2023-10-14

تحسن نسبي.. وظهور الوافدين الجدد

وجــــــد‭ ‬مســـــتقبل‭ ‬المرسى‭ ‬طريق‭ ‬الانتصارات‭ ‬الغائبة‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬الرسمية‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬تجاوزه‭ ‬عقبة‭ ‬المدينة‭ ‬الليبي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬ودي‭ ‬بثنائية‭ ‬نظيفة‭ ‬سجّلها‭ ‬ياسين‭ ‬الورزلي‭ ‬وأشرف‭ ‬الغريسي‭ ‬من‭ ‬ضربة‭ ‬جزاء،‭ ‬ويكتسي‭ ‬هذا‭ ‬الفوز‭ ‬رغم‭ ‬طابعه‭ ‬الاختباري‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬بحكم‭ ‬أنه‭ ‬سيرفع‭ ‬منسوب‭ ‬الثقة‭ ‬المهتزة‭ ‬بسبب‭ ‬سوء‭ ‬النتائج‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬الوطنية‭ ‬كما‭ ‬سيجعل‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬أفضل‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬دفع‭ ‬المدرب‭ ‬السابق‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬ثمن‭ ‬الخسارة‭ ‬وديا‭ ‬ضد‭ ‬شبيبة‭ ‬العمران‭.‬

وشهدت‭ ‬المباراة‭ ‬الظهور‭ ‬الأول‭ ‬لمحمد‭ ‬علي‭ ‬اليعقوبي‭ ‬وحسام‭ ‬قطفية‭ ‬والغابوني‭ ‬أوبامي‭ ‬والذين‭ ‬حال‭ ‬غياب‭ ‬الجاهزية‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬البدنية‭ ‬دون‭ ‬مشاركتهم‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الفارطة‭ ‬حيث‭ ‬كانوا‭ ‬خارج‭ ‬القائمة،‭ ‬ولعل‭ ‬مشاركة‭ ‬هذا‭ ‬الثلاثي‭ ‬ضمن‭ ‬الأساسيين‭ ‬في‭ ‬ودية‭ ‬المدينة‭ ‬الليبي‭ ‬رفقة‭ ‬الرواندي‭ ‬موغيشا‭ ‬بونور‭ ‬تؤكد‭ ‬سعي‭ ‬المدرب‭ ‬عبد‭ ‬الستار‭ ‬بن‭ ‬موسى‭ ‬إلى‭ ‬ضخّ‭ ‬دماء‭ ‬جديدة‭ ‬صلب‭ ‬الفريق‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬اللقاء‭ ‬القادم‭ ‬ضد‭ ‬نجم‭ ‬المتلوي‭ ‬والذي‭ ‬تبدو‭ ‬الخيارات‭ ‬فيه‭ ‬محدودة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬زملاء‭ ‬علاء‭ ‬الدين‭ ‬قمش‭ ‬المطالبين‭ ‬بفتح‭ ‬صفحة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحقيق‭ ‬أول‭ ‬انتصار‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عرف‭ ‬الأداء‭ ‬تحسنا‭ ‬نسبيا،‭ ‬وتعكس‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬اللعب‭ ‬بثنائي‭ ‬في‭ ‬المحور‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬اضفاء‭ ‬صبغة‭ ‬هجومية‭ ‬على‭ ‬الفريق‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سقطت‭ ‬مخططات‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬الماء‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬الفارط‭ ‬ضد‭ ‬اتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬عندما‭ ‬اختار‭ ‬تغيير‭ ‬الرسم‭ ‬التكتيكي‭ ‬ليعود‭ ‬الفريق‭ ‬بهزيمة‭ ‬جديدة‭.‬

راحة‭ ‬مطولة‭ ‬للخفيفي

غاب‭ ‬الثنائي‭ ‬بارو‭ ‬صانوغو‭ ‬وبلال‭ ‬الخفيفي‭ ‬عن‭ ‬اللقاء‭ ‬الودي‭ ‬الأخير‭ ‬بسبب‭ ‬الاصابة،‭ ‬ولئن‭ ‬تبدو‭ ‬عودة‭ ‬متوسط‭ ‬الدفاع‭ ‬المالي‭ ‬مؤكدة‭ ‬في‭ ‬تدريبات‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل‭ ‬والتي‭ ‬تسبق‭ ‬مقابلة‭ ‬نجم‭ ‬المتلوي‭ ‬فإن‭ ‬حضور‭ ‬بلال‭ ‬الخفيفي‭ ‬مستبعد‭ ‬حيث‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬راحة‭ ‬غير‭ ‬قصيرة‭ ‬ليخسر‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬ورقة‭ ‬مهمة‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الهجومية‭ ‬ويرافق‭ ‬سوء‭ ‬الحظ‭ ‬اللاعب‭ ‬الذي‭ ‬كانت‭ ‬مشاركته‭ ‬الأولى‭ ‬كأساسي‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الماضية‭.‬

وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته،‭ ‬يواصل‭ ‬الظهير‭ ‬الأيسر‭ ‬النيجيري‭ ‬ايكوام‭ ‬ايدو‭ ‬الغياب‭ ‬بداعي‭ ‬الاصابة‭ ‬التي‭ ‬تعرّض‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬التدريبات‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬الجنوب‭ ‬الشرقي‭ ‬وعوّضه‭ ‬بليغ‭ ‬الجمالي‭ ‬الذي‭ ‬تعرّض‭ ‬بدوره‭ ‬للاقصاء‭ ‬ليضطر‭ ‬الفريق‭ ‬إلى‭ ‬التعويل‭ ‬على‭ ‬ظهير‭ ‬أيسر‭ ‬رابع‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬الموسم‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬أمين‭ ‬بن‭ ‬مسعود‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬حاضرا‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المدينة‭ ‬الليبي‭. ‬

مقياس‭ ‬حقيقي

يواجه‭ ‬مستقبل‭ ‬المرسى‭ ‬غدا‭ ‬الأحد‭ ‬أهلي‭ ‬طرابلس‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬ودية‭ ‬ثانية‭ ‬ستكون‭ ‬مقياسا‭ ‬حقيقيا‭ ‬لدرجة‭ ‬استعدادات‭ ‬المجموعة‭ ‬وخاصة‭ ‬مدى‭ ‬جاهزية‭ ‬الوافدين‭ ‬الجدد‭ ‬الذين‭ ‬يحرص‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬على‭ ‬اقحامهم‭ ‬تدريجيا‭ ‬تفاديا‭ ‬للاصابات‭ ‬التي‭ ‬ضربت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الركائز‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الفارط‭ ‬وبالتالي‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬تعويضهم‭ ‬سهلا‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬مواصلة‭ ‬الزج‭ ‬بالقادمين‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الميركاتو‭ ‬والذين‭ ‬يملكون‭ ‬الخبرة‭ ‬المطلوبة‭.‬

وستحدّد‭ ‬مواجهة‭ ‬بطل‭ ‬ليبيا‭ ‬اختيارات‭ ‬المدرب‭ ‬عبد‭ ‬الستار‭ ‬بن‭ ‬موسى‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬يعوّل‭ ‬على‭ ‬التركيبة‭ ‬المثالية‭ ‬من‭ ‬أجل‭  ‬دعم‭ ‬الانسجام‭ ‬بين‭ ‬اللاعبين‭ ‬والتعوّد‭ ‬على‭ ‬التصورات‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬سيعتمدها‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة،‭ ‬كما‭ ‬ينتظر‭ ‬أن‭ ‬يقع‭ ‬الحسم‭ ‬في‭ ‬مصير‭ ‬المهاجم‭ ‬الليبي‭ ‬ابراهيم‭ ‬جمال‭ ‬الذي‭ ‬دخل‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬مقابلة‭ ‬المدينة‭ ‬ويخضع‭ ‬إلى‭ ‬اختبار‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭. ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صنع الفارق في مرحلة «البلاي أوف» : رودريغاز المهاجم الذي بحث عنه الترجي طويلا

لعب المهاجم البرازيلي رودريغو رودريغاز دورا هاما في حصول الترجي على البطولة حيث كان النجم …