الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

إعلام و إتصال





مائدة مستديرة حول "تحديات الانتقال الديمقراطي في تونس على المدى القريب والمتوسط"


‎أكد عضو الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي غازي الغرايري أن "التقليص من الفوارق بين الجهات ودعم سياسة التنمية وتنشيط آأليات التشجيع على الاستثمار ومضاعفة فرص  التشغيل تعد ابرز التحديات التي تواجهها تونس خلال المرحلة القادمة".
 
‎وبين لدى مناقشته اشكالية " تحديات الانتقال الديمقراطي في تونس على المدى القريب والمتوسط" في اطار مائدة مستديرة انتظمت يوم السبت 9 جويلية بتونس بمبادرة من جمعية "الاقتصاديين التونسيين" ضرورة تطوير مؤسسات الدولة والاستثمار في الذكاء الاقتصادي وإرساء آليات حقيقية تضمن الشفافية الجبائية.
‎ولاحظ أن الظرف الراهن يتطلب كذلك تامين مقومات الحكم الرشيد ومراجعة قانون التشجيع على الاستثمار وإقرار إجراءات لمرافقة الباعثين الشبان من أجل تقليص نسبة البطالة.
‎وفي السياق ذاته اوضح الغرايري أن مسار الانتقال الديمقراطي مرتبط بتطوير الاستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية التي قال انها "تساهم بدور فاعل في تحقيق الانتقال ديمقراطي حقيقي".
‎وأبرز ضرورة ان يتمخض عن هذا الانتقال الديمقراطي ميثاق اجتماعي يقطع كليا مع الماضي ويحارب كل أشكال الفساد.