الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



جنوب غرب البلاد:

3 إرهابيين في قبضة الجيش الجزائري

الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- أعلن الجيش الجزائري، يوم الأحد، اعتقال ثلاثة إرهابيين في منطقة برج باجي مختار جنوب غربي البلاد قرب الحدود مع مالي بعملية أمنية دقيقة.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع الجزائرية بأن «وحدة من الجيش تمكنت من اعتقال ثلاثة إرهابيين، يرجح انتماؤهم لكتيبة الصحراء التابعة لتنظيم القاعدة (المحظور في روسيا) في بلاد المغرب الإسلامي في منطقة برج باجي مختار، بعد استغلال معلومات تفيد بوجود مسلحين في المنطقة، لافتا إلى أن المعتقلين هم عبد القادر المكنى أبو أحمد، و»م. صالح شريف» المكنى عوين، و»م. صالح» علي المكنى عويلي».


لن يغير شيئا في المعادلات القائمة:

عدوان ثلاثي على سوريا خارج أي شرعية دولية


الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- عند الرابعة من فجر أمس، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء عدوان بلاده، على سوريا. و قدّم ترامب لعدوانه بخطاب «اخلاقي» عن سلاح دمار شامل يُراد التخلص منه، قبل ان يلوّح بإمكان إقامة علاقات طبيعية بين بلاده وروسيا، «وربما إيران»، في المستقبل.

فبعد 62 عاماً على العدوان الثلاثي الذي شنته بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على «مصر ـ عبدالناصر»، وفي الذكرى الـ15 لغزو العراق، عاد الغزاة أنفسهم، بقيادة امريكية، ليعتدوا على دمشق التي تحارب وكلاءهم منذ سنوات.

وعلى طريقة كولن باول ممهداً لغزو العراق عام 2003، قال ترامب إن روسيا فشلت في الوفاء بالتزامها بنزع السلاح الكيميائي السوري عام 2013، عندما عقد سلفه باراك أوباما صفقة مع بوتين انتهت إلى منع عدوان غربي على سوريا، في مقابل تخلي الأخيرة عن ترسانتها الكيميائية.


روحاني للأسد:

العدوان سيزيد إصرارنا ودعمنا لسوريا في حربها على الإرهاب

الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- أدان الرئيس الإيراني حسن روحاني العدوان الثلاثي على سوريا. وأكد أن مسؤولية تبعاته تقع على عاتق الدول الثلاث وداعميه، مشيراً إلى أن "الرد على العدوان يبدأ بمتابعة معركة تطهير سوريا من الإرهابيين".

وخلال اتصال هاتفي بنظيره السوري بشار الأسد أمس السبت أشار روحاني إلى أن العدوان جاء "نتيجة فشل وكلاء أمريكا من الإرهابيين في سوريا". ورأى أن هجوم أمريكا وبريطانيا وفرنسا على سوريا "يناقض القواعد الدولية وخاصة ميثاق الأمم المتحدة، ودعم واضح للإرهابيين".


ردود الفعل حول العدوان:

العالم منقسم .. أمريكا ومن معها.. روسيا وحلفاؤها

الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن ضرب الولايات المتحدة وحلفائها المنشآت العسكرية والمدنية في سوريا يعتبر انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي دون تفويض من مجلس الأمن.

وقال بوتين “في 14 أفريل، قامت الولايات المتحدة، بدعم من حلفائها، بقصف منشآت القوات المسلحة والبنية التحتية للجمهورية العربية السورية بالصواريخ، دون تفويض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهذا يعتبر انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة، وقواعد ومبادئ القانون الدولي، وهو عمل من أعمال العدوان ضد دولة ذات سيادة في طليعة مكافحة الإرهاب”.

وأعلن بوتين عن دعوة روسيا مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة يكرّسها لعدوان واشنطن وحلفائها.

ودعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ، إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن لمناقشة التصرفات العدوانية لأميركا وحلفائها بحقّ سوريا، كما اعتبر أن تصرفات الولايات المتحدة الأميركية تؤدي إلى تفاقم الكارثة الإنسانية في سوريا وتثير موجة جديدة من اللاجئين.




قائمة المواقع التي تعرضت للقصف في سوريا


في الجمعة الثالثة لـمسيرة "العودة الكبرى":

رفـــع علـــم فلسطــين.. وحـــرق علــم الاحتـــلال


الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- شهدت حدود قطاع غزة احتجاجات فلسطينية حاشدة للجمعة الثالثة على التوالي في مسيرة «العودة الكبرى»، وأطلق على اليوم اسم «جمعة حرق علم الاحتلال ورفع العلم الفلسطيني».

ودعت الهيئة الوطنية العليا المنظمة لمسيرات العودة، الجماهير إلى المشاركة في «جمعة حرق العلم» على امتداد السلك الفاصل.

وكانت ‎الهيئة وعدت في بيان لها أن يكون «حرق علم الاحتلال ورفع العلم الفلسطيني، مشهدا كبيرا وعظيما، وسيعطي دلالة واسعة».

وأكدت على مواصلة المسيرات الشعبية ذات الطابع السلمي، واستمرار فعاليات مخيم العودة والحشد الجماهيري الدائم في خيام الاعتصام.

و أكّد عضو اللجنة الإعلامية لمسيرة العودة، طلال أبو ظريفة أن سبب تسمية الجمعة بـ«رفع العلم الفلسطيني وحرق الإسرائيلي» نابع من مطلب وطنيّ بإنهاء الانقسام الفلسطيني، حيث يُعتبر العلم جامعاً وطنياً لكل أبناء الشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه وتياراته السياسية.


الضربة العسكرية ضد سوريا لم تقع ..والأرجح ألاّ تقع:

الحرب الكبرى « مقامرة» يخشاها الجميع

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- حذر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس من أن أي قرار متسرع بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا، قد يشعل حربا واسعة النطاق بين الغرب من جهة، وروسيا وإيران من جهة.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مصادر أمريكية مسؤولة، أن وزير الدفاع جيم ماتيس حذر في اجتماع مغلق مع الرئيس دونالد ترامب من أن ضرب الولايات المتحدة وحلفائها سوريا، قد يشعل صراعا واسع النطاق بين الغرب من جهة، وروسيا وإيران من جهة أخرى.

وأضافت: "خلال اجتماع مغلق، طالب ماتيس بضرورة الحصول على أدلة أكثر فعالية على ضلوع الرئيس بشار الأسد في الهجوم الكيميائي، وهو أمر مهم لإقناع العالم بضرورة العمل العسكري".

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد لقاء وزير الدفاع مع الرئيس ترامب، أعلنت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة ساندرز أن قرار ضرب سوريا لم يُتخذ بعد.

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 11768

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >