الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



بعد مؤتمر باليرمو حول ليبيا:

ايطاليا تريد جمع حفتر و السراج مرة أخرى

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- قال رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي إنه يأمل في تنظيم لقاء جديد هذا الأسبوع بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر.

وأكد كونتي في حديث للمحطة الثانية للتلفزيون الإيطالي، أن مؤتمر باليرمو الذي عقد يومي 12 و13 نوفمبر 2018، «لم يكن مجرد واجهة ويندرج ضمن آلية دقيقة من جانب إيطاليا لبسط الاستقرار في ليبيا».

وفي الخامس من ديسمبر، أفادت وسائل إعلام إيطالية بأن حفتر وصل إلى روما لعقد اجتماعات سرية مع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي ودبلوماسي أمريكي مسؤول عن الملف الليبي.

وأفادت وكالة «أكي» الإيطالية نقلا عن مصادرها بأن حفتر وصل إلى روما في زيارة غير معلنة سيعقد خلالها اجتماعا مع سفير الولايات المتحدة لدى تونس، دانيال روبنستين، وهو يعد المسؤول عن الملف الليبي في الإدارة الأمريكية.


ردا على تهديدات تل أبيب

الجيش اللبناني يؤكد انه جاهز لمواجهة أي طارئ عند الحدود

الصحافة اليوم (وكالات الانباء)- اكد الجيش اللبناني رفضه الكامل لتغيير معالم جغرافيا الأرض المتنازع عليها مع الاحتلال الإسرائيلي، وأي تغيير للخط الأزرق في خراج بلدة ميس الجبل جنوب لبنان، وشدد على أن وحداته على جهوزية تامة لمواجهة أي طارئ في ظل العملية التي تقوم بها «إسرائيل» للكشف عن أنفاق تقول إن «حزب الله» حفرها في تلك المنطقة.

ورفض الجيش اللبناني بالكامل أي تغيير لمعالم جغرافيا الأرض المتنازع عليها مع الاحتلال الإسرائيلي، وأي تغيير للخط الأزرق في خراج بلدة ميس الجبل جنوب لبنان.

وانتشر الجيش في خراج البلدة وباشر بالتعاون مع قوات اليونيفيل معاينة المنطقة التي حاول جيش الاحتلال تغيير معالم الخط الأزرق فيها، مؤكداً أن وحداته على جهوزية تامة لمواجهة أي طارئ في ظل العملية التي تقوم بها «إسرائيل» للكشف عن أنفاق تقول إن «حزب الله» حفرها في تلك المنطقة.


مظاهرات «السترات الصفراء» تدخل أسبوعها الرابع:

« الشتـــاء الفرنســــــي».. يسيـــر نحــو المجهــول


الصحافة اليوم(وكالات الأنباء)- الحشود الغاضبة في شوارع فرنسا، منذ 4 أسابيع، غافلت القوى السياسيّة التقليديّة، وأدهشت العالم، في ظلّ تراجع المعارضة التقليدية، من حزبيّة ونقابيّة، بعدما نجح الرئيس ماكرون في ضرب فكرة الأحزاب، يساراً ويميناً.

هذه الحشود غير المنظّمة التي أعلنت بعفويّة عن بدء «الشتاء الفرنسي»، حصلت على تنازلات من الحكومة الفرنسيّةلكن احتجاجاتها تواصلت ومطالبها تصاعدت وباتت اليوم تتلخص مباشرة في الدعوة إلى استقالة الرئيس ماكرون المختفي إلى حد الآن..

وفي ظل إجراءات أمنية غير مسبوقة، شهد العاصمة الفرنسية باريس وعدة مدن أخرى السبت احتجاجات لحركة «السترات الصفراء» التي تدخل مظاهراتها أسبوعها الرابع ضد سياسات الرئيس ماكرون الاجتماعية وغلاء المعيشة. ودعت السلطات الفرنسيين إلى الهدوء لتفادي حدوث أعمال عنف كالتي شهدتها البلاد في نهاية الأسبوع الماضي. وهذه أكبر أزمة تواجه الرئيس الفرنسي منذ انتخابه قبل 18 شهرا، إذ يتعرض للضغوط فيما تحاول إدارته استعادة زمام المبادرة بعد ثلاثة أسابيع من الاضطرابات الأسوأ في فرنسا منذ الثورة الطلابية عام 1968.


المعارضة تكيل الضربات لماكرون:

أيـــن اختفـــى رئيــــس فرنســــا؟

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- على الرغم من اندلاع المواجهات العارمة بين المحتجين والشرطة في فرنسا السبت، تطرح المعارضة الفرنسية والشارع سؤالا مهما: «أين اختفى الرئيس الفرنسي؟».

منذ إياب إيمانويل ماكرون من قمة العشرين في الأرجنتين، عندما صرح هناك عن الأزمة مؤكدا أنه لن يقبل الفوضى، اقتصر نشاطه في مواجهة الاحتجاجات العارمة غير المسبوقة في فرنسا على اجتماعات مغلقة، دون أن يدل بأي تصريح، كما أعلن مكتبه إلغاء خطاب كان مقررا امس السبت، ولم يظهر ماكرون للرأي العام الفرنسي على الإطلاق منذ عودته من عاصمة الأرجنتين بوينس آيرس، نقلا عن موقع شبكة «فوكس نيوز» الأميركية.


اعتقال 50 متظاهرا في بروكسيل

احتجاجات السترات الصفراء تنتقل إلى بلجيكيا

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- اعتقلت الشرطة البلجيكية، أمس السبت، عشرات المتظاهرين، في أماكن متفرقة من العاصمة بروكسيل، قبيل بدء احتجاجات السترات الصفراء.

ونقلت وكالة «لو سواغ» البلجيكية أن «الشرطة اعتقلت حوالي 50 متظاهرا من أماكن متفرقة في بروكسيل، قبل بدء احتجاجات السترات الصفراء».

وكانت حركة «السترات الصفراء» في بلجيكا قد أعلنت، الأسبوع الماضي، عن تنظيم مظاهرة جديدة السبت، ضد ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة، لينضموا إلى المظاهرات، التي بدأت في فرنسا قبل أسابيع.

وبحسب وكالة الإخبار البلجيكية «ها إل إن»، فإن «الاحتجاجات ستتواصل ما بين 10 إلى 22 ساعة».


نشر 89 ألف شرطي فرنسي تحسبا لاحتجاجات اليوم:

الغضب بات خارج السيطرة ومخاوف من «اسقاط النظام»


الصحافة اليوم (وكالات الانباء)- تستعد السلطات الفرنسية لمواجهة «أعمال شغب محتملة» اليوم السبت في العاصمة باريس بعد أن دعت حركة «السترات الصفراء» الفرنسيين إلى الخروج في مظاهرات جديدة للأسبوع الرابع على التوالي، غير آبهة بالمناشدة الحكومية إلى التهدئة وبالتنازلات التي قدمها ماكرون.

ومساء الخميس، أعلن رئيس الحكومة الفرنسية إدوار فيليب في حديث لقناة «تي إف 1» أنه سيتم اليوم السبت تعبئة 89 ألف شرطي (مقابل 65 ألفا في 1 ديسمبر)، منهم 8 آلاف في باريس وحدها (مقابل 5 آلاف) وأنه سيتم نشر عربات مدرعة في الشوارع.

وأضاف فيليب «نواجه أناسا لم يأتوا إلى هنا للاحتجاج بل للتحطيم ونود أن تكون لدينا الوسائل التي تكبح جماحهم». وأنه سيتم استخدام نحو عشر عربات مدرعة تابعة لقوات الدرك وهي المرة الأولى التي تستخدم فيها تلك المدرعات منذ 2005 عندما اندلعت أعمال شغب في ضواحي باريس.


بعد هزيمتها في سوريا :

هل قررت إسرائيل نقل الحرب الى لبنان؟

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- رجح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن يكون هناك تحرك إسرائيلي داخل لبنان، بحسب ما أفادت وسائل الاعلام في القدس.

وطالب نتنياهو لدى اجتماعه مع السفراء الأجانب المعتمدين لدى إسرائيل خلال جولة في منطقة الحدود الشمالية، «بإدانة خرق حزب الله للسيادة الإسرائيلية وأن ينضموا إلى المطالبة بفرض عقوبات مشددة على حزب الله»، قائلا: «نجرد أعداءنا من سلاح الأنفاق بشكل ممنهج وحازم ونفعل ذلك لحماس ولحزب الله وسنتحرك وفق الحاجة. من يعتدي علينا يعرض حياته للخطر. حزب الله يعلم ذلك وحماس تعلم ذلك أيضا .. قلت للسفراء إنه يجب عليهم أن يدينوا بشكل لا لبس فيه هذا العدوان الذي تمارسه إيران ومنظمتا حزب الله وحماس وبطبيعة الحال عليهم أيضا تشديد العقوبات على هذه الأطراف.

وأطلع رئيس الوزراء السفراء على حيثيات عملية «درع الشمال» وعلى اعتزام حزب الله استخدام تلك الأنفاق ضد إسرائيل. مؤكدا أن أنفاق حزب الله تشكل نموذجا واحدا للعدوان الإيراني في المنطقة. «عملية درع الشمال لا تزال في مراحلها الأولية ولكن في ختامها سلاح الأنفاق الذي بذل حزب الله جهودا جبارة على تطويره سيزول ولن يكون فعالا. «

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 599

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >