2024-06-13

بعد زيارة الوفد الصيني رفيع المستوى إلى مكان المشروع : مدينة الأغالبة الطبية ، حلم جهات الجوار وإشعاع إقليمي منتظر

من المنتظر أن تتولى جمهورية الصين الشعبية تمويل وتنفيذ أحد أكبر المشاريع الصحية الواعدة بتونس حيث قام وفد صيني رفيع المستوى بزيارة إلى موقع مشروع « مدينة الأغالبة الطبية بالقيروان» وذلك إثر زيارة الدولة التي أداها رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى جمهورية الصين الشعبية خلال الفترة الممتدة من 29  ماي الى 01 جوان الجاري ، والاتفاق الذي تم بينه وبين رئيس جمهورية الصين الشعبية ، بشأن إقامة علاقات شراكة استراتيجية بين البلدين لتنفيذ جملة من المشاريع التنموية ذات الأولوية في تونس خاصة في قطاعات الصحة والبنية التحتية والاقتصاد الأخضر والنقل والتحول الطاقي وتهيئة المنشآت الرياضية والتكنولوجيا الحديثة .

ووفقا لما توفر من معطيات فإن مشروع « مدينة الأغالبة الطبية بالقيروان» يعتبر مشروعا عصريا لا يقتصر فقط على بناء فضاءات صحية ولكن يحتوي على بناء مدينة متكاملة تتوفر فيها الفضاءات الطبية والسكنية والثقافية والجامعية والتربوية وتساهم في تغيير المنوال التنموي والاقتصادي للولايات المجاورة  (سيدي بوزيد، قفصة ، القصرين ، توزر ، وقبلي) سيما وأنها بقيت في تبعية صحية لولايات أخرى على الشريط الساحلي على غرار صفاقس وسوسة والمنستير بما أن أغلب المستشفيات الجامعية والمصحات الخاصة تتركز بهذه الولايات .

وتم الانتهاء من إعلان طلبات العروض المتعلقة بدراسة الجدوى للمشروع وكذلك الدراسات البيئية والمائية والمرورية الخاصة بمشروع « مدينة الأغالبة الطبية بالقيروان» كما يتركز موقع المشروع بمعتمدية منزل المهيري بالقيروان وستكون له تأثيرات إيجابية اجتماعيا واقتصاديا وعلميا باعتباره مشروعا نموذجيا على المستويين الوطني والقاري ودوره المحوري في تنمية المناطق المجاورة لموقعه وإشعاعه على كامل ولايات الجمهورية والدول المجاورة ودوره في مزيد الدفع بالقدرة التنافسية في عدة مجالات على غرار الخدمات الصحية والبحث العلمي والصناعات الصيدلانية  والسياحة العلاجية والطاقات المتجددة وخلق أسواق جديدة لتصدير المنتجات المبتكرة في المجال الصحي .

وتقدم الصين دعما لعديد المشاريع في البنية التحتية التونسية منذ سنوات إذ تعتبر من أهم شركاء تونس الذين ساهموا في تمويل وانجاز العديد من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية على غرار المركبات الرياضية والمستشفى الجامعي بصفاقس والأكاديمية الدبلوماسية بتونس العاصمة علاوة على مشاريع أخرى ذات صبغة فلاحية تنموية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لتطوير خدماتها: تنفيذ مشروع رقمنة خدمات الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل

انطلقت الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل في تنفيذ مشروع «GO4YOUTH» المُنجز بالتعاون  …