2024-06-21

قمة تونس الرقمية من 26 الى29 جوان 2024 بقصر المعارض بالكرم أكبر تظاهرة للتكنولوجيا والشركات الناشئة الرقمية 

تنعقد في تونس في الفترة بين 26 و29جوان الحالي بقصر المعارض بالكرم «قمة رقمية تونسية» «بيغ تاك» وتمثل هذه التظاهرة اكبر حدث للذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا وراس المال الاستثماري تنظمه تونس مخصص للتقنيات والشركات الناشئة والرقمية في القارة الافريقية والشرق الاوسط.

وتتضمن التظاهرة خمسة احداث في موقع مشترك وهي النسخة الثامنة من «قمة تونس الرقمية» والنسخة الثالثة من «قمة الشركات الناشئة الافريقية» والنسخة الثانية من «معرض الوظائف» توظيف المواهب والمهارات الشابة والنسخة الاولى من «أيام المطورين» والنسخة الاولى من «مجتمع الرياضات الالكترونية والالعاب».

وباعتبارها نقطة محورية للتكنولوجيا والنظام البيئي للشركات الناشئة والوسائل الرقمية والاعلام والالعاب والرياضيات الالكترونية والترفيه فان هذه التظاهرة «بيغ تاك» تهدف الى وضع تونس «كمركز تكنولوجي في افريقيا» من خلال الخوض في بوابتها الواسعة من الشخصيات وشبابها الموهوبين والمتفائلين عبر 300 عارض وألف مشارك دولي يمثلون 30بلدا ونحو عشرين ألف زائر و300 متحدث من الخبراء والرؤساء التنفيذيين والمستثمرين.

ستقدم هذه النسخة عددا من البرامج وستتناول مجموعة من المواضيع منها موضوع «الذكاء الاصطناعي» وتحويل المشهد الاقتصادي العالمي اضافة الى ورش عمل تتناول مواضيع الذكاء الاصطناعي سيقودها نخبة من الخبراء الدوليين في هذا المجال اذ يعد الذكاء الاصطناعي مجالا حاسما تتجه اليه الشركات العالمية والتونسية عن اقتناع وتهدف قمة تونس الرقمية الى انشاء مساحة بحث ومناقشة على التقدم في الذكاء الاصطناعي يمكن للمشاركين فيها التعلم وتبادل المعلومات حول الموضوعات المثيرة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

وسيقدم الباحثون الشباب في المدارس التونسية والدولية في مجال الذكاء الاصطناعي أبحاثهم العلمية في شكل مختلف ومبتكر لسد الفجوة بين البحث وعالم الاعمال.

وتعتبر الشركات الناشئة المحور المركزي لمنظومة الابتكار في جميع الاقتصادات نظرا لقدرتها على تطوير حلول جديدة وتقنيات ثورية بالإضافة الى ذلك تتمتع الشركات الناشئة بإمكانات كبيرة في خلق فرص العمل والنمو الاقتصادي وقد خصصت تظاهرة «بيغ تاك» برنامج دعم حصري لهذه الشركات من خلال جناح في معرض لمائة شركة ناشئة تونسية بهدف منحها فرصة عرض حلولها والتعريف بخدماتها لنحو 20الف زائر اذ يعتبر الاستثمار في راس المال الاستثماري وخاصة الدولي منها احد الاحتياجات الاكثر طلبا من قبل الشركات الناشئة في مرحلة النمو ومن هذا المنطلق قام المشرفون على هذه التظاهرة بدعوة مستثمرين من خمس قارات للقاء الشركات الناشئة التونسية وايضا تطوير برنامج ثري من خلال اشراكهم في حلقات النقاش وورش العمل المخصصة لهم.

وللإشارة فانه توجد نحو ألف شركة ناشئة منها أكثر من مائة مؤسسة تعمل على المستوى الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ألمانيا وكندا تصدّرتا قائمة الدول المنتدبة للكفاءات التونسية : القطاع الصحي على رأس الانتدابات

كشفت الوكالة التونسية للتعاون الفني عن احصائيات الانتداب بالخارج للكفاءات التونسية في العد…