2018-04-22

واحات‭ ‬النخيل‭ ‬مُثقلة‭ ‬بالمشاكل‬: متى‭ ‬تعيد‭ ‬الدولة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬سياسات‭ ‬تنظيم‭ ‬قطاع‭ ‬التّمور‭..‬؟‭!‬

ككل‭ ‬موسم‭ ‬تمور‭ ‬نرى‭ ‬جعجعة‭ ‬في‭ ‬الإجراءات‭ ‬وفي‭ ‬المداواة‭ ‬ولكننا‭ ‬لا‭ ‬نرى‭ ‬طحينا‭ ‬ولا‭ ‬شفاء‭ ‬للقطاع‭ ‬الذي‭  ‬أكل‭ ‬عليه‭ ‬الدهر‭ ‬وشرب‭ ‬لكثرة‭ ‬الشدائد‭ ‬والمصائب‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬إلى‭ ‬آخر،‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬قطاع‭ ‬التمور‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬اليوم‭ ‬يعاني‭ ‬المشاكل‭ ‬والعاهات‭ ‬المزمنة‭ ‬المتواصلة‭ ‬التي‭ ‬تفاقمت‭ ‬أكثر‭ ‬فأكثر‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬نتيجة‭ ‬كثرة‭ ‬الآفات‭ ‬والجوائح‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬انتشار‭ ‬الإصابة‭ ‬بعنكبوت‭ ‬الغبار‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تهدد‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬وندرة‭ ‬التساقطات‭ ‬والنقص‭ ‬الدائم‭  ‬في‭ ‬مياه‭ ‬الري،‭ ‬وللأسف‭ ‬تحدث‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬ترصدها‭ ‬أعين‭ ‬الدولة‭ ‬بل‭  ‬فقط‭ ‬يكتفي‭ ‬الفلاحون‭ ‬وصغار‭ ‬المنتجين‭ ‬بالنظر‭ ‬إليها‭  ‬بحسرة‭ ‬وهم‭ ‬يرون‭ ‬محاصيلهم‭ ‬التي‭ ‬شقوا‭ ‬وسهروا‭ ‬الليالي‭ ‬لأجلها‭ ‬تضيع‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أيديهم‭ ‬والدولة‭ ‬لا‭ ‬تحرك‭ ‬ساكنا‭ ‬بل‭ ‬تكتفي‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬بإصدار‭ ‬بلاغات‭ ‬وإعلانات‭ ‬عن‭ ‬إجراءات‭ ‬لا‭ ‬تكفي‭ ‬لري‭ ‬عطش‭ ‬النخيل‭ ‬المنحني‭ ‬على‭ ‬جذوعه‭ ‬لشدة‭ ‬تيبسه‭ ‬ولا‭ ‬تفي‭ ‬المنتج‭ ‬المنهك‭ ‬لتسديد‭ ‬ديونه‭.‬

هذه‭ ‬مجرد‭ ‬لمحة‭ ‬صغيرة‭ ‬رصدتها‭ ‬عدسة‭ ‬االصحافة‭ ‬اليومب‭ ‬من‭ ‬واقع‭ ‬مليء‭ ‬بالمتاعب‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬يوميا‭ ‬منتجو‭ ‬التمور‭ ‬بالواحات‭ ‬الممتدة‭ ‬في‭ ‬ولايات‭ ‬توزر‭ ‬وقبلي‭ ‬وأيضا‭ ‬قابس‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬اعبد‭ ‬الملك‭ .‬ع‭ ‬ب‭ ‬احد‭ ‬المنتجين‭ ‬في‭ ‬واحة‭ ‬المحاسن‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬تركت‭ ‬صغار‭ ‬الفلاحين‭ ‬يتخبطون‭ ‬لوحدهم‭ ‬في‭ ‬المشاكل‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬حصر‭ ‬لها‭ ‬مؤكدا‭ ‬بأن‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭ ‬أصبح‭ ‬مهدّدا‭ ‬بسبب‭ ‬الانتشار‭ ‬المفزع‭ ‬لآفة‭ ‬عنكبوت‭ ‬الغبار‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المساحات‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الواحات‭ ‬القديمة‭ ‬الواقعة‭ ‬تحت‭ ‬سيطرة‭  ‬الدولة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التوسعات‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬بدورها‭ ‬مهددة‭ ‬نتيجة‭ ‬هذه‭ ‬الآفة‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬انتشار‭ ‬واسع‭  ‬للآفة‭ ‬في‭ ‬ا‭ ‬نوامرب‭ ‬ابن‭ ‬الشباط‭ ‬وواحات‭ ‬حامة‭ ‬الجريد‭ ‬والاحوار‭ ‬وسدادة‭. ‬

وأشار‭ ‬محدثنا‭  ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬مازالت‭  ‬لا‭ ‬تعترف‭ ‬بالتوسعات‭ ‬الجديدة‭ ‬رغم‭ ‬مساهمتها‭ ‬بما‭ ‬يقارب‭ ‬نسبة‭ ‬70‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الإنتاج‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬التمور‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬المنتجين‭ ‬يتكبدون‭ ‬لوحدهم‭ ‬تكاليف‭ ‬الإنتاج‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الري‭ ‬الذي‭ ‬تطول‭ ‬فيه‭  ‬مدة‭ ‬االنوبةب‭ ‬إلى‭ ‬53‭ ‬يوما‭ ‬في‭ ‬واحة‭ ‬بلدة‭ ‬المحاسن‭ ‬مطالبا‭ ‬بالتدخل‭ ‬العاجل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المدة‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬لها‭ ‬آثار‭ ‬سلبية‭ ‬على‭ ‬نوعية‭ ‬المنتوج‭ ‬داعيا‭ ‬أيضا‭ ‬السلط‭ ‬المعنية‭ ‬ورئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬للتدخل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬التوسعات‭ ‬الجديدة‭ ‬حتى‭ ‬تستفيد‭ ‬بدورها‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬يقع‭ ‬سنها‭ ‬لاسيما‭ ‬وأنها‭ ‬تساهم‭ ‬بنسبة‭ ‬هامة‭ ‬في‭ ‬الإنتاج‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬التمور‭. ‬

في‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭  ‬لم‭ ‬ينكر‭ ‬احد‭ ‬المنتجين‭ ‬تخوفاتهم‭ ‬على‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل‭ ‬بسبب‭ ‬انتشار‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬الحشرات‭ ‬الفاتكة‭ ‬بشجرة‭ ‬النخيل‭ ‬وبصابة‭ ‬التمور‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬اسوسة‭ ‬النخيلب،‭ ‬وعنكبوت‭ ‬يسمى‭ ‬بـ‭ ‬االعنكبوت‭ ‬الباروديب‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬حشرة‭ ‬عنكبوت‭ ‬الغبار‭ ‬أو‭ ‬مرض‭ ‬االبوفروةب‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬الأخرى‭ ‬كارتفاع‭ ‬تكلفة‭ ‬الإنتاج‭ ‬وقلة‭ ‬اليد‭ ‬العاملة‭ ‬وكثرة‭ ‬المديونية‭ ‬المتراكمة‭ ‬للجمعيات‭ ‬المائية‭. ‬

وبخصوص‭ ‬مشاكل‭ ‬التسويق‭ ‬أفاد‭ ‬امحمد‭. ‬عب‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬المنتجين‭ ‬بأن‭ ‬كل‭ ‬المجهودات‭ ‬والتكاليف‭ ‬الباهظة‭ ‬للإنتاج‭ ‬تذهب‭ ‬سدى‭ ‬نظرا‭ ‬لتدني‭ ‬سعر‭ ‬البيع‭ ‬الذي‭ ‬تتحكم‭ ‬فيه‭ ‬حيتان‭ ‬المضاربة‭ ‬من‭ ‬المجمعين‭ ‬والوسطاء‭ ‬وأصحاب‭ ‬رؤوس‭ ‬الأموال‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المصانع‭ ‬الذين‭ ‬يتغولون‭ ‬على‭ ‬المواسم‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬منه‭ ‬إلى‭ ‬مشكل‭ ‬بيع‭ ‬التمور‭ ‬على‭ ‬رؤوس‭ ‬نخيلها‭ ‬التي‭ ‬تدفع‭ ‬بصغار‭ ‬المنتجين‭ ‬إلى‭ ‬الرضوخ‭ ‬والقبول‭ ‬بالسعر‭ ‬الذي‭ ‬تحدده‭ ‬هذه‭ ‬البارونات‭. ‬

وأكد‭ ‬أيضا‭ ‬اعلي‭. ‬نب،‭ ‬أحد‭ ‬المنتجين‭ ‬بمنطقة‭ ‬المحاسن‭  ‬بتوزر‭  ‬أنّ‭ ‬أغلب‭ ‬منتجي‭ ‬التمور‭ ‬لا‭ ‬يستطيعون‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الحشرات‭ ‬وليست‭ ‬لهم‭ ‬دراية‭ ‬أو‭ ‬معرفة‭ ‬كبيرة‭ ‬باستعمال‭ ‬المبيدات‭ ‬وأنواعها‭ ‬هذا‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ارتفاع‭ ‬تكلفتها‭ ‬،‭ ‬مضيفًا‭ ‬أن‭ ‬المداواة‭ ‬تتطلب‭ ‬إمكانيات‭ ‬كبيرة‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬توفيرها‭ ‬منتجو‭ ‬التمور‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬تشاركوا‭ ‬جميعًا‭ ‬وتجندوا‭ ‬لمداواة‭ ‬الواحات،‭ ‬وفق‭ ‬تأكيده‭.‬مبينا‭ ‬،‭ ‬أن‭ ‬عملية‭ ‬المداواة‭ ‬صعبة‭  ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬انتشار‭ ‬أمراض‭ ‬جديدة‭ ‬لم‭ ‬يشهدها‭ ‬منتجو‭ ‬التمور‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬داعيا‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭  ‬التدخل‭ ‬والتسريع‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬قبل‭ ‬فوات‭ ‬الأوان‭ ‬وانقاذ‭ ‬واحات‭ ‬النخيل‭.‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬أشار‭ ‬محدّثنا‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬أغلب‭ ‬منتجي‭ ‬التمور‭ ‬يواجهون‭ ‬اليوم‭ ‬أيضًا‭ ‬مشكل‭ ‬ترويج‭ ‬منتوجهم‭ ‬مضيفًا‭ ‬أنّه‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭ ‬لم‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬بيع‭ ‬10‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬إنتاجه‭ ‬لأحد‭ ‬المصدّرين‭ ‬رغم‭ ‬أنّ‭ ‬الأسعار‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬2.5‭ ‬و3‭ ‬دينار‭ ‬للكيلوغرام‭ ‬الواحد‭. 

علاوة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬صرح‭ ‬به‭ ‬هؤلاء‭ ‬المنتجين‭ ‬يعاني‭ ‬قطاع‭ ‬التمور‭ ‬من‭ ‬مصاعب‭ ‬أخرى‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬مشكلة‭ ‬نقل‭ ‬التمور‭ ‬للأسواق‭ ‬البعيدة‭ ‬وتدني‭ ‬مستوى‭ ‬اندماج‭ ‬الفلاحين‭ ‬بالشركات‭ ‬التعاونية‭ ‬وتقهقر‭ ‬مردودية‭ ‬الإنتاج‭ ‬بسبب‭ ‬ارتفاع‭ ‬الكلفة‭ ‬و‭ ‬ايضا،‭ ‬مشكلة‭ ‬عدم‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬آلاف‭ ‬الهكتارات‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬المنتجة‭ ‬وغير‭ ‬المرخص‭ ‬لها،‭ ‬وهي‭ ‬أبرز‭ ‬المشاغل‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬قطاع‭ ‬التمور‭.‬حيث‭ ‬تشير‭ ‬معطيات‭ ‬للمجمع‭ ‬المهني‭ ‬المشترك‭ ‬للغلال،إلى‭ ‬ان‭ ‬مساحة‭ ‬هذه‭ ‬الأراضي‭ ‬االفوضويةب‭ ‬الموجودة‭ ‬أساسا‭ ‬بولاية‭ ‬قبلي،‭ ‬تقدر‭ ‬بنحو26‭ ‬ألف‭ ‬هكتار‭ ‬وهي‭ ‬تساهم‭ ‬بنسبة‭ ‬70‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الإنتاج،‭ ‬لكنها‭ ‬لا‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬الامتيازات‭ ‬التي‭ ‬تمنحها‭ ‬الدولة‭ ‬خاصة‭ ‬بمجال‭ ‬الري‭.‬

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬والموارد‭ ‬المائية‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬كانت‭ ‬أعلنت‭ ‬في‭ ‬بلاغ‭ ‬لها‭ ‬عن‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الاجراءات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بدعم‭ ‬موسم‭ ‬التمور‭ ‬2023‭ ‬ذ‭ ‬2024‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭  ‬إعانة‭ ‬المنتجين‭ ‬على‭ ‬ترويج‭ ‬منتوجهم‭ ‬في‭ ‬أفضل‭ ‬الظروف،‭ ‬وهي‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬الترفيع‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬دعم‭ ‬الناموسية‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬إلى‭ ‬80‭ %‬،واقرار‭ ‬منحة‭ ‬بـ‭ ‬1‭ ‬دينار‭ ‬لكل‭ ‬صندوق‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬20‭ ‬كلغ‭ ‬و500‭ ‬مليم‭ ‬لكل‭ ‬صندوق‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬12‭ ‬كلغ‭. ‬و‭ ‬تمويل‭ ‬خزن‭ ‬20‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬التمور‭ ‬لمدة‭ ‬4‭ ‬أشهر‭ ‬عبر‭  ‬إقرار‭ ‬منحة‭ ‬بـ‭ ‬50‭ ‬مليم‭ / ‬كلغ‭ ‬للشهرين‭ ‬الأولين‭ ‬و25‭ ‬مليم‭ / ‬كلغ‭ ‬للشهرين‭ ‬الموالين‭. ‬لذلك‭ ‬يؤكد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المنتجين‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التدخلات‭ ‬تبقى‭ ‬منقوصة‭ ‬لأن‭ ‬العديد‭ ‬منهم‭ ‬لا‭ ‬ينتفع‭ ‬بها‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتهم‭ ‬أصحاب‭ ‬التوسعات‭ ‬الجديدة‭ ‬مؤكدين‭ ‬أيضا‭ ‬بان‭  ‬غياب‭ ‬تدخل‭ ‬الدولة‭ ‬لتنظيم‭ ‬قطاع‭  ‬التمور‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬ككل‭ ‬وتعديل‭ ‬الأسعار‭ ‬وتتبع‭ ‬التجاوزات‭ ‬جعل‭ ‬منظومة‭ ‬التمور‭ ‬تعرف‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الإشكاليات‭ ‬وغيرها‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬مستقبل‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬ومردوديته‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتشغيلية‭ ‬وعلى‭ ‬عائداته‭ ‬من‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة‭ ‬لفائدة‭ ‬بلادنا‭ ‬متوجهين‭ ‬بنداءات‭ ‬إلى‭ ‬مسؤولي‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إنقاذ‭ ‬مصدر‭ ‬رزق‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬المتساكنين‭. ‬

Lenovo Moto Z Play
Amazing battery life 90
Nice display 95
Fast everyday performance 85
Weak camera 75
Good luck with software updates 80
‫‫وصف مختصر و مجمع لرأيك في هذا المنتج سط أو سطرين كفيل بتلخيص المقال !‬
This Android phone lasts for two days (and sometimes more) on a charge.
70
Good

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تعاطي السموم المخدرة : مؤشرات خطيرة تستدعي استراتيجية شاملة للمعالجة

• 10 بالمائة من الاطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 سنة استهلكوا المخدرات لمرة واحدة على الأقل…