2023-08-28

هل‭ ‬يكون‭ ‬الملتقى‭ ‬الإقليمي‭ ‬لدفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬بولايات‭ ‬الشمال‭ ‬الشرقي‭ ‬نواته : بداية‭ ‬تجسيد‭ ‬فعلي‭ ‬لنظام‭ ‬الأقاليم‭ ‬ونمط‭ ‬التقسيم‭ ‬الإداري‭ ‬الجديد

في‭ ‬خطوة‭ ‬يبدو‭ ‬أنها‭ ‬تحفيزية،‭ ‬وتفسيرية،‭ ‬تقوم‭ ‬الحكومة‭ ‬بعقد‭ ‬ملتقيات‭ ‬اقليمية‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬ناحية،‭ ‬وكل‭ ‬مرة‭ ‬تحت‭ ‬يافطة‭ ‬وعنوان‭ ‬مختلف،‭ ‬وهذه‭ ‬الملتقيات،‭ ‬الخيط‭ ‬الناظم‭ ‬بينها‭ ‬هو‭ ‬صبغتها‭ ‬الاقليمية‭.‬

هذه‭ ‬الصبغة‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬عنوان‭ ‬للعمل‭ ‬الذي‭ ‬تحاول‭ ‬الحكومة‭ ‬انجازه،‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬بداية‭ ‬تجسيد‭ ‬للبرنامج‭ ‬السياسي‭ ‬الذي‭ ‬يزمع‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيّد‭ ‬ادخاله‭ ‬على‭ ‬التراتيب‭ ‬الإدارية‭ ‬الجاري‭ ‬بها‭ ‬العمل‭ ‬منذ‭ ‬مدة،‭ ‬والتي‭ ‬يرى‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬السياسي‭ ‬انها‭ ‬أصبحت‭ ‬بالية‭ ‬وتحتاج‭ ‬الى‭ ‬دفع‭ ‬قوي‭ ‬والى‭ ‬اعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬ونسف‭ ‬للمنظومات‭ ‬الادارية‭ ‬القديمة،‭ ‬وبناء‭ ‬نظام‭ ‬اداري‭ ‬جديد،‭ ‬يرى‭ ‬انه‭ ‬سيكون‭ ‬أكثر‭ ‬ديناميكية‭ ‬ونجاعة‭ ‬ويقرّب‭ ‬مفاهيم‭ ‬التنمية‭ ‬والخدمات‭ ‬والاستثمار‭ ‬من‭ ‬المواطن‭.‬

ولا‭ ‬شك‭ ‬ان‭ ‬الإسراع‭ ‬في‭ ‬وتيرة‭ ‬عقد‭ ‬ملتقيات‭ ‬اقليمية‭ ‬بالجهات،‭ ‬او‭ ‬بالأحرى‭ ‬بنواتات‭ ‬الاقاليم‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬الاعلان‭ ‬عن‭ ‬تركيبتها‭ ‬النهائية‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬القادم،‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬هيئة‭ ‬الانتخابات‭ ‬قد‭ ‬أعطت‭ ‬تقسيما‭ ‬مبدئيا‭ ‬بذلك‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬ماي‭ ‬الفارط،‭ ‬هو‭ ‬عملية‭ ‬سياسية‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬عملية‭ ‬ادارية‭ ‬او‭ ‬اقتصادية،‭ ‬لان‭ ‬الإصرار‭ ‬على‭ ‬اشراف‭ ‬وزراء‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬ملتقيات‭ ‬تنظم‭ ‬ضمن‭ ‬سياقات‭ ‬تخص‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬اقليما‭ ‬من‭ ‬الأقاليم،‭ ‬هو‭ ‬محاولة‭ ‬لتكريس‭ ‬هذا‭ ‬التقسيم‭ ‬الاداري‭ ‬الجديد‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬قبل‭ ‬شرعنته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬انتخابات‭ ‬مجالس‭ ‬الأقاليم‭ ‬والجهات،‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تجري‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬القادم‭.‬

ولا‭ ‬شك‭ ‬أيضا‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬التمشي‭ ‬يُراد‭ ‬له‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬دُربة‭ ‬وتمرينا‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬هياكل‭ ‬جديدة‭ ‬لا‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬رواسب‭ ‬النظام‭ ‬الاداري‭ ‬القديم،‭ ‬بل‭ ‬تتحرك‭ ‬في‭ ‬أطر‭ ‬جديدة،‭ ‬يجري‭ ‬تفعيلها‭ ‬وتعميقها‭ ‬يوما‭ ‬بعد‭ ‬آخر،‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬تحويلها‭ ‬الى‭ ‬أمر‭ ‬واقع‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬ديسمبر‭ ‬القادم‭.‬

ويهدف‭ ‬ملتقى‭ ‬تحفيز‭ ‬الاستثمار‭ ‬بولايات‭ ‬الشمال‭ ‬الشرقي،‭  ‬إلى‭ ‬تدريب‭ ‬هياكل‭ ‬الدولة‭ ‬التونسية‭ ‬وخاصة‭ ‬الهياكل‭ ‬الادارية‭ ‬المعنية‭ ‬بالشؤون‭ ‬العامة‭ ‬للمواطنين‭ ‬وبمناحي‭ ‬الحياة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية،‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬داخل‭ ‬تجمعات‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬ولايات‭ ‬تتقارب‭ ‬جغرافيا‭ ‬وتتشابه‭ ‬اقتصاديا‭ ‬ومناخيا،‭ ‬وتلتقي‭ ‬في‭ ‬تقسيم‭ ‬اداري‭ ‬يسعى‭  ‬القائمون‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬موحدا‭ ‬وان‭ ‬يجري‭ ‬تسييره‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬هياكل‭ ‬ادارية،‭ ‬سواء‭ ‬معينة‭ ‬او‭ ‬سيقع‭ ‬انتخابها‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬القادم،‭ ‬وفق‭ ‬آليات‭ ‬يجري‭ ‬الاعداد‭ ‬لوضعها‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ‭ ‬بداية‭ ‬السنة‭ ‬القادمة‭.‬

مصادر‭ ‬مقرّبة‭ ‬من‭ ‬الرئاسة‭ ‬تتحدث‭ ‬هذه‭ ‬الايام‭ ‬عن‭ ‬استعدادات‭ ‬حثيثة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬مستويات‭ ‬القرار،‭ ‬لانجاح‭ ‬الاستحقاق‭ ‬الانتخابي‭ ‬لمجالس‭ ‬الاقاليم‭ ‬والجهات،‭ ‬وتقول‭ ‬ايضا‭ ‬ان‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬يراهن‭ ‬عليه‭ ‬ليكون‭ ‬أولى‭ ‬لبنات‭ ‬التجسيد‭ ‬الفعلي‭ ‬لبرنامجه‭ ‬السياسي‭ ‬الذي‭ ‬بشّر‭ ‬به‭ ‬ناخبيه،‭ ‬لكن‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬ينفي‭ ‬ضرورة‭ ‬الانتباه‭ ‬الى‭ ‬الهنات‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬ترافق‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬خاصة‭ ‬وانه‭ ‬لم‭ ‬يأخذ‭ ‬كفايته‭ ‬من‭ ‬النقاش‭ ‬والتحليل‭ ‬في‭ ‬المستويات‭ ‬التشريعية‭ ‬والقانونية‭ ‬والدستورية،‭ ‬ويقول‭ ‬متابعون‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬نقاطا‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬الان‭ ‬ما‭ ‬تزال‭ ‬غامضة‭ ‬وغير‭ ‬مفهومة،‭ ‬خاصة‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬منها‭ ‬بالصلاحيات‭ ‬الممنوحة‭ ‬لهذه‭ ‬الاقاليم‭ ‬وبحدود‭ ‬سلطتها‭ ‬والحد‭ ‬الفاصل‭ ‬بين‭ ‬ما‭ ‬يخصها‭ ‬وما‭ ‬يعود‭ ‬للمركز،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الآليات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬انها‭ ‬تكون‭ ‬قد‭ ‬نوقشت‭ ‬في‭ ‬مستويات‭ ‬عدة،‭ ‬ووقع‭ ‬تنقيح‭ ‬البعض‭ ‬منها‭ ‬او‭ ‬اضافة‭ ‬ما‭ ‬يلزمها‭ ‬من‭ ‬تكملة‭ ‬او‭ ‬حذف‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يشوبها‭ ‬من‭ ‬أخطاء،‭ ‬لكن‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬الاطقم‭ ‬المهتمة‭ ‬بهذا‭ ‬المسار‭ ‬لم‭ ‬تول‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬يستحقه،‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬للانتخابات‭ ‬ومجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬بعد،‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬هذه‭ ‬الاقاليم‭ ‬كتجربة‭ ‬حكم‭ ‬اداري،‭ ‬هي‭ ‬جديدة‭ ‬وغير‭ ‬مجرّبة‭ ‬سابقا‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬بطبيعتها‭ ‬بلد‭ ‬صغير‭ ‬ولا‭ ‬اختلافات‭ ‬كبيرة‭ ‬بين‭ ‬اقاليمه،‭ ‬لا‭ ‬في‭ ‬المناخ‭ ‬ولا‭ ‬في‭ ‬الفوارق‭ ‬الاجتماعية‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬التركيبة‭ ‬الثقافية‭ ‬والاثنية‭ ‬والعرقية،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فالصيغة‭ ‬الاقليمية‭ ‬ستكون‭ ‬ادارية‭ ‬فقط،‭ ‬لا‭ ‬عمل‭ ‬لها‭ ‬الا‭ ‬تسهيل‭ ‬خلق‭ ‬امكانات‭ ‬الاستثمار‭ ‬وفرص‭ ‬التنمية‭ ‬والتكامل‭ ‬بين‭ ‬ابناء‭ ‬الجهات‭ ‬في‭ ‬اقليم‭ ‬واحد،‭ ‬منتج‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بداية تشكّل قطب سياحي في الشمال

تتوافد‭ ‬منذ‭ ‬ايام‭ ‬على‭ ‬جهة‭ ‬طبرقة‭ ‬وفود‭ ‬هامة‭ ‬وصل‭ ‬تعداد‭ ‬أفرادها‭ ‬الى‭ ‬قراب…