2023-10-11

برمجة وديتين ضد المدينة و أهلي طرابلس ضعف هجومي رهيب.. وغيابات مؤثرة

فشل‭ ‬مستقبل‭ ‬المرسى‭ ‬مجددا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أول‭ ‬انتصار‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تحصل‭ ‬الرجة‭ ‬النفسية‭ ‬بعد‭ ‬التغيير‭ ‬الحاصل‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬باقالة‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬وتعويضه‭ ‬بعبد‭ ‬الستار‭ ‬بن‭ ‬موسى‭ ‬الذي‭ ‬حاول‭ ‬وضع‭ ‬بصمته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تغيير‭ ‬الرسم‭ ‬التكتيكي‭ ‬إلى‭ ‬5-4-1‭ ‬ليكون‭ ‬قريبا‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬بتعادل‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬النقص‭ ‬العددي‭ ‬حال‭ ‬دون‭ ‬تفادي‭ ‬الخسارة‭ ‬الرابعة‭ ‬ضد‭ ‬منافس‭ ‬مباشر‭.‬

ودفع‭ ‬مستقبل‭ ‬المرسى‭ ‬ضريبة‭ ‬الضعف‭ ‬الهجومي‭ ‬الرهيب‭ ‬والذي‭ ‬يؤكده‭ ‬تسجيل‭ ‬هدف‭ ‬وحيد‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬الموسم‭ ‬وكان‭ ‬بنيران‭ ‬صديقة‭ ‬ضد‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬وبالتالي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تحقيق‭ ‬نتائج‭ ‬أفضل‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬صيام‭ ‬الخط‭ ‬الأمامي‭ ‬رغم‭ ‬التحويرات‭ ‬الجوهرية‭ ‬التي‭ ‬أجراها‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اقحام‭ ‬عمر‭ ‬الطرايدي‭ ‬رفقة‭ ‬نزار‭ ‬السميشي‭ ‬ومنح‭ ‬الحرية‭ ‬للظهيرين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التقدم‭ ‬إلى‭ ‬الهجوم‭ ‬لكن‭ ‬النجاعة‭ ‬غابت‭ ‬من‭ ‬جديد‭.‬

وستكون‭ ‬الأولوية‭ ‬القصوى‭ ‬للمدرب‭ ‬عبد‭ ‬الستار‭ ‬بن‭ ‬موسى‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬للمشاكل‭ ‬الهجومية‭ ‬التي‭ ‬باتت‭ ‬عائقا‭ ‬أمام‭ ‬تحقيق‭ ‬الانتصارات‭ ‬مثلما‭ ‬كان‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬النادي‭ ‬البنزرتي‭ ‬عندما‭ ‬أضاع‭ ‬فرصا‭ ‬سهلة‭ ‬كانت‭ ‬كفيلة‭ ‬بوضع‭ ‬االقناويةب‭ ‬على‭ ‬المدار‭ ‬الصحيح‭ ‬كما‭ ‬تواصل‭ ‬إهدار‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬الأخير‭ ‬ليواصل‭ ‬فريق‭ ‬الضاحية‭ ‬الشمالية‭ ‬احتلال‭ ‬المركز‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬ترتيب‭ ‬خطوط‭ ‬الهجوم‭ ‬برصيد‭ ‬هدف‭ ‬وحيد‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يفسّر‭ ‬وجوده‭ ‬في‭ ‬ذيل‭ ‬ترتيب‭ ‬مجموعته‭. ‬

اختباران‭ ‬في‭ ‬البرنامج

سيخوض‭ ‬زملاء‭ ‬الحارس‭ ‬زياد‭ ‬الجبالي‭ ‬مباراة‭ ‬ودية‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الغد‭ ‬ضد‭ ‬المدينة‭ ‬الليبي‭ ‬الذي‭ ‬يقوده‭ ‬المدرب‭ ‬التونسي‭ ‬محمد‭ ‬التلمساني‭ ‬كما‭ ‬سيلاقون‭ ‬في‭ ‬اختبار‭ ‬ثان‭ ‬يوم‭ ‬15‭ ‬أكتوبر‭ ‬أهلي‭ ‬طرابلس‭ ‬بقيادة‭ ‬طارق‭ ‬جراية،‭ ‬‭ ‬ويرنو‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬إلى‭ ‬تدارك‭ ‬النقائص‭ ‬العديدة‭ ‬التي‭ ‬لاحت‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬البطولة‭ ‬وجعلت‭ ‬الفريق‭ ‬يفشل‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬البداية‭ ‬المرجوة‭ ‬وضاعفت‭ ‬من‭ ‬الشكوك‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تحميل‭ ‬المدرب‭ ‬الجديد‭ ‬المسؤولية‭ ‬سريعا‭.‬

ولا‭ ‬يستبعد‭ ‬أن‭ ‬تعرف‭ ‬المباراتان‭ ‬الوديتان‭ ‬ظهور‭ ‬المنتدبين‭ ‬الجديدين‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬اليعقوبي‭ ‬والغابوني‭ ‬أوبامي‭ ‬واللذين‭ ‬غابا‭ ‬عن‭ ‬المباراة‭ ‬الفارطة‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬جاهزيتهما‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬البدنية،‭ ‬ويعوّل‭ ‬المدرب‭ ‬عبد‭ ‬الستار‭ ‬بن‭ ‬موسى‭ ‬كثيرا‭ ‬على‭ ‬اضافة‭ ‬الوافدين‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬أيام‭ ‬االميركاتوب‭ ‬والذين‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬انتدابهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬هامش‭ ‬الخيارات‭ ‬في‭ ‬محور‭ ‬الدفاع‭ ‬ووسط‭ ‬الميدان‭.‬

ايكوام‭ ‬يترك‭ ‬فراغا

تعرّض‭ ‬الظهير‭ ‬الأيسر‭ ‬ايكوام‭ ‬ايدو‭ ‬إلى‭ ‬إصابة‭ ‬عضلية‭ ‬قبل‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬تطاوين‭ ‬ليخسر‭ ‬الفريق‭ ‬ورقة‭ ‬مهمة‭ ‬من‭ ‬الناحيتين‭ ‬الدفاعية‭ ‬الهجومية‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬المدرب‭ ‬عبد‭ ‬الستار‭ ‬بن‭ ‬مرسى‭ ‬عوّل‭ ‬كثيرا‭ ‬على‭ ‬إضافة‭ ‬لاعبي‭  ‬الرواق‭ ‬بعد‭ ‬تغيير‭ ‬الرسم‭ ‬التكتيكي‭ ‬لكن‭ ‬حساباته‭ ‬سقطت‭ ‬في‭ ‬الماء‭ ‬ليعوّل‭ ‬على‭ ‬بليغ‭ ‬الجمالي‭ ‬الذي‭ ‬خاض‭ ‬مباراته‭ ‬الأولى‭ ‬وزاد‭ ‬في‭ ‬المتاعب‭ ‬بعد‭ ‬اقصائه‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭.‬

وينتظر‭ ‬أن‭ ‬يغيب‭ ‬ايكوام‭ ‬عن‭ ‬المباريات‭ ‬القادمة‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬نجم‭ ‬المتلوي‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬مفصلية‭  ‬ليخسر‭ ‬المستقبل‭ ‬ورقة‭ ‬مهمة‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬اللاعب‭ ‬النيجيري‭ ‬قدّم‭ ‬مستوى‭ ‬متميزا‭ ‬في‭ ‬ظهوره‭ ‬الأول‭ ‬كما‭ ‬ستزيد‭ ‬عقوبة‭ ‬الجمالي‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬ليكون‭ ‬عثمان‭ ‬القروي‭ ‬المستفيد‭ ‬الأكبر‭ ‬بعودته‭ ‬إلى‭ ‬الرواق‭ ‬الأيسر‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اضطلع‭ ‬بخطة‭ ‬متوسط‭ ‬دفاع‭ ‬ثالث‭. ‬

ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬سيخضع‭ ‬الثنائي‭ ‬بلال‭ ‬الخفيفي‭ ‬وبارو‭ ‬صاوغو‭ ‬لفحوصات‭ ‬لتحديد‭ ‬مدى‭ ‬خطورة‭ ‬الأوجاع‭ ‬التي‭ ‬حرمته‭ ‬من‭ ‬إكمال‭ ‬مقابلة‭ ‬اتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬وزادت‭ ‬في‭ ‬تعميق‭ ‬مشاكل‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬اضطر‭ ‬للقيام‭ ‬بتعويضات‭ ‬اضطرارية‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬المؤشرات‭ ‬الأولية‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬اللاعبين‭ ‬سيكونان‭ ‬على‭ ‬ذمة‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬المقبلة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الــتــرجـي يحقـــــــــــق المهم ضد صان داونز : الـمنظومة الدفاعية بوابة النجاح

حقّق الترجي الرياضي المهم في الشوط الأول من حواره مع صان داونز في انتظار الأهم في مواجهة ا…