2024-07-06

وسط دعوات لالتزام اليقظة والحذر : استفحال ظاهرة الغرق بالشواطئ التونسية

يرتفع كل صائفة عدد حوادث الغرق بالشواطئ التونسية ، وسط دعوات للحذر أمام استفحال هذه الظاهرة ، ولم تكن حادثة وفاة الفتاتين بشاطئ غار الملح بولاية بنزرت يوم الثلاثاء الماضي الأولى ولا الأخيرة حيث سجلت الحماية المدنية خلال شهر جوان الماضي 20 حالة وفاة غرقا ، في المقابل فانه لم يتم تسجيل أي تدخل لأعوان الحماية المدنية للنجدة والاسعاف بالشواطئ خلال شهري ماي وجوان 2023 وبالتالي لم يتم رصد أي عملية انقاذ اواسعاف اوتسجيل حالات وفاة غرقا.

وبالعودة الى تفاصيل حادثة غرق الفتاتين بعمر17 و19 سنة فانهما كانتا قد فارقتا الحياة اثناء نقلهما الى المستشفى المحلي برأس الجبل نتيجة توقف قلبي رئوي ، فيما تمكنت فرق الحماية المدنية من انقاذ 3 فتيات أخريات كن برفقتهن .

وتعود أهم الأسباب الكامنة وراء تفشي ظاهرة الغرق خلال السنوات الأخيرة بحسب المتحدث الرسمي للحماية المدنية معز تريعة الى عدم اتقان السباحة وعدم وجود رقابة كافية على الأطفال ، محذرا من السباحة في مناطق خطرة مثل الشواطئ الصخرية أوالشواطئ التي تكثر فيها الأمواج أوالتي تحتوي على تيارات قوية مثل شواطئ الوطن القبلي وشواطئ بنزرت وهي أكثر الولايات التي تسجل حالات الغرق سنويا .

كما أن الاقبال على الشواطئ البعيدة والمعزولة وغير المحروسة من قبل الحماية المدنية يعتبر من الأسباب الرئيسية في ارتفاع وتيرة حوادث الغرق .

التزام اليقظة والحذر ضرورة قصوى

وللحدّ من حالات الوفاة غرقا وقضاء صائفة دون فواجع ولا كوارث دعت الحماية المدنية عموم المصطافين على الشواطىء التونسية الى اتباع الاجراءات الحمائية من بينها عدم التردد في طلب النجدة والمساعدة من الاخرين اذا تمت رؤية شخص يغرق والقاء العوامة أوحبل للغريق حتى يتمكن من الامساك ، ثم ابلاغ شخص آخر ممن يجيد السباحة للتمكن من انقاذ الغريق .

أما اذا كان المصطاف في حالة وعي ويطلب المساعدة وان كان  يجيد السباحة فلا يحاول القفز في الماء بل عليه طلب المساعدة مباشرة .

وتجدر الاشارة الى أنه من المنتظر أن يتم احداث 276 نقطة حراسة بالشواطئ وتعيين 152 عون اشراف لحراسة الشواطئ والاشراف على السباحين المنقذين ، اضافة الى تحديد الحاجيات لانتداب نحو2290 سباح منقذ للصائفة الحالية في حين يبلغ عددهم في الوقت الحالي حوالي 400 سباح منقذ ، علما وأنه لا يوجد اقبال على العمل كسباحين منقذين من قبل الشباب رغم الدعوات التي تم توجيهها من قبل وحدات الحماية المدنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في ظلّ الشح المائي الذي تواجهه بلادنا : نحو مزيد تشديد المراقبة للحدّ من الحفر العشوائي للآبار

ماتزال الوضعية المائية في بلادنا غير مريحة بالمرة ، بل اعتبرها المختصون في الموارد الطبيعي…