2024-06-13

بهدف دعم الانتعاش الاقتصادي : البنك الأوروبي للاستثمار يقدم دعما ماليا لتونس يفوق 1514 مليون دينار

«يلتزم البنك الأوروبي للاستثمار بتقديم قروض ومساعدات لتونس بقيمة مالية تفوق 1514 مليون دينار (450 مليون يورو ) لدعم شركات صغيرة ومتوسطة ومشاريع بنى تحتية في هذا البلد الذي يعاني أزمة اجتماعية واقتصادية حادة» هذا ما أكده البنك المذكور (مؤسسة تابعة للاتحاد الأوروبي) معلنا أن هذا «الدعم المالي الجديد» لتونس يستهدف «مشاريع ذات تأثير كبير على السكان وعلى التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد». ووفق هذه المؤسسة البنكية، فإن نائب رئيس هذا البنك المسؤول عن تمويل منطقة المغرب العربي، إيوانيس تساكيريس، الذي يزور تونس في أول زيارة رسمية للمشاركة في فعاليات الدورة 7 من منتدى تونس للاستثمار الذي تنتهي فعاليته اليوم الخميس والمنعقد هذه السنة تحت شعار «تونس، حيث تلتقي الاستدامة بالفرص» بمشاركة 700 مشارك من بينهم ممثلون لكبريات الشركات الأوروبية الناشطة في مجالات الطاقة، والهندسة والصناعات الصيدلانية والفلاحة والخدمات المالية، سيلتقي بعدد من أعضاء الحكومة بهدف مزيد التشاور وإمضاء عدد من الاتفاقيات تجسم التزام مؤسسته بتمويل الاستثمارات الرئيسية لتطوير البنية التحتية الأساسية وخلق فرص العمل.

وبالعودة الى القروض التي تمنحها هذه المؤسسة المالية بشروط ميسّرة من حيث أسعار الفائدة وآجال الاستحقاق، فإنها ستخصص بالأساس الى دعم المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة التي تشكل حوالي 90% من النسيج الاقتصادي وتشغل 60% من القوى العاملة ، من خلال تحسين وصولها إلى التمويل وتوفير أدوات مبتكرة لتقاسم المخاطر حيث تم تخصيص خط ائتماني بقيمة تناهز 572 مليون دينار (170 مليون يورو) «لتعزيز الدعم للشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة».

وفي السياق ذاته، رصد بنك الاستثمار الأوروبي تمويلا بقيمة 706 مليون دينار ( 210 ملايين يورو ) لتحديث «الطريق الاستراتيجي» بين والقصرين من أجل تحسين المواصلات وخفض تكاليف التنقل. الأمر الذي سيعزز نمو هذه المنطقة المهمشة وتنمية اقتصادها من خلال ربطها بالمراكز الاقتصادية الرئيسية. كما سيساهم قرض ثالث بقيمة تفوق 151 مليون دينار (45 مليون يورو) في تمويل مشروع الربط الكهربائي الأوروبي بين تونس وإيطاليا والذي يفترض أن ينقل طاقة مستدامة بالإضافة. ومن شأن هذا المشروع أن تساعد تونس على تحسين أمن الطاقة في تونس وتمكين البلاد من استغلال إمكانات إنتاج الطاقة المتجددة. وتهدف جملة هذه المشاريع إلى تعزيز القدرة على الصمود ونمو القطاع الخاص، وتعزيز حلول الطاقة المستدامة وتحسين إمكانية الوصول إليها في المناطق النائية وبالتالي تعزيز نمو  أكثر شمولا، حسب بيان البنك الأوروبي للاستثمار.

وبهدف تحسين ظروف التعلم والتدريس في المدارس سيوفّر هذا البنك إعانة بقيمة نقارب 84 مليون دينار (25 مليون يورو) مقدمة من الاتحاد الأوروبي لتحديث المؤسسات التعليمية في تونس وذلك استمرارا لقرض قديم قيمته تفوق 134 مليون دينار( 40 مليون اورو ) تم توقيعه سنة 2023 خصص لتمويل مشروع يعمل على تحسين ظروف التدريس وقد استفاد منه حوالي 14500 طالب من خلال بناء 80 مدرسة ابتدائية جديدة وزيادة رقمنة التعليم. وفي إطار الإعانات والهبات قدم بنك الاستثمار أيضا منحة تفوق 26 مليون دينار (8 ملايين يورو) لدعم الشركات التي تواصل الاستثمار وخلق فرص العمل. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تصنيف اقتصادي : تونس العاشرة عربيا و90 عالميا من حيث الناتج الإجمالي

أفادت مجلة «CEOWORLD» الأمريكية، بداية الأسبوع الجاري، بأن تونس احتلت المرتبة 10 عربيا و 9…