2024-06-15

مدير الميناء التجاري بجرجيس: ننتظر استثمار الرصيد العقاري الكبير والوحيد الذي يمكنه أن يحتضن مشاريع عملاقة

عبر مدير الميناء التجاري بجرجيس عن أمله في لفتة كريمة إلى الميناء من خلال دعم رحلات المسافرين برحلات إضافية على مدار السنة دون الاقتصار على الصائفة ومن خلال منح الميناء التجاري بجرجيس قانون خاص وإجراءات استثنائية من شأنها أن تساهم في التسريع في التراخيص وفي توظيف الرصيد العقاري الكبير الذي يمتلكه في مشاريع صناعية عملاقة ستحدث نقلة نوعية في الجهة.

وأضاف أن ميناء جرجيس قام بمختلف الاستعدادات لاستقبال أول رحلة من رحلات باخرة قرطاج يوم السبت 15 جوان الجاري وذلك من ضمن تسع رحلات مبرمجة خلال هذه الصائفة منها ست رحلات قدوم وثلاث رحلات مغادرة.

وعبر في هذا الصدد عن أمله في إضافة رحلات أخرى على ميناء جرجيس على مدار السنة مثلا عند موسم جني الزيتون أو في شهر رمضان حيث يعود الكثير من المهاجرين إلى الوطن خلال هذه الفترات من السنة سوء لجني الزيتون أو قضاء شهر رمضان وعيد الفطر مع عائلاتهم في أرض الوطن. كما عبر عن أمله في استغلال البنية التحتية والتهيئة التي أنفقت عليها الدولة مليارات في ميناء جرجيس والرصيد العقاري الشاسع لإنجاز مشاريع صناعية كبرى وعملاقة يمكن أن تصل مساحة المشروع الواحد منها إلى أكثر من 20 أو 40 هك وخاصة المشاريع التكنولوجية والبيئية النظيفة سواء المتعلقة منها بالطاقات المتجددة مثل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح وذلك شرط توفر قوانين خاصة بميناء جرجيس في ظرف خمس سنوات يمكن أن تغير وجه المنطقة.

وأكد على أهمية إصدار أوامر خاصة بميناء جرجيس الوحيد الذي يمكنه أن يستقبل ويحتضن المشاريع العملاقة لما يمتلكه من رصيد عقاري شاسع يفوق 130 هك والتي تقتضي أوامر وقوانين خاصة غير المعمول بها حاليا والتي تخص المشاريع الصغرى فقط. وشدد على ضرور التسريع بعملية جهر المياه في مدخل البواخر حتى يمكن مضاعفة نشاط الميناء بتجاوز الأرقام المسجلة حاليا والتي تتمثل في تصدير 800 ألف طن من الملح سنويا إلى 1600 ألف طن وكذلك الشأن بالنسبة إلى الجبس وغيره من المواد التي تصدر انطلاقا من ميناء جرجيس.

وبين أن حجم نشاط الميناء التجاري بجرجيس يناهز سنويا مليون و200 ألف طن 80 بالمائة منها صادرات الملح و15 بالمائة توريد البترول لتزويد مطار جربة جرجيس الدولي ومحطات الوقود بالجنوب وكذلك مطار قابس مشيرا إلى أنه سيقع تركيز ثلاث خزانات كبرى للوقود ولأول مرة للاسفلت في الجنوب من شأنها أن ترفع طاقة الخزن من 55 ألف طن إلى 85 ألف طن وذلك خلال السنتين القادمتين.

وأفاد بأنه يجري حاليا إعداد المثال المديري لميناء جرجيس إلى غاية سنة 2040 لإحداث حركية أكبر وأنشطة متعددة بالميناء سواء الرحلات التي يمكن أن تمتد على سائر أيام السنة سواء المتعلقة منها المسافرين أو نقل البضائع أو الرحلات السياحية  فضلا عن استغلال الإمكانيات الاستثمارية الكبرى والواعدة بالميناء والتي من شأنها أن تغير وجه المنطقة وتحدث بها دفعا تنمويا كبيرا يشع على كامل الجنوب التونسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لفائدة التونسيين بالخارج وأبنائهم بولاية مدنين: ندوة تنموية ودروس في العربية وأنشطة ترفيهية

12 مليون دينار معدل التحويلات البريدية الشهرية فقط دون البنكية للمهاجرين أصيلي ولاية مدنين…