2023-10-10

«طوفان الأقصى» يخلط الأوراق فلسطين..ليست ملفّا للنسيان..!

فاجأت‭ ‬عملية‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى‭ ‬الجميع‭ ‬الداخل‭ ‬كما‭ ‬الخارج،‭ ‬فاجأت‭ ‬حتى‭ ‬أطراف‭ ‬الصراع‭ ‬وكبرى‭ ‬استخبارات‭ ‬العالم‭..‬يجمع‭ ‬الكل‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحقيقة‭ ‬وعلى‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬يمكنه‭ ‬ان‭ ‬يتوقع‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يحدث‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القادمة‭ ‬أو‭ ‬يفسر‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬ولماذا‭ ‬حدث؟

أسئلة‭ ‬كثيرة‭ ‬تطرح‭ ‬منذ‭ ‬ساعات‭ ‬فجر‭ ‬السبت‭ ‬الأولى‭ ‬فبعد‭ ‬ان‭ ‬سمع‭ ‬وشاهد‭ ‬الجميع‭ ‬كيف‭ ‬حدث‭ ‬ما‭ ‬حدث،‭ ‬جاءت‭ ‬الأسئلة‭ ‬الملحة‭ ‬لفهم‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬ولماذا‭ ‬حدث‭ ‬واي‭ ‬اهداف‭ ‬لما‭ ‬حدث؟

يتوقع‭ ‬الجميع‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬الردّ‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬قاسيًا‭ ‬بحجم‭ ‬قسوة‭ ‬الصفعة‭ ‬التي‭ ‬تلقتها‭ ‬اسرائيل‭ ‬فجر‭ ‬السبت‭ ‬الماضي‭ ‬والتي‭ ‬فضحت‭ ‬كذبة‭ ‬الجيش‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يقهر‭ ‬والدولة‭ ‬الآمنة‭ ‬التي‭ ‬يطيب‭ ‬فيها‭ ‬العيش‭ ‬في‭ ‬أمن‭ ‬وأمان،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يتوافق‭ ‬المحللون‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬جميع‭ ‬السيناريوهات‭ ‬ستكون‭ ‬مطروحة‭ ‬على‭ ‬طاولة‭ ‬السلطة‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬التي‭ ‬ستسعى‭ ‬باي‭ ‬طريقة‭ ‬لحفظ‭ ‬ماء‭ ‬الوجه‭ ‬وفي‭ ‬مقدمة‭ ‬ذلك‭ ‬احداث‭ ‬أكبر‭ ‬خسائر‭ ‬بشرية‭ ‬ومادية‭ ‬ممكنة‭ ‬على‭ ‬امل‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬ردها‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬خسائرها‭ ‬وان‭ ‬يكون‭ ‬ادرسا‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬يفكر‭ ‬مستقبلا‭ ‬في‭ ‬احراجهاب‭ ‬وان‭ ‬تكون‭ ‬مناسبة‭ ‬لانهاء‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬يفكر‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭ ‬في‭ ‬مواجهتها‭.‬

قبل‭ ‬ساعات‭ ‬أعلنت‭ ‬إسرائيل‭ ‬محاصرة‭ ‬غزة‭ ‬برًّا‭ ‬وبحرًا‭ ‬الا‭ ‬طعام‭ ‬ولا‭ ‬ماء‭ ‬ولا‭ ‬كهرباءب،‭ ‬هكذا‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬مبررًا‭ ‬ذلك‭ ‬بان‭ ‬دولته‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬اوحوشب،‭ ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬يعلم‭ ‬الوزير‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬المحرج‭ ‬بهزيمة‭ ‬نكراء‭ ‬كحكومة‭ ‬بلده‭ ‬ان‭ ‬غزة‭ ‬تعوّدت‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وان‭ ‬سكان‭ ‬غزة‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬يعنيهم‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يفعله‭ ‬جيش‭ ‬بلده‭ ‬بهم‭ ‬فمجازره‭ ‬كثيرة‭ ‬لن‭ ‬تمحى‭ ‬من‭ ‬ضمير‭ ‬الإنسانية‭.‬

ان‭ ‬اهم‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬تطورات‭ ‬الميدان‭ ‬والنقلة‭ ‬النوعية‭ ‬التي‭ ‬احدثها‭ ‬بنقل‭ ‬الحرب‭ ‬إلى‭ ‬قلب‭ ‬إسرائيل‭ ‬للمرة‭ ‬الاولى‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬عن‭ ‬خمسة‭ ‬عقود‭ ‬هو‭ ‬انه‭ ‬أعاد‭ ‬التذكير‭ ‬بان‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬قضية‭ ‬لم‭ ‬يمكن‭ ‬قبرها‭ ‬في‭ ‬الرفوف‭ ‬والاتكال‭ ‬على‭ ‬سقوطها‭ ‬بالنسيان‭.‬

ان‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى‭ ‬ليس‭ ‬مجرد‭ ‬عملية‭ ‬عسكرية‭ ‬اهانت‭ ‬إسرائيل‭ ‬وكشفت‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬وجها‭ ‬اخر‭ ‬لها‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬حدث‭ ‬تاريخي‭ ‬ستذكره‭ ‬الأجيال‭ ‬القادمة‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬اليوم‭ ‬الذي‭ ‬عادت‭ ‬فيه‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬الى‭ ‬مكانها‭ ‬الطبيعي‭ ‬اقضية‭ ‬عادلة‭ ‬تسكن‭ ‬وجدان‭ ‬العرب‭ ‬ووجعا‭ ‬ينخر‭ ‬ضمير‭ ‬الإنسانيةب‭.‬

لقد‭ ‬تزامن‭ ‬تنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عمن‭ ‬يقف‭ ‬وراءه‭ ‬ومن‭ ‬خطط‭ ‬لها‭ ‬وأهدافها،‭ ‬في‭ ‬توقيت‭ ‬اعتقدت‭ ‬فيه‭ ‬إسرائيل‭ ‬انها‭ ‬استطاعت‭ ‬ان‭ ‬تدفن‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬وان‭ ‬تحولها‭ ‬الى‭ ‬مجرد‭ ‬ملف‭ ‬يطرح‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الطاولة‭ ‬او‭ ‬تلك‭ ‬وعلى‭ ‬هامش‭ ‬مفاوضات‭ ‬او‭ ‬جلسات‭ ‬لمجلس‭ ‬الامن‭ ‬او‭ ‬لجمعيات‭ ‬حقوقية‭ ‬تصدر‭ ‬بيانات‭ ‬ادانة‭ ‬وتمر‭ ‬معولة‭ ‬على‭ ‬حالة‭ ‬الانقسام‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الجسم‭ ‬الفلسطيني‭ ‬متيقنة‭ ‬بأنه‭ ‬سيقبل‭ ‬عاجلا‭ ‬او‭ ‬آجلا‭ ‬باي‭ ‬تسوية‭ ‬قد‭ ‬تطرح‭ ‬عليه‭ ‬وأنّ‭ ‬تطلّعاته‭ ‬إلى‭ ‬السيادة‭ ‬يمكن‭ ‬وضعها‭ ‬جانباً‭ ‬إلى‭ ‬أجل‭ ‬غير‭ ‬مسمّى‭.‬

لقد‭ ‬توهمت‭ ‬إسرائيل‭ ‬انها‭ ‬حققت‭ ‬النصر‭ ‬وأنها‭ ‬حسمت‭ ‬الصراع‭ ‬مع‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬فتركت‭ ‬الصراع‭ ‬معهم‭ ‬يتعفن‭ ‬آملة‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬البتر‭ ‬الحل‭ ‬الوحيد‭ ‬والأخير‭ ‬أمام‭ ‬الفرقاء‭ ‬الذين‭ ‬سيقبلون‭ ‬بما‭ ‬ستلقيه‭ ‬من‭ ‬فتات‭ ‬معولة‭ ‬على‭ ‬سياسة‭ ‬فرّق‭ ‬تسد‭ ‬التي‭ ‬اعتمدتها‭ ‬طوال‭ ‬عقود‭ ‬لتمضي‭ ‬في‭ ‬انكار‭ ‬حقيقة‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬تسكن‭ ‬وجدان‭ ‬أصحابها‭ ‬ككل‭ ‬القضايا‭ ‬العادلة‭ ‬وأنها‭ ‬حقٌ‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اسقاطه‭ ‬بالنسيان‭ ‬فكانت‭ ‬النتيجة‭ ‬وقوفها‭ ‬اليوم‭ ‬عاجزة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬خصم‭ ‬راديكالي‭ ‬وفي‭ ‬غياب‭ ‬محاور‭ ‬عقلاني‭ ‬قد‭ ‬يجنبها‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الاذلال‭.‬

يجمع‭ ‬الكل‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬إسرائيل‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬أمامها‭ ‬من‭ ‬حلٍّ‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القادمة‭ ‬سوى‭ ‬إراقة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدماء‭ ‬الفلسطينية‭ ‬فبقدر‭ ‬ما‭ ‬سيزيد‭ ‬ضغط‭ ‬الداخل‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬ورئيسها‭ ‬ناتيناهو‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬سيصعّد‭ ‬هذا‭ ‬الأخير‭ ‬عملياته‭ ‬العسكرية‭ ‬ضدّ‭ ‬غزة‭ ‬بعد‭ ‬عزلها‭ ‬أملا‭ ‬في‭ ‬اسكات‭ ‬الغضب‭ ‬الشعبي‭ ‬ضده‭ ‬والذي‭ ‬قد‭ ‬ينتهي‭ ‬بالاطاحة‭ ‬به‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬التوّحش‭ ‬المنتظر‭ ‬سيقابل‭ ‬بتوحد‭ ‬كل‭ ‬الفصائل‭ ‬الفلسطينية‭ ‬وكلّ‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية‭ ‬وراء‭ ‬الراية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬وسيخلق‭ ‬جيلاً‭ ‬جديداً‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬تصوّر‭ ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬لكيان‭ ‬متوحش‭ ‬مثل‭ ‬اسرائيل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬شريكاً‭ ‬في‭ ‬السلام‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

«انعطافة أمريكية» لماذا باتت واشنطن ترغب بشدة في إنهاء الحرب في غزة؟

لا يخفى على كل من يتابع تطورات الحرب في غزة منذ بدايتها قبل 8 أشهر أن هناك تغييرا ملحوظا ف…