2023-10-05

بصمته كانت كبيرة في التأهل الإفريقي : بن يحيى يـُـعـيـد تـوزيع الأوراق

ورّط‭ ‬المدرب‭ ‬سعيد‭ ‬السايبي‭ ‬نفسه‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬وسام‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬أساسيا‭ ‬أمام‭ ‬فريق‭ ‬باهير‭ ‬دار‭ ‬الأثيوبي،‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬بصمة‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬في‭ ‬التأهل‭ ‬كبيرة‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬أفضل‭ ‬لاعبي‭ ‬الوسط‭ ‬مردودا‭ ‬طوال‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬ولعب‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬الإفريقي‭ ‬مستوى‭ ‬جيدا‭ ‬خلال‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬الإفريقي‭ ‬في‭ ‬أفضل‭ ‬حالاته‭ ‬ولعب‭ ‬أفضل‭ ‬شوط‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭.‬

ولم‭ ‬يكن‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬إقناع‭ ‬المدرب‭ ‬السايبي‭ ‬بأن‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬مازال‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬ويمكنه‭ ‬أن‭ ‬يخدم‭ ‬الإفريقي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬بقية‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬يعتمد‭ ‬عليها‭ ‬المدرب‭ ‬باستمرار‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬التوفيق‭ ‬إلى‭ ‬جانبها‭.‬

وهذا‭ ‬الأداء‭ ‬المميز‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬االغولدن‭ ‬بويب‭ ‬سيجعل‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬مراهنا‭ ‬بارزا‭ ‬على‭ ‬اللعب‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬المقابلات‭ ‬القادمة‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬شهاب‭ ‬العبيدي‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬مؤهلا‭ ‬للعب‭ ‬أمام‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬معاقب‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬السايبي‭ ‬لا‭ ‬يملك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬الميدان‭ ‬في‭ ‬المقابلة‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬السويسي‭ ‬وأحمد‭ ‬خليل‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬ممكنا‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬فشلا‭ ‬في‭ ‬الانسجام‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬لاعب‭ ‬منهما‭ ‬يملك‭ ‬تقريبا‭ ‬نفس‭ ‬الخصائص‭ ‬لزميله‭ ‬وبالتالي‭ ‬يظهر‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬الخيار‭ ‬الأنسب‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الفريق‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭.‬

المهارات‭ ‬قبل‭ ‬الخبرة

يعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬نجاح‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬في‭ ‬المقابلات‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬خبرته‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬ملاعب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬وتراكم‭ ‬التجارب‭ ‬طوال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬خلالها‭ ‬لاعبا‭ ‬مؤثرا‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬الفريق‭ ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬لا‭ ‬يستقيم‭ ‬منطقيا‭ ‬لأن‭ ‬قوة‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬تكمن‭ ‬أساسا‭ ‬في‭ ‬مهاراته‭ ‬الفنية‭ ‬العالية‭ ‬التي‭ ‬ساعدته‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يظهر‭ ‬بمستواه‭ ‬الجيد،‭ ‬فالخبرة‭ ‬مهمة‭ ‬عبر‭ ‬حسن‭ ‬توزيع‭ ‬المجهودات‭ ‬طوال‭ ‬المقابلة‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬النجاح‭ ‬عندما‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬اللاعب‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬اللعب‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬ويتناسب‭ ‬مع‭ ‬وضع‭ ‬فريقه‭ ‬وحاجة‭ ‬الإفريقي‭ ‬ولهذا‭ ‬فإن‭ ‬المقابلة‭ ‬الأخيرة‭ ‬كشفت‭ ‬عن‭ ‬مستوى‭ ‬رائع‭ ‬لبن‭ ‬يحيى‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يتأثر‭ ‬باستبعاده‭ ‬عن‭ ‬عديد‭ ‬المباريات‭.‬

وتقريبا‭ ‬فإن‭ ‬مستوى‭ ‬نجم‭ ‬وسط‭ ‬الإفريقي‭ ‬لم‭ ‬يختلف‭ ‬كثيرا‭ ‬طوال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬فقدرته‭ ‬الفائقة‭ ‬على‭ ‬التمركز‭ ‬خلف‭ ‬المهاجمين‭ ‬وحسن‭ ‬قراءة‭ ‬اللعب‭ ‬تجعله‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬نسق‭ ‬المقابلة‭ ‬والطريقة‭ ‬التي‭ ‬نفذ‭ ‬بها‭ ‬المخالفة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬كشفت‭ ‬عن‭ ‬قدراته‭ ‬الفائقة‭ ‬في‭ ‬حسن‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المواقف‭ ‬الصعبة،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬حاسم‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬الإفريقي‭ ‬إلى‭ ‬شباك‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬بفضل‭ ‬سرعة‭ ‬البديهة،‭ ‬ولهذا‭ ‬فإن‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬قدّم‭ ‬نفسه‭ ‬بأفضل‭ ‬طريقة‭ ‬ممكنة‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المردود‭ ‬الرائع‭ ‬الذي‭ ‬قدمه‭ ‬والذي‭ ‬يظهر‭ ‬قيمة‭ ‬المخزون‭ ‬الفني‭ ‬الذي‭ ‬يملكه‭ ‬صاحب‭ ‬الخبرة‭ ‬الكبيرة‭.‬

ومن‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬السايبي‭ ‬سيكون‭ ‬مستقبلا‭ ‬مجبرا‭ ‬على‭ ‬التفكير‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬قبل‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭ ‬الذي‭ ‬لن‭ ‬يخوض‭ ‬كل‭ ‬المقابلات‭ ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬باعتبار‭ ‬تقدمه‭ ‬في‭ ‬السن‭ ‬وخصوصية‭ ‬بعض‭ ‬المواجهات‭ ‬ولكن‭ ‬مستقبلا‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬بمقدور‭ ‬أحد‭ ‬أن‭ ‬يشكك‭ ‬في‭ ‬أحقيته‭ ‬في‭ ‬اللعب‭ ‬والظهور‭ ‬باستمرار‭ ‬لقيادة‭ ‬وسط‭ ‬الميدان‭ ‬وقد‭ ‬أظهر‭ ‬أنه‭ ‬اللاعب‭ ‬الأكثر‭ ‬مهارة‭ ‬بين‭ ‬عناصر‭ ‬الوسط‭. ‬

الثلاثي‭ ‬الجديد

انطلاقا‭ ‬من‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة،‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬تنافس‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬الميدان،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الإفريقي‭ ‬عثر‭ ‬أخيرا‭ ‬على‭ ‬الثلاثي‭ ‬الذي‭ ‬سيحاول‭ ‬قيادة‭ ‬الفريق‭ ‬إلى‭ ‬الانتصارات‭ ‬والذي‭ ‬يتركب‭ ‬من‭ ‬أحمد‭ ‬خليل‭ ‬وغيث‭ ‬الصغير‭ ‬ووسام‭ ‬بن‭ ‬يحيى‭. ‬فقد‭ ‬أظهر‭ ‬أيضا‭ ‬ابن‭ ‬نادي‭ ‬حمام‭ ‬الأنف‭ ‬سابقا،‭ ‬غيث‭ ‬الصغير‭ ‬أنه‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬الإضافة‭ ‬والهدف‭ ‬الأول‭ ‬الذي‭ ‬سجله‭ ‬الإفريقي‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬الفريق‭ ‬الأثيوبي‭ ‬يظهر‭ ‬قوة‭ ‬هذا‭ ‬اللاعب،‭ ‬فمن‭ ‬الناحية‭ ‬البدنية‭ ‬تابع‭ ‬الهجوم‭ ‬ونجح‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬الحل‭ ‬إلى‭ ‬حمدي‭ ‬العبيدي‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يمرر‭ ‬كرة‭ ‬ذكية‭ ‬إلى‭ ‬إيدوه‭ ‬الذي‭ ‬فشل‭ ‬في‭ ‬استغلالها‭ ‬فكان‭ ‬الصرارفي‭ ‬في‭ ‬الانتظار‭ ‬ولولا‭ ‬هذه‭ ‬الكرة‭ ‬لكان‭ ‬الإفريقي‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬صعب‭ ‬للغاية‭ ‬بحكم‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬الأول‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬قلب‭ ‬المعطيات‭.‬

وأصبح‭ ‬الصغير‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬وجيز‭ ‬لاعب‭ ‬مؤثر‭ ‬في‭ ‬الإفريقي‭ ‬بمساهمته‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الأهداف‭ ‬وأكد‭ ‬أن‭ ‬صفقات‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬يمكنها‭ ‬أن‭ ‬تصنع‭ ‬الفارق‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬رفق‭ ‬عامر‭ ‬العمراني‭ ‬لعب‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المقابلات‭ ‬إلى‭ ‬حدّ‭ ‬الان‭ ‬وهذه‭ ‬الثقة‭ ‬التي‭ ‬حصل‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المدرب‭ ‬سعيد‭ ‬السايبي‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬الإضافة‭ ‬مستقبلا‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أفضل‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬المنتظمة‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬عليه‭ ‬الصغير‭ ‬سريعا‭ ‬فرد‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬السايبي‭ ‬وبات‭ ‬لاعبا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬الفريق‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد الدولي ينهي آمال التلمساني في الترشح للانتخابات : تنافس رباعي يقوده واصف جليل

تزايدت فرص نائب رئيس الجامعة الحالي، واصف جليل في ترأس الجامعة التونسية لكرة القدم، في الا…