2023-10-11

فشل في أول اختبار صعب : تخوف الكوكي يفقد الفريق ثوابته الهجومية

انقاد‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬لهزيمته‭ ‬الأولى‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬خسر‭ ‬أمام‭ ‬مضيفه‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬بثنائية‭ ‬دون‭ ‬رد‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬كانت‭ ‬تعتبر‭ ‬بمثابة‭ ‬الامتحان‭ ‬الحقيقي‭ ‬لأبناء‭ ‬المدرب‭ ‬محمد‭ ‬الكوكي،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬خاض‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬أربع‭ ‬مقابلات‭ ‬تبدو‭ ‬سهلة‭ ‬نسبيا‭ ‬وضد‭ ‬فرق‭ ‬لا‭ ‬تبدو‭ ‬مرشحة‭ ‬بقوة‭ ‬للعب‭ ‬الأدوار‭ ‬الأولى‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يواجه‭ ‬شريكه‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬الصدارة‭ ‬الذي‭ ‬استطاع‭ ‬أن‭ ‬يفض‭ ‬هذه‭ ‬الشراكة‭ ‬ويكشف‭ ‬جليا‭ ‬العيوب‭ ‬والمشاكل‭ ‬التي‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭.‬

مخاوف‭ ‬وقرار‭ ‬غير‭ ‬صائب

كان‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬للاتحاد‭ ‬يدرك‭ ‬جيدا‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬دفاعية‭ ‬بالأساس،‭ ‬والدليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬أنه‭ ‬قبل‭ ‬خمسة‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬المباريات‭ ‬السابقة،‭ ‬وفي‭ ‬مواجهة‭ ‬الترجي‭ ‬قدّر‭ ‬المدرب‭ ‬محمد‭ ‬الكوكي‭ ‬أنه‭ ‬يتوجب‭ ‬عليه‭ ‬إجراء‭ ‬بعض‭ ‬التعديلات‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تجاوز‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل،‭ ‬وكان‭ ‬خياره‭ ‬قائما‭ ‬على‭ ‬تعبئة‭ ‬وسط‭ ‬الميدان‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬أحد‭ ‬عناصر‭ ‬الخط‭ ‬الأمامي،‭ ‬ليتم‭ ‬الدفع‭ ‬بالنيجيري‭ ‬موزاس‭ ‬أوركوما‭ ‬كلاعب‭ ‬ارتكاز‭ ‬ثالث‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬علاء‭ ‬الدين‭ ‬الدريدي‭ ‬وباباكار‭ ‬سار،‭ ‬كما‭ ‬وقع‭ ‬الاختيار‭ ‬على‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬سالم‭ ‬ليلعب‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬محور‭ ‬الدفاع‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬فرات‭ ‬السلطاني،‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬وقع‭ ‬التعويل‭ ‬في‭ ‬الهجوم‭ ‬على‭ ‬الهداف‭ ‬بوبكر‭ ‬تراوري‭ ‬وإلى‭ ‬جانبه‭ ‬الثنائي‭ ‬إدريس‭ ‬المحيرصي‭ ‬وشهاب‭ ‬الجبالي‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬خرج‭ ‬فيصل‭ ‬المناعي‭ ‬من‭ ‬الحسابات‭ ‬ويجلس‭ ‬على‭ ‬دكة‭ ‬البدلاء‭.‬

ورغم‭ ‬هذا‭ ‬التأمين‭ ‬الدفاعي‭ ‬والدفع‭ ‬بأكبر‭ ‬عدد‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬ذوي‭ ‬النزعة‭ ‬الدفاعية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬عجز‭ ‬عن‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافه،‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬فشل‭ ‬في‭ ‬التغطية‭ ‬على‭ ‬عيوبه‭ ‬الدفاعية،‭ ‬حيث‭ ‬استطاع‭ ‬المنافس‭ ‬إيجاد‭ ‬المنافذ‭ ‬وهدد‭ ‬مرمى‭ ‬بن‭ ‬سعيد‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬مرات‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يكتفي‭ ‬بالتسجيل‭ ‬في‭ ‬مناسبتين‭ ‬فقط،‭ ‬وما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المقابلة‭ ‬أوضح‭ ‬أن‭ ‬الخيارات‭ ‬التي‭ ‬اتخذها‭ ‬الكوكي‭ ‬لم‭ ‬تساهم‭ ‬في‭  ‬تحسين‭ ‬القدرات‭ ‬الدفاعية،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬الفريق‭ ‬بات‭ ‬حاليا‭ ‬يحتل‭ ‬المركز‭ ‬قبل‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الدفاعية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬قبل‭ ‬سبعة‭ ‬أهداف‭ ‬كاملة‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬مباريات‭ ‬فقط،‭ ‬والأكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬أنه‭ ‬فقد‭ ‬نقاط‭ ‬قوته‭ ‬التي‭ ‬جعلته‭ ‬يسجل‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬عشرة‭ ‬أهداف‭ ‬كاملة‭ ‬جعلته‭ ‬يحتل‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬صدارة‭ ‬ترتيب‭ ‬خطوط‭ ‬الهجوم‭.‬

المناعي‭ ‬عنصر‭ ‬لا‭ ‬غنى‭ ‬عنه

أثبتت‭ ‬المباراة‭ ‬الأخيرة‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬التي‭ ‬اتخذه‭ ‬المدرب‭ ‬محمد‭ ‬الكوكي‭ ‬بإخراج‭ ‬فيصل‭ ‬المناعي‭ ‬من‭ ‬التشكيلة‭ ‬الأساسية‭ ‬كان‭ ‬قرارا‭ ‬خاطئا‭ ‬وغير‭ ‬مجد،‭ ‬فلأول‭ ‬مرة‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬البطولة‭ ‬يعجز‭ ‬الاتحاد‭ ‬عن‭ ‬التسجيل،‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬لم‭ ‬يهدد‭ ‬مرمى‭ ‬المنافس‭ ‬بالشكل‭ ‬المطلوب،‭ ‬والحال‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬الفرص‭ ‬التي‭ ‬توفرت‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬المباريات‭ ‬الأخيرة‭ ‬كان‭ ‬كبيرا‭ ‬للغاية،‭ ‬ويمكن‭ ‬فهم‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬ضد‭ ‬الترجي‭ ‬بأنه‭ ‬كان‭ ‬نتيجة‭ ‬غياب‭ ‬المناعي‭ ‬عن‭ ‬التشكيلة‭ ‬الأساسية،‭ ‬فهذا‭ ‬اللاعب‭ ‬صنع‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬عدد‭ ‬الفرص‭ ‬وكان‭ ‬صاحب‭ ‬أربع‭ ‬تمريرات‭ ‬حاسمة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬للغاية‭ ‬والبديهي‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أساسيا‭ ‬من‭ ‬جديد،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬قراءة‭ ‬الكوكي‭ ‬وتقديراته‭ ‬بخصوص‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬المباراة‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬صائبة،‭ ‬ليدفع‭ ‬الفريق‭ ‬غاليا‭ ‬الثمن‭ ‬ويخسر‭ ‬أفضليته‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الهجومي‭. ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مكاسب مالية في الأفق : هــل تــفــرج الأوضـــــــــاع الـمــالــيـــة؟

يعيش النجم الساحلي على وقع مرحلة انتقالية من المفترض ان تتواصل إلى غاية نهاية الموسم الجار…