2023-10-12

اكثر من 271 الف مشارك الى غاية يوم أمس الاستشارة الوطنية حول إصلاح نظام التربية والتعليم تدخل أسبوعها الرابع

‭ ‬ضمن‭ ‬محاور‭ ‬كبرى‭ ‬هي‭ ‬اساسا‭ ‬التربية‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الطفولة‭ ‬المبكرة‭ ‬والاحاطة‭ ‬بالاسرة‭ ‬وبرامج‭ ‬التدريس‭ ‬ونظام‭ ‬التقويم‭ ‬والزمن‭ ‬المدرسي‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬والتعلم‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭ ‬وجودة‭ ‬التدريس‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬الرقمية‭ ‬والتنسيق‭ ‬بين‭ ‬انظمة‭ ‬التربية‭ ‬والتكوين‭ ‬المهني‭ ‬والتعليم‭ ‬العالي‭ ‬والتكامل‭ ‬بينها‭ ‬تدخل‭  ‬الاستشارة‭ ‬الوطنية‭ ‬للتربية‭ ‬والتعليم‭ ‬التي‭ ‬اطلقتها‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬اسبوعها‭ ‬الرابع‭ . ‬

ووفق‭ ‬احصائيات‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬وصل‭ ‬عدد‭ ‬المشاركين‭  ‬في‭ ‬الاستشارة‭ ‬الوطنية‭ ‬حول‭ ‬إصلاح‭ ‬نظام‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬امن‭ ‬أجل‭ ‬نظام‭ ‬جديد‭ ‬للتربية‭ ‬والتعليمب‭ ‬الى‭ ‬حدود‭ ‬صباح‭ ‬يوم‭ ‬امس‭ ‬الاربعاء‭  ‬271‭ ‬ألف‭ ‬و381‭ ‬تونسي‭.‬

وحسب‭ ‬نفس‭ ‬المعطيات‭ ‬التي‭ ‬اعدتها‭ ‬الوزارة‭ ‬لهذه‭ ‬الإستشارة‭ ‬،e-istichara.edu.tn‭ ‬فان‭ ‬عدد‭ ‬المشاركات‭ ‬في‭ ‬الإستشارة‭ ‬الى‭ ‬حدود‭ ‬نفس‭ ‬التاريخ‭ ‬بلغ‭  ‬142257‭ ‬امرأة،‭ ‬مقابل‭ ‬عدد‭ ‬اقل‭ ‬من‭  ‬الذكور‭ ‬بـ‭ ‬129124مشارك‭ ‬قدموا‭ ‬أراءهم‭ ‬حول‭ ‬مقترحاتهم‭ ‬لإصلاح‭ ‬نظام‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭.‬

وللتذكير‭ ‬فان‭ ‬الهدف‭ ‬الأساسي‭ ‬من‭ ‬الاستشارة‭  ‬التي‭ ‬أطلقتها‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬هو‭ ‬سبر‭ ‬آراء‭ ‬المواطنين‭ ‬حول‭ ‬مقترحاتهم‭ ‬بشأن‭ ‬الإصلاح‭ ‬التربوي‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬آراء‭ ‬التلاميذ‭ ‬والطلبة‭ ‬والمتكونين‭ ‬والمدرسين‭ ‬والأولياء‭ ‬وكل‭ ‬المهتمين‭ ‬بالشأن‭ ‬التربوي‭ ‬قصد‭ ‬تحديد‭ ‬التوجهات‭ ‬العامة‭ ‬المستقبلية‭ ‬للرفع‭ ‬من‭ ‬أداء‭ ‬المنظومة‭ ‬التربوية‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ ‬والتكوين‭ ‬المهني‭ ‬والتعليم‭ ‬العالي‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تكريس‭ ‬مبادئ‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬والتعلم‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭ ‬وتأمين‭ ‬استمرارية‭ ‬تنمية‭ ‬الكفاءات‭ ‬وفتح‭ ‬آفاق‭ ‬أوسع‭ ‬لتشغيل‭ ‬الخريجين‭.‬

هذا‭ ‬وتتواصل‭ ‬الاستشارة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬شهرين‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬انها‭  ‬انطلقت‭ ‬منذ‭  ‬15‭ ‬سبتمبر‭ ‬مع‭ ‬انطلاق‭ ‬العودة‭ ‬المدرسية‭. ‬

‭ ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التغيرات المناخية تهدد صحة الإنسان : نحو انجاز مخطط وطني لتأقلم قطاع الصحة مع التغيرات المناخية

الأكيد أن مايشهده العالم من تغيرات مناخية كبرى أثرت على عديد القطاعات  منها الفلاحة وماتنت…