2018-04-22

تراجع‭ ‬الأنتاج‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬والغاز

تراجع‭ ‬الأنتاج‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬الخام‭ ‬بنسبة‭ ‬8‭ % ‬ليبلغ‭ ‬784‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬مكافئ‭ ‬نفط‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المتراوحة‭ ‬بين‭ ‬جوان‭ ‬2022‭ ‬وجوان‭ ‬2023‭. ‬وبحسب‭ ‬النشرية‭ ‬الشهرية‭ ‬حول‭ ‬الوضع‭ ‬الطاقي‭ ‬لشهر‭ ‬جوان‭ ‬2023‭ ‬شمل‭ ‬هذا‭ ‬التراجع‭ ‬أغلب‭ ‬الحقول‭ ‬الرئيسية‭ ‬وتعلّق‭ ‬الأمر‭ ‬بحقل‭ ‬حلق‭ ‬المنزل،‭ ‬الذي‭ ‬دخل‭ ‬حيز‭ ‬الإنتاج‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2021‭ (‬تراجع‭ ‬إنتاجه‭ ‬بنسبة‭ ‬43‭ %) ‬والبرمة‭ (‬16‭ %) ‬وعشتار‭ (‬14‭ %) ‬وM.L.D‭  ( ‬31%‭)‬‭ ‬‭ ‬والشروق‭ (‬25‭ %) ‬وأودزار‭ (‬28‭ %) ‬وفانج‭/‬باق‭/‬طرفا‭ (‬17‭ %) ‬وآدم‭ (‬4‭ %) ‬والحاجب‭/‬غبيبة‭ (‬2‭ %) ‬ومسكار‭ (‬8‭ %). ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬سجلت‭ ‬الحقول‭ ‬الأخرى‭ ‬تحسنا‭ ‬في‭ ‬الإنتاج‭ ‬ويهم‭ ‬الأمر‭ ‬حقول‭ ‬نوّارة‭ (‬زيادة‭ ‬بـ53‭ %) ‬والغريب‭ (‬27‭ %) ‬وسرسينا‭ (‬40‭ %). ‬وفي‭ ‬ما‭ ‬يتعلّق‭ ‬ببقيّة‭ ‬الحقول‭ ‬فقد‭ ‬عاد‭ ‬الإنتاج‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬واد‭ ‬الزار‭ ‬في‭ ‬أفريل‭ ‬2023‭ ‬وهو‭ ‬متوقف‭ ‬بالنسبة‭ ‬للزمة‭ ‬بني‭ ‬خلاّد‭ ‬لأجل‭ ‬عمليّات‭ ‬الصيانة‭ ‬منذ‭ ‬مارس‭ ‬2023‭.‬

كما‭ ‬انخفض‭ ‬المعدل‭ ‬اليومي‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬ليتحوّل‭ ‬من‭ ‬36,4‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬موفى‭ ‬جوان‭ ‬2022،‭ ‬إلى‭ ‬33,9‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬موفى‭ ‬جوان‭ ‬2023‭. ‬وبلغت‭ ‬موارد‭ ‬الغاز‭ ‬الطبيعي‭ (‬الإنتاج‭ ‬الوطني‭ ‬اضافة‭ ‬إلى‭ ‬الإتاوة‭ ‬الموظفة‭ ‬على‭ ‬أنبوب‭ ‬الغاز‭ ‬الجزائري‭ ‬الموجّه‭ ‬إلى‭ ‬إيطاليا‭) ‬نحو‭ ‬1,366‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬مكافئ‭ ‬نفط‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬جوان‭ ‬2023‭  ‬مسجلة‭ ‬بذلك‭ ‬انخفاضا‭ ‬بنسبة‭ ‬7‭ % ‬مقارنة‭ ‬بالفترة‭ ‬ذاتها‭ ‬من‭ ‬2022‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جندوبة: مزارعو الحبوب ببوسالم يستنكرون قطع مياه الري ويحذّرون من مخاطر تلف الصابة

استنكر عدد من مزارعي الحبوب خلال وقفة احتجاجية انتظمت، أول أمس الجمعة، أمام مقر معتمدية بو…