ ‬اكعربب‭ ‬بلا‭ ‬حول‭ ‬وبلا‭ ‬قوّة‭ ‬زائد‭ ‬الخيانة‭ ‬والخداع‭…‬

لغزّة‭ ‬نساء‭ ‬ورجال‭ ‬أشدّاء‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬ولها‭ ‬ربّ‭ ‬يحميها‭…‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صيف آمن ومريح كمطلب أدنى مُوَاطَني..!

تشهد البلاد التونسية خلال هذه الفترة حراكا مجتمعيا مفتوحا على أكثر من واجهة… بداية م…