2023-08-28

وجدي‭ ‬بوعزي‭ ‬يطارد‭ ‬الانتصار‭ ‬الأول: فـهـل تـكون الانطلاقة من بوابة فـريقه التاريـخي؟

سيقود‭ ‬وجدي‭ ‬بوعزي‭ ‬فريقه‭ ‬اتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬الثاني،‭ ‬وهو‭ ‬لقاء‭ ‬مميز‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليه‭ ‬حيث‭ ‬سيكون‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬عرف‭ ‬معه‭ ‬المجد‭ ‬وهو‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬بهدف‭ ‬تحقيق‭ ‬الانتصار‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬مسيرته‭ ‬الاحترافية‭ ‬بعد‭ ‬الهزيمة‭ ‬الأولى‭ ‬أمام‭ ‬نجم‭ ‬المتلوي‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭.‬

لم‭ ‬يركن‭ ‬وجدي‭ ‬بوعزي‭ ‬إلى‭ ‬راحة‭ ‬مطولة‭ ‬بعد‭ ‬نهاية‭ ‬مسيرته‭ ‬الرياضية‭ ‬لاعبا‭ ‬محترفا‭ ‬ومتألقا‭ ‬في‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي،‭ ‬فقد‭ ‬اقتحم‭ ‬عالم‭ ‬التدريب‭ ‬سريعاً‭ ‬عكس‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬لاعبي‭ ‬جيله‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬سيتمتع‭ ‬بفرصة‭ ‬تدريب‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬الرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬بمفرده‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬اختبار‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليه،‭ ‬ومن‭ ‬النادر‭ ‬أن‭ ‬تمتع‭ ‬مدرب‭ ‬شاب‭ ‬بمثل‭ ‬هذه‭ ‬الفرصة‭ ‬ولكن‭ ‬إدارة‭ ‬اتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬قرّرت‭ ‬منحه‭ ‬فرصة‭ ‬كبيرة‭ ‬حتى‭ ‬يشق‭ ‬طريقه‭ ‬نحو‭ ‬النجومية‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬التدريب‭ ‬بخطوة‭ ‬عملاقة‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬عديد‭ ‬الأسماء‭ ‬التي‭ ‬شرعت‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬التدريب‭ ‬من‭ ‬قبله‭ ‬لم‭ ‬تتمتع‭ ‬بهذه‭ ‬الفرصة‭ ‬الكبيرة‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬مرحلة‭ ‬الذهاب‭ ‬المميزة‭ ‬لفريق‭ ‬الاتحاد‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬والتي‭ ‬مكنته‭ ‬من‭ ‬التأهل‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭.‬

خبرة‭ ‬كبيرة‭ ‬مع‭ ‬الترجي

خاض‭ ‬بوعزي‭ ‬تجربة‭ ‬طويلة‭ ‬ومميزة‭ ‬مع‭ ‬الترجي‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬القاري‭ ‬فكان‭ ‬طرفا‭ ‬فاعلا‭ ‬في‭ ‬جيل‭ ‬2011‭ ‬الذي‭ ‬أعاد‭ ‬الترجي‭ ‬إلى‭ ‬الزعامة‭ ‬الإفريقية‭ ‬متوجا‭ ‬بدوري‭ ‬أبطال‭ ‬إفريقيا‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬الأحلام‭ ‬الذي‭ ‬ضم‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يوسف‭ ‬المساكني‭ ‬وأسامة‭ ‬الدراجي‭ ‬وخليل‭ ‬شمام‭ ‬وخالد‭ ‬القربي‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬الذين‭ ‬مكنوا‭ ‬الترجي‭ ‬من‭ ‬حصد‭ ‬لقب‭ ‬ثمين‭ ‬للغاية‭ ‬منح‭ ‬الأحمر‭ ‬والأصفر‭ ‬فرصة‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬الزعامة‭ ‬القارية‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬المدرب‭ ‬نبيل‭ ‬معلول‭ ‬انذاك‭.‬

وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬كان‭ ‬المدرب‭ ‬الجديد‭ ‬لإتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬قد‭ ‬لعب‭ ‬دوراً‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬سيطرة‭ ‬الترجي‭ ‬محليا‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة‭ ‬في‭ ‬2008ـ2009‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تألق‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المباريات،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬ركلة‭ ‬الجزاء‭ ‬التي‭ ‬أضاعها‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬مباريات‭ ‬الدربي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تغير‭ ‬مسيرته‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬فإنه‭ ‬صمد‭ ‬وعاد‭ ‬من‭ ‬بعيد‭ ‬ليكون‭ ‬ورقة‭ ‬رابحة‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬الترجي‭ ‬وبالتالي‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يحرز‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الألقاب‭ ‬ولا‭ ‬يكتفي‭ ‬بمجرد‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الإنجازات‭ ‬من‭ ‬بعيد‭.‬

ولا‭ ‬أحد‭ ‬يمكنه‭ ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬سبب‭ ‬نهاية‭ ‬مسيرة‭ ‬بوعزي‭ ‬مع‭ ‬الترجي‭ ‬بطريقة‭ ‬غريبة‭ ‬لا‭ ‬تعكس‭ ‬ما‭ ‬قدمه‭ ‬للفريق‭ ‬فبعد‭ ‬الرحيل‭ ‬عن‭ ‬الترجي‭ ‬خاض‭ ‬تجارب‭ ‬مختلفة‭ ‬كان‭ ‬القاسم‭ ‬المشترك‭ ‬بينها‭ ‬فشله‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬الإضافة‭ ‬وكان‭ ‬واضحا‭ ‬أن‭ ‬مسيرته‭ ‬ارتبطت‭ ‬بالترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬وأساسي‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعله‭ ‬يغادر‭ ‬فريق‭ ‬لوزان‭ ‬السويسري‭ ‬سريعا‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الفرصة‭ ‬كانت‭ ‬مثالية‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نحت‭ ‬مسيرة‭ ‬طويلة‭ ‬ومميزة‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬تتناسب‭ ‬مع‭ ‬قدرات‭ ‬اللاعبين‭ ‬التونسيين‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يبق‭ ‬طويلا‭ ‬مع‭ ‬النادي‭ ‬الصفاقسي‭ ‬والملعب‭ ‬التونسي،‭ ‬عكس‭ ‬مسيرته‭ ‬مع‭ ‬الترجي‭ ‬التي‭ ‬تواصلت‭ ‬سنوات‭ ‬وخاض‭ ‬خلالها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬150‭ ‬مقابلة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المسابقات‭ ‬ولكن‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬أسوار‭ ‬االأحمر‭ ‬والأصفرب‭ ‬كان‭ ‬بوعزي‭ ‬لاعبا‭ ‬غير‭ ‬سعيد‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬تجربته‭ ‬كمدرب‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الترجي‭ ‬سيحاول‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬محو‭ ‬اثار‭ ‬تجربته‭ ‬كلاعب‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬أسوار‭ ‬حديقة‭ ‬حسان‭ ‬بلخوجة‭.‬

مدرب‭ ‬واعد

التحدي‭ ‬الذي‭ ‬ينتظر‭ ‬بوعزي‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬سهلا‭ ‬مثلما‭ ‬تتوقعه‭ ‬بعض‭ ‬الأطراف،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬نتائج‭ ‬الاتحاد‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬تجعله‭ ‬يخشى‭ ‬كثيرا‭ ‬تلقي‭ ‬صدمة‭ ‬قد‭ ‬تجعل‭ ‬مسيرته‭ ‬مهددة‭ ‬وهي‭ ‬حقيقة‭ ‬يجب‭ ‬الاعتراف‭ ‬بها‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬بوعزي‭ ‬يعلم‭ ‬جيدا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬هدايا‭ ‬فعلية‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الاحتراف‭ ‬ومن‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬بدايته‭ ‬قوية‭ ‬لتفادي‭ ‬الضغط‭ ‬القوي‭ ‬لأن‭ ‬جماهير‭ ‬الاتحاد‭ ‬مثل‭ ‬كل‭ ‬الأندية‭ ‬التونسية‭ ‬لن‭ ‬تصبر‭ ‬طويلا‭ ‬وستطالب‭ ‬بالتأهل‭ ‬مجددا‭ ‬إلى‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭ ‬مثل‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬مهمة‭ ‬بوعزي‭ ‬صعبة‭ ‬غير‭ ‬أنها‭ ‬ليست‭ ‬بالمستحيلة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬توفر‭ ‬بعض‭ ‬الصفقات‭ ‬وتعزيز‭ ‬المراكز‭ ‬التي‭ ‬تشكو‭ ‬نقصا‭ ‬فادحا‭ ‬في‭ ‬الرصيد‭ ‬البشري‭ ‬الحالي‭.‬

ولكن‭ ‬تنوعالتجارب‭ ‬مع‭ ‬الترجي‭ ‬لاعباً‭ ‬ثم‭ ‬مدربا‭ ‬في‭ ‬أصناف‭ ‬الشبان‭ ‬ستمكن‭ ‬بوعزي‭ ‬من‭ ‬حسن‭ ‬إدارة‭ ‬الموقف‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬المباريات‭ ‬القوية‭ ‬التي‭ ‬لعبها‭ ‬طوال‭ ‬مسيرته‭ ‬تجعله‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬ضغط‭ ‬النتائج‭ ‬وطلبات‭ ‬الأحباء،‭ ‬فهو‭ ‬يعلم‭ ‬أن‭ ‬تدريب‭ ‬الاتحاد‭ ‬ليس‭ ‬إلا‭ ‬محطة‭ ‬أولى‭ ‬في‭ ‬مسيرته‭ ‬الاحترافية‭ ‬ستقوده‭ ‬لاحقا‭ ‬إلى‭ ‬رفع‭ ‬التحدي‭ ‬مع‭ ‬أندية‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬اللقب‭.‬

ومن‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬بوعزي‭ ‬المدرب‭ ‬سيحاول‭ ‬أن‭ ‬يسير‭ ‬على‭ ‬خطىبوعزياللاعب،‭ ‬وبمعنى‭ ‬أدق‭ ‬فإنه‭ ‬سيحاول‭ ‬أن‭ ‬يحصد‭ ‬ألقابا‭ ‬في‭ ‬صمت،‭ ‬بما‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يلعب‭ ‬بانتظام‭ ‬ويقدم‭ ‬الإضافة‭ ‬ولكنه‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬حظه‭ ‬مثل‭ ‬المساكني‭ ‬أو‭ ‬الدراجي‭ ‬أو‭ ‬البلايلي‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ثانية‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتمتع‭ ‬بفرصة‭ ‬تُذكر‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬ورغم‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬سجله‭ ‬ومشواره‭ ‬كلاعب‭ ‬مُرصع‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬الألقاب‭ ‬والمباريات‭ ‬التي‭ ‬حسمها‭ ‬بمفرده‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬مميزا‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬الكرات‭ ‬الثابتة‭ ‬أو‭ ‬التصويب‭ ‬من‭ ‬مسافة‭ ‬بعيدة‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬قد‭ ‬يشهد‭ ‬ولادة‭ ‬مدرب‭ ‬جديد‭ ‬يُثري‭ ‬الساحة‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬أسبقية‭ ‬هامة‭ ‬وهو‭ ‬أن‭ ‬بوعزي‭ ‬اللاعب‭ ‬تدرج‭ ‬عبر‭ ‬مختلف‭ ‬المراحل‭ ‬السنية‭ ‬ولكن‭ ‬بوعزي‭ ‬المدرب‭ ‬بدأ‭ ‬من‭ ‬أعلى‭ ‬السلم‭ ‬مسيرة‭ ‬جديدة‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

دلهوم في ورطة : إصـابـات فـي الــدفاع وخـيـارات مـحـدودة فــي الـوســط

لن تكون مهمة النادي الصفاقسي سهلة في مواجهة النجم الساحلي، ذلك أن الوضع العام الذي يحاصر ا…