2023-10-04

المحلّل‭ ‬السياسي‭ ‬حسان‭ ‬القصار‭ ‬لـ‭ ‬”الصحافة‭ ‬اليوم”‭ :‬‭ ‬الكرامة‭ ‬الوطنية‭ ‬قبل‭ ‬المال‭ ‬الأوروبي‭..!‬

تطرق‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قيس‭ ‬سعيد،‭ ‬لدى‭ ‬لقائه‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والهجرة‭ ‬والتونسيين‭ ‬بالخارج‭ ‬نبيل‭ ‬عمار‭ ‬إلى‭ ‬علاقات‭ ‬تونس‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭. ‬وحسب‭ ‬بلاغ‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬نشرته‭ ‬على‭ ‬صفحتها‭ ‬الفايسبوكية‭ ‬الرسمية‭ ‬فان‭ ‬الرئيس‭ ‬بالمناسبة‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬العرض‭ ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬قدّمه‭ ‬الاتحاد‭ ‬لدعم‭ ‬ميزانية‭ ‬بلادنا‭ ‬ومقاومة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية‭.‬

‭ ‬وجاء‭ ‬في‭ ‬البلاغ‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬قد‭ ‬أكد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬التي‭ ‬تقبل‭ ‬بالتعاون‭ ‬لا‭ ‬تقبل‭ ‬بما‭ ‬يشبه‭ ‬المنّة‭ ‬أو‭ ‬الصدقة،‭ ‬وقال‭ ‬أن‭ ‬ابلادنا‭ ‬وشعبنا‭ ‬لا‭ ‬يريد‭ ‬التعاطف‭ ‬بل‭ ‬لا‭ ‬يقبل‭ ‬به‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬بدون‭ ‬احترامب‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬ارفض‭ ‬عرض‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لم‭ ‬يأت‭ ‬لزهد‭ ‬المبلغ‭. ‬فخزائن‭ ‬الدنيا‭ ‬كلها‭ ‬لا‭ ‬تساوي‭ ‬عند‭ ‬شعبنا‭ ‬ذرة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬سيادتنا،‭ ‬بل‭ ‬لأن‭ ‬هذا‭ ‬المقترح‭ ‬يتعارض‭ ‬مع‭ ‬مذكرة‭ ‬التفاهم‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬توقيعها‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬ومع‭ ‬الروح‭ ‬التي‭ ‬سادت‭ ‬أثناء‭ ‬مؤتمر‭ ‬روما‭ ‬في‭ ‬جويلية‭ ‬الفارطب‭.‬

االصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬اتصلت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬بالمحلل‭ ‬السياسي‭ ‬حسان‭ ‬القصار‭ ‬ليقدم‭ ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬رفض‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬عرض‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬المالي‭ ‬الذي‭ ‬ينوي‭ ‬تقديمه‭ ‬لبلادنا‭ ‬ومدى‭ ‬وجاهة‭ ‬هذا‭ ‬الرفض‭ ‬ووجاهة‭ ‬تعليله‭.‬

‭ ‬وأوضح‭ ‬محدثنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬البداية‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬مقاربات‭ ‬وقراءات‭ ‬مختلفة‭ ‬ومتباينة‭ ‬،‭ ‬حول‭ ‬مسألة‭ ‬الاعتمادات‭ ‬الأوروبية‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬قيل‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وما‭ ‬يسوّق‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭. ‬

فبالنسبة‭ ‬للفضاء‭ ‬الاوروبي‭ ‬حسب‭ ‬القصار‭ ‬تمثل‭ ‬مسألة‭ ‬الهجرة‭ ‬مسألة‭ ‬حياتية‭ ‬بنسبة‭ ‬محددة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭. ‬والهجرة‭ ‬هي‭ ‬أشبه‭ ‬بالطاقة‭ ‬التي‭ ‬تنشط‭ ‬الخطاب‭ ‬الشعبوي‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬والموقف‭ ‬من‭ ‬الهجرة‭ ‬هو‭ ‬المحدد‭ ‬للمنافسة‭ ‬فيها‭ ‬وهذا‭ ‬التكتل‭ ‬مقبل‭ ‬على‭ ‬انتخابات‭ ‬أوروبية‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬كل‭ ‬الأحزاب‭ ‬تلتقط‭ ‬هذه‭ ‬المسالة‭ ‬والحكومات‭ ‬تحاول‭ ‬أن‭ ‬تسوّق‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬أنجزت‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬ومقاومتها‭. ‬

الحقيقة‭ ‬والخطاب‭ ‬الأوروبي‭ ‬المروّج

ليضيف‭ ‬محدثنا‭ ‬انه‭ ‬ما‭ ‬سوق‭ ‬وما‭ ‬روّج‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬سيقدم‭ ‬لتونس‭ ‬تعويضات‭ ‬أو‭ ‬أموالا‭ ‬مقابل‭ ‬أنها‭ ‬تغلق‭ ‬المنافذ‭ ‬على‭ ‬المهاجرين‭ ‬غير‭ ‬النظاميين‭ ‬وإمكانية‭ ‬تكوين‭ ‬معسكرات،‭ ‬إلى‭ ‬آخره‭… ‬وللأسف‭ ‬هناك‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬يروّج‭ ‬لهذه‭ ‬المسالة‭ ‬ويروّج‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬التونسية‭ ‬بهذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬ستعترض‭ ‬المهاجرين‭ ‬غير‭ ‬النظاميين‭. ‬والحال‭ ‬أن‭ ‬الخطاب‭ ‬المروّج‭  ‬في‭ ‬تونس‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقية‭ ‬هي‭ ‬اتفاقية‭ ‬شاملة‭ ‬يعني‭ ‬أنها‭ ‬تتناول‭ ‬عدة‭ ‬نقاط،‭ ‬ومن‭ ‬ضمنها‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭. ‬وبحكم‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬دولة‭ ‬ذات‭ ‬سيادة‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬حقها‭ ‬أن‭ ‬تراقب‭ ‬حدودها‭ ‬وان‭ ‬تنظم‭ ‬المسالة‭ ‬بما‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬مصالحها‭.‬

ونجد‭ ‬أن‭ ‬القادة‭ ‬الأوروبيين‭ ‬في‭ ‬الاجتماع‭ ‬الذي‭ ‬نظموه‭ ‬مؤخرا‭ ‬في‭ ‬مالطا‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬الخطاب‭ ‬المروّج‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الصحافة‭ ‬والإعلام‭ ‬فإنهم‭ ‬روّجوا‭ ‬إلى‭ ‬أنهم‭ ‬سيدفعون‭ ‬منّة‭ ‬والحال‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬هي‭ ‬حلقة‭ ‬من‭ ‬حلقات‭ ‬مسار‭ ‬الهجرة‭ ‬وليست‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬أن‭ ‬توجه‭ ‬لها‭ ‬صدقات‭ ‬ولا‭ ‬بد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬تناول‭ ‬المسألة‭ ‬من‭ ‬الطرفين‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬اتفاق‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬طرف‭ ‬يقوم‭ ‬بدوره‭. ‬أما‭ ‬عندما‭ ‬تصبح‭ ‬المسالة‭ ‬كأنها‭ ‬منّة‭ ‬أو‭ ‬حطّ‭ ‬من‭ ‬هيبة‭ ‬وقيمة‭ ‬تونس‭ ‬ومكانتها‭ ‬فهذا‭ ‬مرفوض‭. ‬

وحسب‭ ‬حسان‭ ‬القصار‭ ‬فإن‭ ‬مسألة‭ ‬الكرامة‭ ‬الوطنية‭ ‬هي‭ ‬المحدد‭ ‬حتى‭ ‬وان‭ ‬جعنا‭ ‬وحتى‭ ‬وان‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬مشاكل‭. ‬فالحكومات‭ ‬السابقة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬تعودت‭ ‬على‭ ‬الذل‭ ‬والإذلال‭ ‬وقبول‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬مقابل‭ ‬صدقات،‭ ‬وذلك‭ ‬منذ‭ ‬الإطاحة‭ ‬بأحمد‭ ‬بن‭ ‬صالح،‭  ‬وواصلت‭ ‬بقية‭ ‬الحكومات‭ ‬نفس‭ ‬التمشي‭. ‬وبمراجعة‭ ‬بعض‭ ‬الأحداث‭ ‬التاريخية‭ ‬وبعض‭ ‬المحطات‭ ‬وموقف‭ ‬تونس‭ ‬منها‭ ‬نجد‭ ‬أنها‭ ‬مقابل‭ ‬ذلك‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬تعويضات‭.‬

ليوضح‭ ‬محدثنا‭ ‬انه‭ ‬اليوم‭ ‬ومنذ‭ ‬حمودة‭ ‬باشا‭ ‬الحسيني‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬بلادنا‭ ‬تتابع‭ ‬مقاربة‭ ‬مختلفة‭ ‬ويقوم‭ ‬رئيس‭ ‬جمهورية‭ ‬والسلطة‭ ‬بالسعي‭ ‬إلى‭ ‬حفظ‭ ‬الكرامة‭ ‬الوطنية‭ ‬وحفظ‭ ‬صورة‭ ‬التونسي‭ ‬وذلك‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬نجاحها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬نجاحها‭.‬

‭ ‬وبالتالي‭ ‬عبر‭ ‬حسان‭ ‬القصار‭ ‬عن‭ ‬مساندته‭ ‬لموقف‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬الرافض‭ ‬لما‭ ‬اعتبره‭ ‬صدقات‭ ‬كما‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تصورها‭ ‬أوروبا‭ ‬وذلك‭ ‬بالرغم‭ ‬مما‭ ‬سيترتب‭ ‬عنها‭ ‬من‭ ‬صعوبات‭ ‬اقتصادية،‭ ‬باعتبار‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬ستسهم‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬بعض‭ ‬المشاكل‭. ‬وعبر‭ ‬عن‭ ‬تفضيله‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الكرامة‭ ‬الوطنية‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬صورة‭ ‬التونسي‭ ‬وعلى‭ ‬صورة‭ ‬تونس‭ ‬وسيادتها‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬صدقات‭ ‬تحصل‭ ‬عليها‭ ‬بطريقة‭ ‬وصفها‭ ‬بـاالمذلّةب‭ ‬لينوه‭ ‬بموقف‭ ‬الرئيس‭ ‬الذي‭ ‬رغم‭ ‬محدودية‭ ‬إمكانيات‭ ‬بلادنا‭ ‬فانه‭ ‬مصّر‭ ‬على‭ ‬بنائها‭ ‬بهذه‭ ‬الإمكانيات‭ ‬الذاتية‭.‬

وهنا‭ ‬تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوروبية‭ ‬كانت‭ ‬منذ‭ ‬22‭ ‬سبتمبر‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬أنه‭ ‬سيتم‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬المقبلة‭ ‬صرف‭ ‬مساعدة‭ ‬مالية‭ ‬بقيمة‭ ‬60‭ ‬مليون‭ ‬أورو‭ ‬لفائدة‭ ‬تونس‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬برنامج‭ ‬دعم‭ ‬ميداني‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الهجرة‭ ‬بقيمة‭ ‬تناهز‭ ‬67‭ ‬مليون‭ ‬أورو‭. ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬يزور‭ ‬وفد‭ ‬من‭ ‬مسؤولي‭ ‬المفوضية‭ ‬بلادنا‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل‭ ‬للتباحث‭ ‬بشأن‭ ‬تنفيذ‭ ‬مذكرة‭ ‬التفاهم‭ ‬حول‭ ‬الشراكة‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬والشاملة‭ ‬التي‭ ‬سيدمج‭ ‬برنامجها‭ ‬بين‭ ‬المساعدات‭ ‬المقررة‭ ‬ومساعدة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬برنامج‭ ‬جديد‭ ‬لدعم‭ ‬الهجرة‭ ‬بميزانية‭ ‬قدرها‭ ‬105‭ ‬مليون‭ ‬أورو‭. ‬

هذاويتضمن‭ ‬الاتفاق‭ ‬تقديم‭ ‬مساعدة‭ ‬لتونس‭ ‬بقيمة‭ ‬105‭ ‬ملايين‭ ‬يورو‭ ‬لمكافحة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬النظامية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬150‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭ ‬لدعم‭ ‬الميزانية‭.‬

وقبل‭ ‬إمضاء‭ ‬الاتفاق‭  ‬كان‭ ‬قد‭ ‬أعرب‭ ‬الوفد‭ ‬الأوروبي‭ ‬المشرف‭ ‬على‭ ‬إمضاء‭ ‬المذكرة‭ ‬عن‭ ‬استعداد‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ضخ‭ ‬900‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭ ‬حال‭ ‬التوقيع‭ ‬على‭ ‬الاتفاقية‭ ‬الشاملة‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬جويلية‭ ‬الفارط،‭ ‬مع‭ ‬إمكانية‭ ‬تخصيص‭ ‬150‭ ‬مليون‭ ‬يورو‭ ‬إضافية‭ ‬لدعم‭ ‬الميزانية‭.‬أما‭ ‬المذكرة‭ ‬ككل‭ ‬فضمت‭ ‬خمسة‭ ‬محاور‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬الانتقال‭ ‬الرقمي‭ ‬والأخضر‭ ‬والاستثمار‭ ‬والتجارة‭ ‬وتطوير‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقات‭ ‬المتجددة‭ ‬والتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لبناء‭ ‬اقتصاد‭ ‬تونسي‭ ‬ومقاومة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬المنظمة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

من أجل وضع حدّ للتشغيل الهش : الرئيس يستعجل الحكومة لإعداد مشروع قانون لإلغاء المناولة والعقود المحدودة في الزمن

مثّل ملف المناولة من جديد محل اهتمام رئيس الجمهورية قيس سعيد، حيث في لقائه أمس الأول برئيس…