2023-10-12

الدكتورة زهرة الفيتوري رئيسة قسم الأطفال بمستشفى الأطفال البشير حمزة باب سعدون لـ«الصحافة اليوم»: تم استقبال حوالي 40 حالة إصابة بجرثومة شيغيلا بمستشفى الأطفال منذ بداية 2023

تم‭ ‬تسجيل‭ ‬حالة‭ ‬مؤكدة‭ ‬بإصابة‭ ‬طفل‭ ‬في‭ ‬الثامنة‭ ‬من‭ ‬عمره‭ ‬بجرثومة‭ ‬الشيغيلا‭ ‬بمنطقة‭ ‬النوايل‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬النوايل‭ ‬من‭ ‬ولاية‭ ‬سيدي‭ ‬بوزيد‭ ‬وتم‭ ‬أخذ‭ ‬عينات‭ ‬من‭ ‬مياه‭ ‬الشرب‭ ‬من‭ ‬المطبخ‭ ‬العائلي‭  ‬ومن‭ ‬المدرسة‭  ‬والمياه‭ ‬المستعملة‭ ‬للشرب‭ ‬مجهولة‭ ‬المصدر‭ ‬قصد‭ ‬إجراء‭ ‬التحاليل‭ ‬المخبرية‭ ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهوية‭ ‬للصحة‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬مراقبة‭ ‬الكلور‭ ‬الراسب‭ ‬بالماء‭ ‬وأفضت‭ ‬نتائج‭ ‬هذه‭ ‬المراقبة‭ ‬إلى‭ ‬تسجيل‭ ‬الحالة‭ ‬المذكورة‭ ‬أعلاه‭ ‬دون‭ ‬سواها‭.‬وقد‭  ‬تم‭ ‬عزلها‭  ‬بالمستشفى‭ ‬الجهوي‭ ‬بسيدي‭ ‬بوزيد‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬لإحدى‭ ‬الإذاعات‭ ‬الخاصة‭ ‬مصدر‭ ‬من‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهوية‭ ‬للهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬للسلامة‭ ‬الصحية‭ ‬للمنتجات‭ ‬الغذائية‭ ‬بالجهة‭.‬

ولمزيد‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الجرثومة‭ ‬وحقيقة‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬الدكتورة‭ ‬زهرة‭ ‬الفيتوري‭ ‬رئيسة‭ ‬قسم‭ ‬طب‭ ‬الأطفال‭ ‬بمستشفى‭ ‬البشير‭ ‬حمزة‭ ‬باب‭ ‬سعدون‭ ‬التي‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬مطمئن‭ ‬ولا‭ ‬يدعو‭ ‬للقلق،‭ ‬ولكن‭ ‬التخوف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬نبلغ‭ ‬ذروة‭ ‬الإصابات‭ ‬بهذه‭ ‬الجرثومة‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬القادم‭ ‬مثلما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭.‬

وأوضحت‭ ‬الدكتورة‭ ‬زهرة‭ ‬الفيتوري‭ ‬أن‭ ‬لجرثومة‭ ‬الشيغيلا‭ ‬أربعة‭ ‬أنواع‭ ‬والحمد‭ ‬لله‭ ‬أن‭ ‬النوع‭ ‬الذي‭ ‬انتشر‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬لا‭ ‬يشكل‭ ‬خطرا‭ ‬كبيرا‭ ‬رغم‭ ‬تسجيل‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬السنة‭ ‬الفارطة‭ ‬لطفلة‭ ‬في‭ ‬الثامنة‭ ‬من‭ ‬عمرها‭ ‬بهذا‭ ‬النوع‭.‬

وتابعت‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬طب‭ ‬الاستعجالي‭ ‬بمستشفى‭ ‬باب‭ ‬سعدون‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬سنة‭ ‬2023‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬338‭ ‬حالة‭ ‬منها‭ ‬حوالي‭ ‬100‭ ‬تم‭ ‬إيواؤها‭ ‬بمستشفى‭ ‬الأطفال‭ ‬باب‭ ‬سعدون،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬المستشفى‭ ‬استقبل‭ ‬منذ‭ ‬جانفي‭ ‬وإلى‭ ‬حدود‭ ‬اليوم‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬40‭ ‬حالة‭. ‬وبينت‭ ‬أن‭ ‬بعد‭ ‬تونس‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬مرتبة‭ ‬ثانية‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬صفاقس‭ ‬وقابس‭. ‬

والشيغيلا‭ ‬عدوى‭ ‬معوية‭ ‬تسببها‭ ‬فصيلة‭ ‬بكتيرية‭ ‬تُعرف‭ ‬باسم‭ ‬الشيغيلا،‭ ‬وتنتقل‭ ‬عدواها‭ ‬عند‭ ‬ملامسة‭ ‬كميات‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬الفضلات‭ ‬البشرية،‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأطعمة‭ ‬الملوثة،‭ ‬أو‭ ‬بسبب‭ ‬شرب‭ ‬مياه،‭ ‬أو‭ ‬السباحة‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬ملوَّثة،‭ ‬والأطفال‭ ‬أكثر‭ ‬الفئات‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بها‭.‬

وأوضحت‭ ‬الدكتورة‭ ‬زهرة‭ ‬الفيتوري‭ ‬أن‭ ‬االشيغيلاب‭ ‬بكتيريا‭ ‬وليست‭ ‬فيروساً،‭ ‬يمكن‭ ‬علاجها‭ ‬بالمضادات‭ ‬الحيوية‭ ‬إذا‭ ‬نُقل‭ ‬المصابون‭ ‬إلى‭ ‬المستشفيات‭ ‬بسرعة،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬اهذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬تصيب‭ ‬الأطفال‭ ‬خاصة،‭ ‬وقد‭ ‬تسبب‭ ‬العدوى‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬بينهم،‭ ‬وتأتي‭ ‬من‭ ‬الفضلات‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬غسل‭ ‬الطفل‭ ‬ليديه‭ ‬جيداً،‭ ‬وتناول‭ ‬الطعام،‭ ‬وتتسرب‭ ‬إلى‭ ‬الأمعاء‭ ‬وتسبب‭ ‬التهابات،‭ ‬وعادة‭ ‬ينتج‭ ‬عنها‭ ‬إسهال،‭ ‬وآلام‭ ‬في‭ ‬البطن،‭ ‬وقيء،‭ ‬وارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬الحرارة‭ ‬التي‭ ‬تفوق‭ ‬39‭ ‬درجةب‭.‬ودعت‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬تجاهل‭ ‬هذه‭ ‬الأعراض،‭ ‬والتوجه‭ ‬إلى‭ ‬أقرب‭ ‬طبيب‭ ‬عند‭ ‬رصدها،‭ ‬لأن‭ ‬التأخر‭ ‬في‭ ‬العلاج‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬جفاف‭ ‬الجسم‭ ‬وانخفاض‭ ‬ضغط‭ ‬الدم،‭ ‬وأحيانا‭ ‬تعفن‭ ‬الدم،‭ ‬وقد‭ ‬تحصل‭ ‬صدمة‭ ‬للجسم،‭ ‬فلا‭ ‬يقاوم‭ ‬العدد‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭.‬

وأكدت‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬عبر‭ ‬تحسين‭ ‬ظروف‭ ‬الحياة،‭ ‬خاصة‭ ‬جودة‭ ‬المياه،‭ ‬لأن‭ ‬شيغيلا‭ ‬تأتي‭ ‬بسبب‭ ‬التلوث،‭ ‬وتنتقل‭ ‬عبر‭ ‬اللمس،‭ ‬ودرجة‭ ‬العدوى‭ ‬بها‭ ‬تصنف‭ ‬خفيفة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬وفق‭ ‬قولها‭.‬

وقالت‭ ‬إن‭ ‬الإصابات‭ ‬شديدة‭ ‬المقاومة‭ ‬وارتفعت‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الأطفال،‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬اضرورة‭ ‬الالتزام‭ ‬بالإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬تفشي‭ ‬العدوىب،‭ ‬وذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬غسل‭ ‬اليدين‭ ‬بالماء‭ ‬والصابون‭ ‬باستمرار،‭ ‬خاصة‭ ‬قبل‭ ‬إعداد‭ ‬الأكل‭ ‬وبعد‭ ‬الأكل،‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬تقليم‭ ‬الأظافر‭ ‬ونظافتها‭ ‬،والتخلص‭ ‬من‭ ‬حفاضات‭ ‬الأطفال‭ ‬المصابين‭ ‬في‭ ‬أكياس‭ ‬مغلقة،و‭ ‬كذلك‭ ‬طهير‭ ‬مكان‭ ‬تبديل‭ ‬الحفاضات‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬وعدم‭ ‬ممارسة‭ ‬السباحة‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬الشفاء‭ ‬التام‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الفضلات‭ ‬المنزلية‭ ‬بطريقة‭ ‬صحية‭ ‬وبشكل‭ ‬يومي‭.‬

وشددت‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬مقاومة‭ ‬الشيغيلا‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬اللقاح‭ ‬المضاد،‭ ‬إلا‭ ‬بالنظافة،‭ ‬خاصة‭ ‬نظافة‭ ‬مياه‭ ‬الشرب،‭ ‬لأنها‭ ‬من‭ ‬الفيروسات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بجودة‭ ‬العيش،‭ ‬لكنها‭ ‬تنتشر‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬أوروبية،‭ ‬لأن‭ ‬العولمة‭ ‬سمحت‭ ‬للفيروسات‭ ‬بالتنقل‭ ‬السريع‭ ‬عبر‭ ‬انتشار‭ ‬العدوى‭ ‬بين‭ ‬الناس‭.‬

وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬درجة‭ ‬الخطورة‭ ‬لدى‭ ‬المصابين‭ ‬بالجرثومة‭ ‬الخاضعين‭ ‬للعلاج‭ ‬ليست‭ ‬عالية،‭ ‬وتتم‭ ‬مداواتها‭ ‬عبر‭ ‬المضادات‭ ‬الحيوية،‭ ‬لكنهم‭ ‬لاحظوا‭ ‬أنها‭ ‬أصبحت‭ ‬شديدة‭ ‬المقاومة‭ ‬للأدوية‭ ‬والمضادات،‭ ‬مقارنة‭ ‬بما‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭ ‬قبل‭ ‬سنوات‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد صرف رواتب شهر جويلية المحجوزة لحوالي 4 آلاف معلّم : هل هي بداية انفراج الأزمة بين جامعة التعليم ووزارة الإشراف؟

أعلنت الجامعة العامّة للتعليم الأساسي إمضاء قرار صرف كل الرواتب المحجوزة لشهر جويلية 2023 …