2023-10-05

الخبير الإقتصادي محمد صالح الجنادي لـ«الصحافة اليوم»: تطوير العلاقات التجارية مع الجزائر سيعود بالنفع على الاقتصاد التونسي

مثلت‭ ‬دعوة‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬أحمد‭ ‬الحشاني‭ ‬الجزائر‭ ‬لإقامة‭ ‬شراكات‭ ‬فاعلة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإِستفادة‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬المتاحة‭ ‬والميزات‭ ‬التفاضلية‭ ‬والإمكانيّات‭ ‬الحقيقية‭ ‬المتوفّرة‭ ‬في‭ ‬البلدين‭  ‬أحد‭ ‬أبرز‭  ‬محاور‭ ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬التونسي‭ ‬الجزائري‭ ‬لرجال‭ ‬الأعمال،‭ ‬الذي‭ ‬انعقد‭ ‬أول‭ ‬أمس‭  ‬بمناسبة‭ ‬احتضان‭ ‬الجزائر‭ ‬للدورة‭ ‬22‭ ‬للجنة‭ ‬الكبرى‭ ‬المشتركة‭ ‬التونسية‭ ‬الجزائرية‭ ‬حيث‭ ‬جدّد‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬دعوته‭ ‬بضرورة‭ ‬الإِسراع‭ ‬بتكوين‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬المكلّف‭ ‬بالنظر‭ ‬في‭ ‬تحيين‭ ‬الاتفاق‭ ‬التجاري‭ ‬التفاضلي‭ ‬وتطويره‭ ‬حتّى‭ ‬يتسنّى‭ ‬له‭ ‬عقد‭ ‬أولى‭ ‬اجتماعاته‭ ‬قبل‭ ‬موفّى‭ ‬السّنة‭ ‬الجارية‭. ‬و‭ ‬في‭ ‬قراءة‭ ‬للآفاق‭ ‬والمردودية‭ ‬الإقتصادية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تجنيها‭ ‬تونس‭ ‬بعد‭ ‬إستكمال‭ ‬هذا‭ ‬الإتفاق‭  ‬أوضح‭ ‬الخبير‭ ‬الإقتصادي‭ ‬محمد‭ ‬صالح‭ ‬الجنادي‭ ‬لـاالصحافة‭ ‬اليومب‭,‬أن‭  ‬المنتدى‭ ‬الاقتصادى‭ ‬التونسي‭ ‬الجزائري‭ ‬لرجال‭ ‬الأعمال‭ ‬سيوفر‭ ‬لتونس‭ ‬فرصا‭ ‬لفتح‭ ‬افاق‭ ‬جديدة‭ ‬لتوسيع‭ ‬العلاقات‭ ‬الاستثمارية‭  ‬والتبادل‭ ‬التجاري‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬منطقة‭ ‬شمال‭ ‬افريقيا‭ ‬شهدت‭ ‬اتوسعا‭ ‬للعلاقاتب‭ ‬بما‭ ‬يعرف‭ ‬بتبادل‭ ‬الهجرة‭ ‬الحرة‭ ‬التي‭ ‬وفرت‭ ‬عدة‭ ‬إمتيازات‭ ‬منها‭ ‬الإعفاء‭ ‬القمرقي‭ ‬على‭ ‬البضائع‭ ‬الموردة‭ ‬والمصدرة‭ ‬بطريقة‭ ‬توفر‭ ‬توازنات‭ ‬في‭ ‬المعاملات‭ ‬وتساهم‭ ‬في‭ ‬تنشيط‭ ‬الاسواق‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬للرفع‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬الإجمالي‭ ‬الخام‭ ‬والرفع‭ ‬من‭ ‬نسبة‭  ‬تشغيل‭ ‬اليد‭ ‬العاملة‭ ‬وتحسين‭ ‬ظروف‭ ‬العيش‭.‬

وأبرز‭ ‬الجنادي‭ ‬أن‭  ‬الشراكة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتجارية‭ ‬التونسية‭ ‬الجزائرية‭ ‬قد‭ ‬تعيد‭ ‬الروح‭ ‬للاقتصاد‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬حيث‭ ‬يعتبر‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الجزائري‭  ‬مكملا‭ ‬للاقتصاد‭ ‬التونسي‭ ‬والعكس‭ ‬صحيح‭ ‬و‭ ‬الملاحظ‭ ‬أن‭ ‬الجزائر‭ ‬هي‭ ‬دولة‭ ‬قد‭ ‬تخطت‭ ‬المصاعب‭ ‬بعد‭ ‬بلوغها‭ ‬مستوى‭ ‬الوفرة‭ ‬في‭ ‬الإنتاج‭ ‬من‭ ‬طاقة‭ ‬البترول‭ ‬والغاز‭ ‬مقابل‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬أخرى‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭  ‬تشتغل‭ ‬عليه‭ ‬الدولة‭ ‬التونسية‭ ‬عبر‭ ‬هذه‭ ‬الشراكة‭ ‬بفرض‭ ‬وجودها‭ ‬لتوفير‭ ‬حاجيات‭ ‬وطلب‭ ‬السوق‭ ‬من‭ ‬الصناعات‭ ‬ومكونات‭ ‬الطاقة‭ ‬خاصة‭ ‬الطاقة‭ ‬البديلة‭ ‬وهو‭ ‬مشروع‭ ‬حديث‭ ‬يحتاج‭ ‬دعما‭ ‬هاما‭  ‬لتحقيق‭ ‬مردودية‭  ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬توفير‭ ‬مداخيل‭ ‬إضافية‭ ‬وتقلل‭ ‬من‭ ‬أعباء‭ ‬ومصاريف‭ ‬التوريد‭.‬

و‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬متصل‭ ‬أكد‭ ‬محدثنا‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬التشريعات‭ ‬الحالية‭  ‬ووضع‭ ‬قوانين‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تطوير‭ ‬مناخ‭ ‬الاستثمار‭ ‬والأعمال،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬قانون‭ ‬النقد‭ ‬والقرض،‭ ‬حيث‭ ‬ترتكز‭ ‬هذه‭ ‬المنظومة‭ ‬القانونية‭ ‬الطموحة‭ ‬على‭ ‬مبادئ‭ ‬الشفافية،‭ ‬وحرية‭ ‬المبادرة‭ ‬والاستثمار،‭ ‬وتتّسم‭ ‬بالاستقرار‭ ‬القانوني‭ ‬والمساواة‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬المتعاملين‭ ‬والمستثمرين،فضلاً‭ ‬عن‭ ‬المزايا‭ ‬والضمانات‭ ‬والإعفاءات‭ ‬الجبائية‭  ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬عقد‭ ‬شراكات‭ ‬فاعلة‭  ‬تونسية‭ ‬جزائرية‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬إرساء‭  ‬علاقات‭ ‬اقتصادية‭ ‬مشتركة‭  ‬أكثر‭ ‬تميّزاً‭ ‬وعُمقاً‭. ‬كما‭ ‬يرسّخ‭ ‬ذلك،‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أيّ‭ ‬وقت‭ ‬مضى،‭ ‬قناعة‭ ‬المتعاملين‭ ‬الاقتصاديين‭ ‬الجزائريين‭ ‬ونظرائهم‭ ‬التونسيين،‭ ‬بضرورة‭ ‬الاستغلال‭ ‬الأمثل‭ ‬لكافّة‭ ‬الفرص‭ ‬المتاحة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الرّفع‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬المبادلات‭ ‬التجارية‭ ‬وتوسيعها،‭ ‬وهو‭ ‬هدف‭ ‬مشترك،‭ ‬ظلّ‭ ‬وما‭ ‬يزال‭ ‬يحظى‭ ‬بالتأييد‭ ‬والتثمين،‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬اللقاءات‭ ‬والمواعيد‭ ‬الثنائية‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬موقع‭ ‬الجزائر‭ ‬وتونس‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬يمكن‭ ‬من‭  ‬تنشيط‭ ‬الاقتصاد‭ ‬لجميع‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية‭ ‬و‭ ‬الأوروبية‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عضو مجلس إدارة البنك المركزي غازي بوليلة لـ«الصحافة اليوم»: احتياطي تونس الحالي من العملة الصعبة مريح ولا يدعو للقلق

«يبلغ حاليا احتياطي البنك المركزي التونسي من العملة الصعبة حاليا 107 يوم توريد ويعتبر هذا …