الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

كلّ الوطن



الدراسة في بن قردان لم تعد مصعدا اجتماعيا

«تجارة الخط» الطريق الأقصر لتحقيق الذات وبناء المستقبل


الصحافة اليوم ـ بن قردان:مسعود الكواش

يناهز عدد العاطلين عن العمل بمدينة بن قردان من أصحاب الشهائد العليا 37 ٪ ويمتهن العديد منهم ما يعرف بتجارة الخط في ظل انسداد آفاق التشغيل وغياب نسيج اقتصادي وصناعي يمكنه أن يوفر مواطن شغل لأبناء الجهة عموما.

وفي هذا الاطار ترى رئيسة المرصد الوطني للشباب ايمان عبد الهادي أن الحل يتمثل في إعادة الأمل لشباب الجهة خاصة وأنه فقد الثقة في الفاعلين ويعيش حالة احباط في هذه المناطق الحدودية مؤكدة على ضرورة ألا ينتظر الشباب الحل من الخارج بل عليه أن يستعيد الثقة في ذاته التي اعتبرتها دافعا مهما لنجاح أي شاب رغم تفشي الظواهر السلبية في محيطه.

كما أكدت خلال أشغال الجامعة الصيفية لمنتـدى كفـاءات بن قردان في دورتها الثانية المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي أن إعادة الثقة في الدولة ومؤسساتها يكون باحترام الدولة لتعهداتها وتنفيذها لوعودها رغم أنها ليست المسؤولة الوحيدة بل الأسرة أيضا خاصة في حالات فراغ وغياب الدولة بالإضافة إلى ضرورة التنمية الاقتصادية من خلال بعث المشاريع الاستثمارية وتنويع الموارد الاقتصادية مثل إحداث وحدات سياحية خاصة وأن الامكانات السياحية متوفرة مع ضرورة أن يكون للمواطن دور فعال في الأمن الوطني خاصة في المناطق الحدودية.


الجامعة الصيفية الثانية ببنقردان

دعوة البنك المركزي إلى مراجعة المنشور الخاص بإحداث مكاتب الصرف


الصحافة اليوم ـ بن قردان :مسعود الكواش

دعا المشاركون في اختتام أشغال الجامعة الصيفية الثانية ببن قردان المنعقدة يومي السبت والاحد 1 و2 سبتمبر 2018 بمقر البلدية، البنك المركزي والسلط المالية إلى مراجعة المنشور الخاص بإحداث مكاتب الصرف بما يراعي واقع هذا القطاع في بن قردان.

كما أصدروا جملة من التوصيات بعد يومين من المحاضرات والنقاش حول عدة مواضيع متعلقة بـ «الحدود بعيون الشباب» الذي اختاره منتدى كفاءات بن قردان محورا رئيسيا للدورة الثانية من الجامعة الصيفية.

وتتمثل هذه التوصيات في دعوة المرصد الوطني للشباب إلى إعداد دراسة معمقة حول الشباب على الحدود وقد تعهدت رئيسة المرصد بإنجاز ذلك في ظرف ستة أشهر. وينتظر عرض نتائج هذه الدراسة في إطار الاحتفال بالذكرى المقبلة لملحمة 7 مارس. وعبرت جمعية كفاءات بن قردان عن استعدادها للمساهمة في إعداد المخطط التنموي المحلي الخماسي 2020ـ2025.


جرزونة

مشاكل بالجملة... وحلول مفقودة في مجال الزراعات الكبرى


جسر متحرك وقنال يفصل بين بلدية بنزرت ودائرة جرزونة التي تعتبر الأخت الكبرى والممول الاقتصادي الأول لبلدية بنزرت. ورغم المساعي الحثيثة لأهالي ومتساكني جرزونة لإحداث بلدية خاصة بهم إلا أن كل المساعي والمحاولات التي قاموا بها ومنذ سنوات عدّة ذهبت في مهب الريح لاعتقادهم إلا تنمية لمعتمدية جرزونة ألا بإحداث بلدية مستقلة بذاتها.

فرغم هذا القرب الجغرافي إلا أن هذه المعتمدية تشكو عدة نقائص وتعيش العديد من الإشكاليات، من أبرزها كثرة البطالة وخاصة أمام تكاثر عدد الحاملين للشهائد العليا رغم احتضان معتمدية جرزونة لأكبر منطقة صناعية بالولاية. ومن الإشكاليات المطروحة أيضا فقدان صندوق تنمية ممول في شكل تبرعات من المؤسسات الاقتصادية يتولى تمويل المشاريع الصغرى في إطار إسناد قروض، وإحياء وتفعيل دور جمعية التنمية بالمنطقة وإعادة هيكلتها وفتح تحقيق حول التصرف المالي بها، وتوفير مقر لجمعية التضامن ودعمها ماليا والمطالبة بدعم البنية الأساسية بكامل أجزاء المعتمدية. إضافة إلى تفشي ظاهرة الانحراف والتي برزت بشكل واضح وجلي خاصة خلال السنوات الأخيرة إلا أنها وبفضل الوقفة الحازمة لرجال الأمن تقلصت هذه الظاهرة بصفة تدريجية.


بنزرت

حتى لا تغرق شوارع المدينة من جديد إذا تكررت الأمطار الطوفانية!!


حتى لا تتكرر الأحداث التي عاشتها مدينة بنزرت يوم الجمعة الفارط نتيجة تهاطل كميات كبيرة من المطار على امتداد أربع ساعات تقريبا لابد على كل الأطراف ان تتحرك، كل من جانبه، وخاصة المصالح البلدية والهياكل الفنية المسؤولة من خلال تشديد الرقابة خاصة على البناءات غير المرخص لها والتي تم تشييد البعض منها فوق مجاري بعض الأودية والعمل على تنفيذ كل قرارات الهدم والازالة التي تم اتخاذها بعد الفيضانات التي عاشتها شوارع المدينة، والقيام بحملات عاجلة ومتواصلة لمداواة كل النقاط الزرقاء التي عرفت هطول كميات هائلة من الامطار والتي كادت تؤدي الى كوارث لا قدر الله.

ريبورتاج من بنزرت
بعد الأمطار الطوفانية... «لا بدّ من لفتة كريمة للبنية التحتية»

الأمطار الأخيرة بثت في نفوس متساكني مدينة بنزرت والمعتمديات المجاورة نوعا من الرعب والخوف


ما أن أعطى الله خيره وعمت الأمطار كافة أرجاء مدينة بنزرت ولمدة ناهزت الأربع ساعات متتالية نهاية الأسبوع الفارط حتى تحولت المدينة كما أطلق عليها البعض الى «مدينة البندقية الجديدة» حيث عمت الأمطار كل شوارعها وأزقتها وتعطلت إن لم نقل شلت حركة المرور وبصفة كلية وتعطلت مصالح المواطنين وأجبرت العديد من المحلات وكذلك الفضاءات الكبرى على غلق أبوابها خوفا من تدفق المياه إلى داخلها. هذه الأمطار الطوفانية بثت في نفوس متساكني مدينة بنزرت والمعتمديات المجاورة على غرار منزل بورقيبة وجرزونة ومنزل جميل نوعا من الرعب والخوف.

فرغم اتخاذ المصالح الجهوية المعنية بالولاية عدة إجراءات للتوقي من المشاكل التي قد يؤدي إليها نزول كميات هامة من الأمطار إلى فيضانات وهذا كان منتظرا لكن ليس بهذا الحجم الكبير حيث قامت هذه المصالح بجهر الأودية وتنظيف مجاري المياه وقنوات تصريف مياه الأمطار والعناية بكل وسائل التدخل الناجعة قصد وقاية مدينة بنزرت.


المنستير

توفر عناوين الكتاب المدرسي بنسبة 75 فـي المائة


«يتوفّر الكتاب المدرسي، حاليا، في ولاية المنستير بنسبة 75 في المائة وينتظر أن تستكمل بقية العناوين مع بداية شهر سبتمبر المقبل، وفق ما ذكرته المديرة الجهوية للتجارة» سهام المبروك، وذلك على هامش جلسة عمل نظّمها مؤخرا الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بمقره و خصصت للاستعداد للعودة المدرسية 2018ـ2019.

وأوضحت أنّ عدد النسخ من الكتب المدرسية المخصصة لولاية المنستير يبلغ 627 ألف و230 نسخة أي ما يعادل 229 عنوان من بينها 78 للتعليم الأساسي و151 للتعليم الثانوي.

وبخصوص الكرّاس المدرسي المدعم، أوضحت المبروك أنّ الجهة يتوفر بمخزونها، إلى غاية 10 أوت الجاري، 65 ألفا و956 كراّسا وتقدر حاجيات الجهة بين حوالي 840 ألف و900 ألف كرّاس. وتنطلق عملية توزيع الكرّاس المدرسي المرقّم بداية هذا الأسبوع مشيرة الى أنّه وقع مدّ المصانع المعنية بحوالي 3 آلاف طن من الورق الذي من شأنه توفير حوالي 16 مليون كرّاس مدعم في مختلف الأحجام .


استعدادا لموسم الأمطار بجرجيس :

انطلاق حملة تنظيف مجاري الأودية ومواصلة التدخل في النقاط السوداء


الصحافة اليوم ـ جرجيس: مسعود الكواش

بعد الانتهاء من حملة جمع جلود الأضاحي بمساهمة مجموعة من المواطنين من أصحاب الجرارات شرعت بلدية جرجيس في حملة تنظيف مجاري الأودية استعدادا لموسم الأمطار مع مواصلة التدخل في النقاط السواداء من خلال ردم المصبات العشوائية وتنفيذ حملات نظافة تستهدف النقاط السوداء بمختلف المناطق التابعة لمدينة جرجيس مع العمل على توفير الحاويات واصلاح المعطبة منها وقص البراميل لسد جميع الحاجيات بمختلف الدوائر البلدية.

فقد تم يوم السبت تنظيف جزء هام من مجرى وادي حمادي بوتفاحة. كما تم تنظيف مجرى وادي طريق مدنين في انتظار تنظيف بقية مجاري الأودية بمدينة جرجيس.

وكانت البلدية قد قامت قبل ذلك بجمع جلود الأضاحي بمساهمة فعالة من المواطنين أصحاب الجرارات حيث دعتهم للمساهمة في هذه الحملة من خلال تسخير مجروراتهم ووضعها على ذمة المواطنين في نقاط متفرقة وقع ضبطها وإعلام المواطنين بها كنقاط تجميع لجلود الأضاحي.

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 115

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >