2024-01-07

المدرب قيس الزواغي (لعب سابقا للفريقين) : لـقــب مـعـنــوي.. والحظوظ مــتــســاويـة بـيـن الـفـريـقـيـن

يحتضن ملعب حمادي العقربي برادس مساء اليوم «السوبر» التونسي لموسم 2022-2023 بين حامل البطولة النجم الساحلي وصاحب الكأس الأولمبي الباجي اللذان سيكونان أمام فرصة لاستهلال العام الجديد بلقب جديد ينضاف الى خزانتهما رغم أن وضعية الفريقين ليست متشابهة حيث تأهل فريق جوهرة الساحل الى مرحلة التتويج في ريادة مجموعته ومازال مراهنا على التأهل لربع نهائي رابطة الأبطال بينما يعيش فريق «اللقلق» وضعية صعبة بعد فشله في تكرار إنجاز الموسم الفارط عندما أمّن مكانا مع الكبار ليخوض الشطر الثاني من الموسم الجاري ضمن مجموعة تفادي النزول وسط مشاكل فنية كبيرة لم يحلّها التغيير على مستوى الاطار الفني بتعيين مراد العقبي خلفا للجزائري نبيل نغيز.

وسبق لعديد الأسماء اللعب لطرفي «السوبر» التونسي ومن أبرزها المدافع قيس الزواغي الذي كانت بدايته مع فريقه الأم الأولمبي الباجي قبل التحول الى النجم الساحلي ليصبح من أهم العناصر في بداية الألفية ويساهم في عديد التتويجات القارية لتكون مسيرته حافلة ما أهله لدخول عالم التدريب والإشراف في السنوات الماضية على فريق جوهرة الساحل لفترة قصيرة، وفي قراءته لمباراة «السوبر» أكد مدرب مستقبل قابس أن اللقاء سيكون مفتوحا على جميع الاحتمالات رغم التفاوت الكبير في جاهزية كل طرف قائلا في هذا السياق:السوبر سيكون احتفاليا في المقام الأول ولن تكون له تأثيرات كبيرة على مسيرة الفريقين إذ يأخذ السوبر طابعا رمزيا لكن ذلك لن ينقص كثيرا من قيمة الرهان حيث سيعمل النجم والأولمبي الباجي على إحراز اللقب من أجل رفع الحالة المعنوية ودخول فترة الراحة في ظروف جيدة وبعيدا عن المشاكل التي من شأنها التقليص من حظوظهما في المرحلة الثانية من الموسم سواء للمحافظة على اللقب أو تفادي غصرات الهبوط، ظروف الفريقين غير متشابهة لكن التوازن سيطغى على الأرجح على المواجهة التي يبدو خلالها التكهن ممنوعا والمهم حسب رأيي تقديم مستوى فني طيب يليق بقيمة وعراقة الفريقين في غياب الضغوطات الكبيرة التي قد تكبّل اللاعبين في مواجهة كأس لا تقبل القسمة على اثنين».

إرساء الهدوء

سيكون النجم الساحلي أمام فرصة لتحقيق لقب جديد سيدعم موقف المدرب عماد بن يونس ويقيه شرّ الانتقادات التي قد تضعه خارج أسوار الفريق، وأكد المدرب قيس الزواغي أن فريق جوهرة الساحلي سيكون مطالبا بتأكيد أفضليته على الورق بما أن وضعيته جيدة مقارنة بالأولمبي الباجي كما أن خوضه «السوبر» بثوب حامل لقب البطولة سيجعله أمام حتمية التأكيد مضيفا في هذا الخصوص:لن تكون الخيارات عديدة أمام النجم في لقاء اليوم الذي يدخله في ظرف ملائم بعد تأهله في ريادة مجموعته الى البلاي أوف ووسط أجواء هادئة نسبيا ما قد يجعل اللاعبين يظهرون على حقيقة امكاناتهم ويحققون لقبا مهما من الناحية المعنوية يسبق المرحلة الاهم من الموسم والتي ستحدد مدى نجاح الفريق من عدمه، ويعوّل النجم على رصيد الخبرة الذي يملكه عدد من العناصر فضلا عن وجود لاعبين بمقدورهم صنع الفارق».

مصالحة الجماهير

يرنو الأولمبي الباجي الى تأكيد نجاحه ضد النجم الساحلي في المرحلة الأولى حيث فاز عليه ذهابا وتعادل ايابا ليظفر بأربع نقاط لم يكن لها تأثير واضح على أهداف الفريق في النهاية غير أنها قد تعطي أسبقية معنوية في مباراة تكتسي أهمية خاصة لزملاء مالك شويخ طالما أنها ستمكنّهم من إنقاذ الموسم، وبيّن مدرب مستقبل قابس قيس الزواغي أن تراجع الأولمبي الباجي يعود الى التغييرات الكبيرة التي عرفها مقارنة بالموسم الفارط الذي كان خلاله المفاجأة السارة عندما قارع الكبار وعاد الى التتويجات من بوابة الكأس ما مكّنه من فرصة إحراز لقب جديد قال عنه:السوبر سيكون فرصة للفريق لمصالحة أنصاره الذين ارتفع حجم طموحاتهم بعد الأداء الباهر في الموسم الفارط غير أن التأكيد لم يحصل لتجد المجموعة نفسها تراهن من أجل تفادي الهبوط لكن الفرصة مواتية من أجل الدفاع عن حظوظها في التتويج بالسوبر طالما أن المستوى يبدو متقاربا لكن الاشكال يتعلق بالجانب المعنوي بالأساس وأعتقد أن الاطار الفني ركّز على هذا الجانب ليكون اللاعبون على أهبة الاستعداد للتألق وهم الذين يملكون جميع الآليات للتألق وخاصة من الناحية الهجومية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد العودة التدريجية إلى التمارين : معادلة صعبة تنتظر الترجي في ملف الأجانب

استهل الترجي الرياضي تحضيراته للموسم الجديد بإجراء أول حصة تدريبية يوم الاثنين الفارط بقيا…