2023-10-19

للمرة الثالثة على التوالي : تأجيل إضراب المحروقات إلى يومي 18 و19 أفريل المقبل

بعد‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المشاورات‭ ‬والتفاوض‭ ‬بين‭ ‬ممثلين‭ ‬عن‭ ‬الجامعة‭ ‬العامة‭ ‬للنفط‭ ‬والغرفة‭ ‬الوطنية‭ ‬لنقل‭ ‬المحروقات‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬مالك‭ ‬الزاهي‭ ‬،‭ ‬تم‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬يقضي‭ ‬بتأجيل‭ ‬إضراب‭ ‬المحروقات‭ ‬المزمع‭ ‬تنفيذه‭ ‬يومي‭ ‬19‭ ‬و21‭ ‬اكتوبر‭ ‬الحالي‭ ‬إلى‭ ‬يومي‭ ‬18‭ ‬و19‭ ‬افريل‭ ‬المقبل‭ .‬

وللمرة‭ ‬الثالثة‭  ‬على‭ ‬التوالي‭ ‬تقرر‭ ‬الجامعة‭ ‬العامة‭ ‬للنفط‭ ‬والمواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬تأجيل‭ ‬إضراب‭ ‬المحروقات‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬الإضراب‭ ‬يومي‭ ‬14‭ ‬و15‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الجامعة‭ ‬قررت‭ ‬تأجيله‭ ‬إلى‭ ‬يومي‭ ‬29‭ ‬و30‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬الشهر‭ ‬،‭ ‬ليتم‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬تأجيله‭ ‬إلى‭ ‬يومي‭ ‬19‭ ‬و21‭ ‬أكتوبر‭ ‬الحالي‭ ‬ثم‭ ‬18‭ ‬و19‭ ‬افريل‭ ‬المقبل‭ .‬

وتسعى‭ ‬الجامعة‭ ‬العامة‭ ‬للنفط‭ ‬الى‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬أجور‭ ‬عمال‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬للمحروقات‭ ‬ودفع‭ ‬رؤساء‭ ‬المؤسسات‭ ‬الخاصة‭ ‬لتوقيع‭ ‬الملحق‭ ‬التعديلي‭ ‬عدد‭ ‬10‭ ‬بعنوان‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬أجور‭ ‬عمال‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬للمحروقات‭ ‬لسنوات‭ ‬2017‭ ‬و2018‭ ‬و2019‭ ‬والملحق‭ ‬التعديلي‭ ‬عدد‭ ‬11‭ ‬بعنوان‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬أجور‭ ‬سنوات‭ ‬2022‭ ‬و2023‭ ‬و2024‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬إصدار‭ ‬الاتفاقية‭ ‬الخاصة‭ ‬لعمال‭ ‬نقل‭ ‬المحروقات‭ ‬بالرائد‭ ‬الرسمي‭.‬

طوابير‭ ‬طويلة‭ ‬أمام‭ ‬محطات‭ ‬بيع‭ ‬الوقود‭ ‬

وفي‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬يتم‭ ‬الإعلان‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬تنفيذ‭ ‬إضراب‭ ‬للمحروقات‭ ‬يزداد‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬محطات‭ ‬بيع‭ ‬الوقود‭ ‬ويعود‭ ‬مشهد‭ ‬الطوابير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬التونسيين‭ ‬يعتمدون‭ ‬على‭ ‬عرباتهم‭ ‬في‭ ‬التنقل‭ ‬هروبا‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬العمومي‭ ‬المهترئة‭ .‬

في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬تعمل‭ ‬بعض‭ ‬شركات‭ ‬المحروقات‭ ‬الخاصة‭ ‬على‭ ‬تامين‭ ‬تزويد‭ ‬المواطنين‭ ‬بالمحروقات‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الإضراب‭ ‬وذلك‭ ‬لامتلاكها‭ ‬شاحنات‭ ‬خاصة‭ ‬لنقل‭ ‬المحروقات‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تعاقدها‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الخاصة‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬شركات‭ ‬أعوان‭ ‬يعملون‭ ‬بصفة‭ ‬طبيعية‭ ‬ولن‭ ‬يشاركوا‭ ‬في‭ ‬الإضراب‭. ‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬لسنة‭ ‬2024‭ ‬قد‭ ‬خصص‭ ‬نفقات‭ ‬دعم‭ ‬للمحروقات‭ ‬والكهرباء‭ ‬بحوالي‭ ‬7086‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬مقابل‭ ‬7030‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬محينة‭ ‬لسنة‭ ‬2023‭ ‬أي‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬56‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ .‬

ويذكر‭ ‬أيضا‭ ‬ان‭ ‬تقديرات‭ ‬النفقات‭ ‬المخصصة‭ ‬لدعم‭ ‬المحروقات‭ ‬والكهرباء‭ ‬استندت‭ ‬إلى‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الفرضيات‭ ‬وهي‭ ‬اعتماد‭ ‬معدل‭ ‬سعر‭ ‬برميل‭ ‬النفط‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬ابرنتب‭ ‬بـ‭ ‬81‭ ‬دولارا‭ ‬للبرميل‭ ‬،‭ ‬علما‭ ‬وأن‭ ‬تقديرات‭ ‬جل‭ ‬المنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬لمعدل‭ ‬سعر‭ ‬برميل‭ ‬النفط‭ ‬لسنة‭ ‬2024‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬80‭ ‬و87‭ ‬دولارا‭ ‬للبرميل‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬استقرار‭ ‬سعر‭ ‬صرف‭ ‬الدولار‭ ‬وارتفاع‭ ‬معدل‭ ‬الاستهلاك‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬النفطية‭ ‬بـ‭ ‬7‭ % ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬تسوية‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬متخلدات‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬لصناعات‭ ‬التكرير‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬220‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيس الغرفة الوطنية للقصابين يؤكد : سعر الأضحية قد يصل الى حدود 2000 دينار والحلّ في التوريد

قال رئيس الغرفة الوطنية للقصابين أحمد العميري لـ«الصحافة اليوم» أن أسعار الأضاحي لهذه السن…